الحوار المتمدن - موبايل



جيفارا ومصر

حسام حبيب

2019 / 2 / 11
اليسار , التحرر , والقوى الانسانية في العالم


جيفارا زار مصر مرتين اول زياره كانت سنه 1959 ف نفس سنه نجاح الثوره الكوبيه ، الزياره كانت هدفها المباركه لتنظيم الظباط الاحرار علي نجاح الثوره المصريه والمباركه لعبد الناصر علي رئاسه مصر وعمل علاقات جديده مع العرب وبالاخص مصر اللي كانت ف الوقت ده دوله اشتراكيه ، لكن الهدف الاساسي للزياره كان لمقابله محمد عبد الكريم الخطابي أسطوره حرب العصابات في العالم واللي اتنفي من المغرب بعد حروبه مع الفرنسيين ومطالبه بالجوء ف مصر ، جيفارا كان بيحترم الخطابي جدا وكان شايفه الاب الروحي بالنسباله ف حروب العصابات وكان جاي بهدف التعلم منه ومن الاساليب الخاصه به علشان يستخدمها بعد كده ف ثوراته الجايه وتمت الزياره بينهم داخل السفاره المغربيه في القاهره
تاني زياره كانت 1965 وكان مقرر بعد عودته لكوبا من الزياره ترك كل المناصب والمسؤليات الخاصه بيه فى كوبا والتنازل عن الجنسيه الكوبيه اللى كاسترو منحها له والالتفات بقا لنقل الثوره ف باقي البلاد اللى بتعانى من الظلم ووقع اختياره على الكونغو فى الوقت ده وكان قادم لعبد الناصر علشان ياخد رائيه فى الموضوع ده ونصحه عبد الناصر ان فكره ذهابه للكونغو وقياده الثوار هناك فكره غير حكيمه وانها هتفشل اكيد , وفعلا ذهب جيفارا للكونغو وفضل هناك لمده سنه وفشل فيها مع الثوار فشل كبير وتركهم وذهب على بوليفيا واللى كانت اخر محطه له لانه قتل فيها على ايد الجيش البوليفي اللى كان بيساعده قوات امريكيه







اخر الافلام

.. فرنسا تقضي على أحد أبرز القادة الإرهابيين


.. العثور على أضخم نحلة في العالم


.. نازحات من آخر معاقل داعش يكشفن لـCNN أهوال الحرب




.. صورة لأجاثا كريستي بالعراق توثق أحداث رواياتها ورحلتها هناك


.. التيار الصدري يرفض وجود قواعد أجنبية