الحوار المتمدن - موبايل



الأثبات العلمى للأرتباط الوثيق بين معتقدنا الاسلامى (تعاليم وممارسات).... وبين الأوضاح الكارثيه المحيطه بنا من كافة الأتجاهات

حسين الجوهرى

2019 / 2 / 10
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


الأثبات العلمى للأرتباط الوثيق بين
معتقدنا الاسلامى (تعاليم وممارسات).... وبين
الأوضاح الكارثيه المحيطه بنا من كافة الأتجاهات...............(صفحه ونصف).
حسين الجوهرى.
---------------------------------------------------------------------------
.
- خاصية/ملكة "الأستشعار" يشترك فيها كل أفراد مجموعات الكائنات الحيه (التى تكرر نفسها) المتحركه وذات الأراده. جوع, عطش أو خوف كل فرد منهم يستخدم أمكانياته "الحركيه" للتوجه الى حيث يلبّى أحتياجه.
.
- الأنسان هو كائن يكرر نفسه, متحرك وذو أراده وبالتالى فهو "يستشعر". لكنه ينفرد بخاصيه/ملكه "الأستنباط" لا يشاركه فيها أفراد أى مجموعات أخرى.الأستنباط هى الخاصيه التى مكنته من صنع "الأدوات" والسيطره على تطويرها (من سنارة صيد السمك صعودا ألى مركبات غزو الفضاء).
أدى الأستحواذ على الادوات واستخدامها الى تمكين كل أنسان فرد (و بشكل متنامى ومتزايد) من أطعام (تلبية ألأحتياجات بشكل عام) أكثر من نفسه. خاصيه نوعيه وفريده وكما تبين فهى مكتسبه............... خاصيه لايمكن الأستفاده منها ألا اذا عاش الأنسان فى مجوعات...وهذا هو ماحدث.
.
أستلزمت الحياه فى مجموعه ل "لغه" لتعامل أفراد الأنسان مع بعضهم البعض....وكما تعددت جماعات الأنسان تعددت اللغات.
.
استوجبت الحياه فى مجموعه ل"نظام أجتماعى" تتحدد بموجبه حقوق الأفراد ومسئولياتهم...وقد كان وتعددت النظم الأجتماعيه.
.
نعود الأن لخاصية الأستنباط.
الشريان المغذى والمفعل لهذه الخاصيه/الملكه هو وعى الأنسان وأدراكه لطبيعة العلاقات بين كل ما يراه مهمّا ومتعلقّا بحياته. سوف نختار مصطلح "النظره الكونيه" ليعبر عن مجمل هذه المعارف والمدارك. للنظره الكونيه سكتّان لاثالث لهما. السكّه الاولى تحوى كل ماهو مثبت ومتكرر ولاجدال على صحته (شئون العلم) أى كل الأمور التى تم حسم علاقاتها. أما السكه التانيه فهى "المعتقد" وهذا شأن أختيارى بناءا (وفقط) على تعدده. المعتقد هو تصور الانسان للتركيبه العليا لأمور الحياه. وبصفة عامه فهى كل الأمور التى لا تنضوى تحت مظلة العلم. سكة العلم هى سكة الأنسان الاساسيه فى صنع وتطوير واستخدام الأدوات. وبالتالى فهى السكه المؤديه مباشرة الى تحقيق وتفعيل خاصيته "الفريده نوعيا" فى أطعام أكثر من نفسه (الرخاء العام للمجموعه).
.
1- بيقين لاتشوبه شائبه نعلم أن الأنسان يعيش فى كل لحظه بتوليفه محدده من مقومات حياته الأربعه "الأدوات" - "اللغه" - "النظام الأجتماعى" - "النظره الكونيه". علاوه على تحديد المقومات الأربعه المذكوره تم أثبات أنهم ليسوا بكميات مستقله عن بعضها البعض كما هو مفهوم/مفترض حتى الآن. بل تجمعهم علاقه وهى "كل مقومه تؤثر وفى نفس الوقت تتأثر بالثلاثه الأخر".
2- ما يعنينا هنا (والجديد) هو الوعى وأدراك بأن هناك علاقه بين "نظرة الانسان الكونيه بسكتيها, شئون العلم وشئون المعتقدات" ولبن تحقيق الرخاء العام من عدمه. نحو هذا الغرض سوف نقسم مجتمعات الأنسان (التى نعرفها تاريخيا وحتى وقتنا الحاضر) وفقا للمعتقدات المختلفه السائده فيها.......فماذا نجد؟
.
نرى معتقدات تنمى وتعضدد السكه الأولى لمعتنقيها حيث تعلّمه وتبث فى وجدانه (أنت عظيم...أنت قادر..أبحث وأجتهد وخذ بالأسباب وفقط بالأسباب فى أطر ما تؤدى له من نتائج...تعاون مع زملاءك..عاملهم كما تحب أنهم يعاملوك...الخ). معتقدات تعضد وتساند العلاقات السويه بين الناس. وها نحن نرى نتائج هذه المعتقدات جلية واضحه أمام أعيننا (رخاء عام)..
.
فى نفس الوقت نرى معتقدات تعرقل وتشل حياة أتباعها حيث تعلمه (أنت ناقص..أنت قاصر...خليك فى نفسك لأنك ستموت منفردا وسوف تحاسب منفردا ولن ينفعك ألا علاقتك الرأسيه مع رموز المعتقد...أحذر من الآخر وبالذات من يخالفك فى العقيده...أما عن الأسباب فعليك أن تعلم أنهم رموز المعتقد "فقط" أصحاب الأمر والنهى فى كل ما يحدث لك فى هذه الحياه الزائله فأكثر من التوسل والدعاء...). معتقد مشل للقدره الشخصيه لأفراده كما هو أبضا مخرب للعلاقات لبنهم. وهانحن نرى نتائج مثل هذا المعتقد أيضا واضحة جليه أمام أعيننا (تدهور عام).
.
ما تقدم هو الأثبات "الذى لاريب فيه" بان ما يحيط بنا من كوارث ماهى ألا النتاج الطبيعى لتعاليم الاسلام وممارساته







