الحوار المتمدن - موبايل



ثرثرة سورية 1

حسين عجيب

2019 / 2 / 12
العولمة وتطورات العالم المعاصر


الجميع يعرفون أنها الحقيقة .
ولا أحد يعرف أين ، وكيف ، ولماذا.....ومتى
" هي حكايتنا أيضا "
....
رجل في منتصف العمر
رجل لا يعرف نفسه
مثلي ومثلك تماما
ما يرغب فيه لا يستطيع رؤيته
وما لا يرغب فيه يحاصره ، ويسكنه بالكامل
يفكر بما لا يريد
ويشعر بما لا يحب
مثلي ومثلك تماما
رجل لا يعرف عمره
رجل لا يعرف طريقه
رجل في منتصف العمر
....
حدث ذلك في بلاد اسمها سوريا
والبعض يكتبونها سورية
في مدينة اللاذقية ، أو طرطوس ، أو حلب ، أو السويداء ، أو الرقة ...
يؤكد كثيرون أن درعا اسمها الحقيقي
والفريق الثاني يؤمن بالعكس
جبلة هو اسمها ولقبها أيضا
وأنا الراوي الأبله ..." وحدي لا أعرف "
مثل صديقي علي عبد الله سعيد
ما أزال منشغلا في اختبار حواسي ....
التي تتناقص يوما بعد آخر ، بل كل لحظة
في هذه المدينة الملعونة
مدينة النحاس والرصاص الذائب الذي نشربه ونتنفسه
ونتلقاه بقلوبنا وفي بؤبؤ العين كل لحظة
....
خبير بولوني اسمه ماريان
لا أعرف عنه أي شيء آخر ، كان جاري في القبو الشهير على موقف حوا...
فشل هو في تعلم العربية ، وله أسبابه الخاصة .
وأنا لا اعرف كلمة في البولونية ، ولا غيرها سوى ، عشرات الكلمات بالفرنسية فقط .
نجلس ساعات طويلة معا نشرب الكأس ، بدون أن نتبادل كلمة واحدة .
بعد أكثر من سنة ، على صداقتنا المدهشة والغريبة بالفعل ، جاءت عائلته في زيارة لشهر . الزوجة وأربعة أولاد ، ثلاثة ذكور وفتاة . لا هو ولا أحد من عائلته يعرف كلمة فرنسية .
بالطبع لا أعرف أسماؤهم ، وكان معي حينها زوجة وعندي ولي أصدقاء وصديقات .... في مشارق الأرض ومغاربها ( لا توجد مدينة كبرى في العالم اليوم ، ليس فيها فرد على الأقل كان صديقي _ت أو سمعا باسمي .... يا حسافة ) .
المهم ، نعود إلى حكايتنا ،
بسرعة صارت العائلتان ، مقربتان أكثر من الأقرباء والجيران عادة .
كل يوم تقريبا ، تكون السهرة في منزلنا أو في منزلهم .
الولد الصغير دون السنتين ، تكلم مع أمه عدة مرات ....
وهي تتطلع إلينا ( الزوجة وأنا بنظرة غريبة لا يمكنني نسيانها أبدا ) ....
وفجأة ، هاج الولد الصغير ، وانطلق في نوبة جنون حقيي ، صراخ وتلبيط .
ثم انفجرنا جميعا بالضحك
ضحك هستيري
لقد حلتها أخته ، الفتاة دون العاشرة ...
أخذته من يده إلى المطبخ : كان عطشا ويريد أن يشرب الماء فقط .
....
نحن السوريون في الداخل
نريد أن نشرب الماء فقط
....







اخر الافلام

.. السودان.. البشير يعلن فرض حالة الطوارئ وحل الحكومة


.. بماذا رد البشير على -تسقط بس-؟


.. فيديو يظهر هبوط مروحيات كا-27 على متن سفن حربية لأسطول بحر ا




.. فرق خاصة من سوريا الديمقراطية تحرر دفعة جديدة من المدنيين


.. قصة أخطر جاسوس لبريطانيا في تنظيم القاعدة