الحوار المتمدن - موبايل



شو في

يوسف عودة

2019 / 2 / 12
كتابات ساخرة


"شو في" قالها وهو يقف على عتبة بيته؛
ما في شي؛ كلمات عامية بسيطة؛ لكنها بذات الوقت تصرف الأبصار وتقلل من أهمية الأمور، وكأنها تنفي وقوع أمر ما أوحدوثه.
ما في شي؛ خاصةً حينما تقال ببرود، تصبح دليل قاطع الشك باليقين على أنه "في شي"، لكن ما هو؛ الله أعلم.
هذا هو الوصف الصحيح والدقيق لوضع أصبحنا جزء أصيل منه، واقع مليء بالأحداث التي تحيط بنا من كل جانب، إلا أننا وفي الكثير من الأحيان لا ندرك ماهيتها؛ أحداث مؤثرة وبنفس الوقت غير محسوسه، على الرغم من شعورنا بوجودها، وإقرار جوارحنا بحدوثها.
وتبقي عقولنا مسرحنا كبيراً للعديد من الأسئلة التي تنهال علينا من كل حدب وصوب، ما السبب؟ لماذا وأين وكيف وووو؟، أسئلة لا إجابات لها عندنا، أسئلة تثير حصرتنا أكثر من التخفيف عنا. وتبقى الحكاية كما هي؛ شعور بالشيء مع عدم حسه بشكلٍ مبين، ونرجع مرةً أخر هو "شو في".







اخر الافلام

.. تعلم اللغة الصينية لن يكون صعبا على الطلاب السعوديين


.. الموسيقى تدخل إلى حياة أطفال مدارس تعز


.. أبرز الأفلام من السودان عرضت في -برلين-




.. شاهد.. سيارات من فيلم -ماد ماكس- تفاجئ سكان إركوتسك السيبيري


.. استعدادات للدورة الـ 44 من حفل توزيع جوائز سيزار للسينما الف