التعليقات


1 - بعدين مع سياسة التدليس
ابو ازهر الشامي ( 2019 / 2 / 10 - 18:05 )
يا استاذي قرات لك الكثير من المقالات وقرات لك بعض منشوراتك على الفيسبوك
ولاحظت تكرار كبير فيما تعرضه !!!
للامانة الان اتيت بشيء لم تذكره سابقا ولكن نسيت او تناسيت ان كل السلبيات التي عرضتها في المقالة الموجودة في الإسلام موجودة في جميع الديانات الأخرى !!!
اذن المشكلة هو باخذ الجيد من الدين وترك السيء
فمثلا الدعاء والتوسل
1 يمكن ان تراجع الكنائس لتسمع الدعاء والتوسل
او حتى ما يحدث من وضع مؤسف للاقباط بحيث لا يرد الاقباط على ما يحدث لهم الا بالصلاة لام الرب مريم وانتظار معجزة الاهية تنقذك
2 أيضا كلمة الاخذ بالاسباب نفسها غير موجودة الا بالإسلام
ومليان احاديث وتفسيرات تدعوا الانسان الى الاخذ بالاسباب ويمكن ان تراجع باب التوكل والتواكل لتعلم ضرورة الاخذ بالاسباب في الإسلام !!!!!
3 اما عامل الناس كما تحب ان تعامل
تفجاء في صحيح مسلم قوله صلى الله عليه وسلم : من أحب أن يُزحزح عن النار ويدخل الجنة فلتأته مَنِيّته وهو يؤمن بالله واليوم الآخر ، وليأتِ إلى الناس الذي يُحِبّ أن يُؤتَى إليه
.
( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) ، رواه البخاري ومسلم .


2 - تكملة الرد
ابو ازهر الشامي ( 2019 / 2 / 10 - 18:06 )
( لا يؤمن أحدكم حتى يحب لأخيه ما يحب لنفسه ) ، رواه البخاري ومسلم .
نطلب بعض الحيادية في العرض والبحث يا أستاذ

اخر الافلام

.. ميليشيا أسد الطائفية تستقدم تعزيزات عسكرية للسويداء - سوريا


.. قتلى مدنيون بقصف لميليشيا أسد على كفرنبودة وقرية الشريعة شما


.. ترامب وأردوغان يتفقان على التنسيق بشأن مناطق آمنة بسوريا




.. ميليشيا أسد الطائفية تستقدم تعزيزات عسكرية للسويداء - سوريا


.. سعوديتان مرتدتان عن الإسلام تعلقان في هونغ كونغ أثناء الهرب