الحوار المتمدن - موبايل



لزوم ما يلزم لاستئصال الحروب الأهلية في سوريا

احمد صالح سلوم

2019 / 2 / 10
مواضيع وابحاث سياسية


الصين تعرضت الى هجوم غربي استعماري باشعال حروب اهلية بعد انتصار الحزب الشيوعي الصيني ولم تعترف منظمة الامم المتحدة الاستعمارية بالصين اي ثلث البشرية الا عام 1971ولكن هذا الحزب وجه نقدا شرسا للكونفوشوسية وقيمها الاقطاعية واعدم الخرافات الدينية وبالتالي بدت الصين عصية على اي استهداف امبريالي وصارت اليوم القوة الاولى في العالم وخلال عقد او عقدين ستسيطر على العالم ..التجارب القومجية البرجوازية لانها لاتحمل جذرية وعبقرية القائد الشيوعي والحزب الشيوعي وصبره ومقاومته تحمل بذور دمارها بنفسها فليس صدفة ان خرج الخونة من تحت عباءة عبد الناصر وجلبوا حصان طروادة الاخوانجي السلفي الخليجي الذي سمنته السي اي ايه في محميات الخليج ..كان متوقعا حينما عادى عبد الناصر الشيوعيين وحين نافس الاخوانجية في الادعاء ان الاسلام الحقيقي كيت وكيت وطبع القران بالملايين وبنى حظائر السي اي ايه التي اسمها المساجد ..وتجربة ايران مفتوحة على هذا البعد والاتحاد الاوروبي يشتغل على هذا ..اما تجربة سورية فان الخونة خرجوا من تحت عباءة رأس الهرم السلطوي كعبد الحليم خدام ورياض حجاب ورياض نعسان اغا ورفعت الاسد ومناف طلاس وهم عتاة البعثيين وهؤلاء ايضا سمنتهم محميات الخليج الصهيونية وهم في السلطة السورية نفسها وليس بعدها فقط ..لا اريد ان اطيل رفيق قمر ولكن اي تجربة تقودها البرجوازية محكومة بالانتحار لأنها تنافس قوى الظلام بالاديان التي تم صياغتها كليا من قوى الاستعمار وهذه العقلية بوابة كل الاحتلالات في العالم ..قد يقول احدهم ان حزب الله حرر ارضا وهو اسلام ومع احترامنا لنصر الله الا ان قوانين التوسع الرأسمالي في لبنان شغالة بكل وحشية وخلال العقدين الماضيين من التحرير ازداد استقطاب الثروة والتفاوت الطبقي الشديد ويمكن مراجعة الارقام الاحصائية من الجهات اللبنانية الرسمية نفسها اي ان حزب سياسي دون وعي طبقي يخدم الاعداء دون وعي منه فلا اعتقد ان واشنطن ستمنع حزب الله من تحرير الجليل اذا كان لا يملك وعيا طبقيا فالاستقطاب في لبنان هو متوحش لمصلحة الامبريالية..ما يرعب واشنطن ان يقود التحرير حزب شيوعي لأنه سيدمر كل قوانين التوسع الامبريالي الاستغلالي وينبي انسانا جديدا لهذا جلبت السي اي ايه الخميني لان خيارها تودة كان كارثيا وكان الخميني ممثلا للبازار واعدم بارقة المستقبل التنموي السريع اي حزب ايران الشيوعي تودة ويطول الشرح..ما يمكن قوله ان في اعلى هرم السلطة اكثر من رياض حجاب وعبد الحليم خدام ومناف وفراس طلاس ودون وصول حزب شيوعي للسلطة يعدم هؤلاء ويدمر بنيتهم التحتية الفاسدة ويعلق المشانق للشيوخ يصعب الحديث عن خروج طويل من الاستهداف الاستعماري







اخر الافلام

.. مرآة الصحافة الاولى 19/2/2019


.. 15 قتيلا في انفجار سيارتين مفخختين بمدينة إدلب


.. -ستخسرون كل شيء-: دونالد ترامب يحث الجيش الفنزويلي على ترك م




.. شاهد: إنقاذ قط في بودابست من حفرة بعمق 10 أمتار


.. الجيش الهندي: الاستخبارات الباكستانية متورطة في تفجير كشمير