الحوار المتمدن - موبايل



دفن الأمازيغية من طرف الأمازيغ أنفسهم

كمال آيت بن يوبا

2019 / 2 / 10
دراسات وابحاث في التاريخ والتراث واللغات


شعارنا : حرية -- مساواة -- أخوة

كثيرون من إنتقدوا في المغرب كتابة الأمازيغية بحرف تيفيناغ الذي إختاره المعهد الملكي للثقافة الامازيغية (ايركام) سنة 2003 لكتابة الأمازيغية المشتتة أصلا بين الأمازيغية الريفية و أمازيغية الأطلس و أمازيغية منطقة سوس .

النقد هذا جاء كإعتراض معقول على عدم صلاحية الحرف المقصود في تسريع انتشار اللغة الامازيغية كعامل اخر من عوامل التعثر في طريقها ..

قال لي احد الاستاذة في قاعة الاساتذة للثانوية التي كنت اعمل بها السنة الماضية تعليقا على كتابة عبارة "اكاديمية المملكة المغربية" بحرف تيفيناغ تحتها على احد المطبوعات الادارية ، ما إسم هذه الحشرات التي كتبوا بها هذه اللغة يا استاذ علوم الحياة والحيوانات ؟

فضحكنا و قلت له يا اخي "كم كتب لهم الاخوة لتغيير ذلك الحرف بالحرف اللاتيني السهل للجميع لكن دون جدوى " لقد دفنوا لغتهم في حرف تيفيناغ" بعدما كانت مدفونة بالانكار و عدم الاعتراف بها مدة 14 قرنا فزادوا الطين بلة ناهيك عن صعوبة الامازيغية نطقا بالنسبة لغير الناطقين بها ..

في احد الايام كنت في الحي مع احد الاصدقاء فناديت الصغيرة أسماء (10 سنين) بنته التي كانت قريبة منا قائلا بالامازيغية "أشكيد" أي "تعالي" لكن البنت بقيت مسمرة في مكانها تبتسم و لم تفهم .فقلت لها بالدارجة المغربية "ما تعرفيش الامازيغية؟" فقالت لي "أنا لا اهتم بذلك الشيء (تقصد اللغة)" و مشت تلعب مع البنات...هكذا ...

فسألت اباها : الا تعلمون ابناءكم اللغة الامازيغية ؟ قال: لا نحن اندمجنا مع العرب ..

كثيرون هم مثل هؤلاء الناس الطيبين جعلتهم ظروف تواجدهم و تعاملاتهم اليومية الضاغطة لا يهتمون للغة وللهوية المتميزة و لا وعي سياسي و ثقافي لهم بسبب ضعف تمدرسهم و عدم فهمهم لقيمة التاريخ و لقيمهم الحضارية المسالمة ...

أتذكر في وقت من الاوقات في بداية الالفينات كانت جريدة العالم الامازيغي المغربية الانيقة ذات البنط الاحمر (البنط هو المكتوب بحرف عريض) تخصص صفحات كثيرة في يسارها لكتابة المقالات باللاتينية .اليوم لا وجود لذلك ...

لو يسمعوا الكلام هؤلاء الناس و يعوضوا حرف تيفيناغ بالحرف اللاتينيي فستحيى اللغة و تبعث من قبرها و تنتشر..بعد هذا الدفن الثاني الذي دفنها اصحابها بعد دفن التهميش و الاقصاء الاول الذي دفنتها به العنصرية الوافدة من الشرق على الغرب







اخر الافلام

.. مراهقتان تسرقان مصرفاً في ولاية ماساتشوستس الأمريكية


.. غوتيريش يدعو إلى -تفادي العنف- في فنزويلا


.. مرآة الصحافة الأولى 2019/2/23




.. شاهد: ترميم آلاف من الجماجم والهياكل والعظام البشرية في مست


.. شاهد أفضل فيديوهات الأسبوع على يورونيوز