الحوار المتمدن - موبايل



اخطاء ما كان ينبغى ان تحصل !

سليم نزال

2019 / 1 / 14
مواضيع وابحاث سياسية


انسحاب ليبيا من المشاركة فى مؤتمر اقتصادى فى بيروت بسبب تهديدات من حركة امل امر مؤسف حقا .حركة امل تبنى موقفها على تحميل ليبيا القذافى مسوؤلية اخفاء الامام موسى الصدر و هى محقة فى ذلك .لكن تحميل ليبيا الجديدة المسوؤلية امر لا يتفق مع المنطق و التصرف السياسى الحكيم . تماما مثلا ان تحرم مثلا النروج دخول المان اليها لانها احتلت من طرف الحكم الالمانى النازى الذى لم يعد له وجود .
كنت اتمنى من عقلاء حركة امل عدم الانجرار الى هذا الموقف لانه لا يفيد قضية الامام موسى الصدر و لا يفيد لبنان ثانيا كما انه يحمل نظام حكم لا علاقة له بموضوع الاخفاء .
العمل السياسى ينبغى ان يكون عملا عقلانى.و سياسة تهييج الناس امر ضار جدا و لا يخدم اية قضية .
من عير المعقول تحميل ليبيا الى الابد مسوؤلية عمل قام به نظام ليبى لم يعد له وجود .
كما ان موضوع اعتقال ابن معمر القذافى هانبعل القذافى على ذات الخلفيه امر غريب حقا لانه لم يكن مولودا اصلا عندما تم اخفاء السيد موسى الصدر. و بالتالى فان تحميله قدر من المسوؤلية وفق منطق الوراثة البيولوجية امر لا يتفق مع المنطق و لا مع روح العدالة . و فى الوقت الذى يقف فيه الاقليم العربى على حافة براكين متفجرة ينبغى ان تتكاثف الجهود لاجل اطفاء الحرائق و اقله عدم السماح باشعال حرائق جديدة حتى و ان كانت صغيره .







اخر الافلام

.. مرآة الصحافة الاولى 16/2/2019


.. شاهد: مزارعون يرمون الحليب في الشارع ومغامر يقفز من فوق الجب


.. القذافي سيرة غير مدنسة الجزء الثاني فرج إحميد




.. أوضاع المدنيين في الحديدة اليمنية


.. أستذكار للشهداء المظاهرات ضدالفساد 2017 في ساحة التحرير وسط