الحوار المتمدن - موبايل



ارهاب سلطة رأس المال الفلامندي الخليجي :مسجد سعودي قطري خليجي تركي لصناعة الارهاب ام بيت ثقافي بلجيكي عربي للابداع

احمد صالح سلوم

2019 / 3 / 10
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


اكبر مساجد بروكسل تتنازع محاولة السيطرة عليه من جديد محميات الارهاب القطري السعودي الاماراتي الكويتي التركية وكان من المفترض ان يغلق ووضع السلطات البلجيكية مسمى البحث عن اسلام معتدل يديره يعني انها معنية باعادة انتاج الارهاب الذي تربى في هذا المساجد وضرب بروكسل وغيرها وكلف دافع الضريبة عدة مليارات من الدولارات..لا يوجد اسلام معتدل كل صيغ الاسلام عبر الاف الجماعات هو اسلام ارهابي مبرمج من الاجهزة الاستخباراتية الغربية سواء كان اسمه اسلام وهابي سعودي او اسلام اخوانجي قطري او اي اسلام اخر..هناك اسلام واحد خرج عن صيغة التكفير تم اعدام من روج له عبر تكفيره اخوانجيا وخليجيا وامريكيا وصهيونيا وليس له انصار اي البحث عن اسلام معتدل هو البحث عن السراب..اقتراحنا ان تستلم جمعيتنا للمسجد وان يتغير اسمه فورا الى بيت الثقافة البلجيكي العربي ويصبح دار نشر للاشعار التقدمية وتدريس المادية التاريخية وتشكيل مراكز ابحاث لدراسة الاعاقة العقلية الاسلامية وعلاقتها بالاستشراق والمصالح الاستعمارية لسلطة رأس المال للثالوث الامبريالي..وايضا انشاء مسرح وتعليم العربية من خلال اشعار الشيوعيين العرب كمحمود درويش واحمد صالح سلوم ونزار قباني وغيرهم وتعليم الشعر والاقتصاد السياسي للازمات..ومحاولة اقامة صلة وصل من اللاجئين الجدد وابنائهم والمناهج اللغوية الفرنسية والفلامندية..واعادة تثقيف للاقليات وايضا تعليمهم مهن اعلامية و فنية وتلفزية وفنية وموسيقية..وتأسيس جهاز اعلامي يشرح للناس التنميطات الاسلامية التكفيرية وعلاقتها بمصالح سلطة رأس المال الارهابي الروكفلري الروتشيلدي الامريكي الغربي الذي يدير محميات الارهاب الاسلامي القطري السعودي الاماراتي الكويتي ..وخلق بنك صغير لتمويل المبادرات الصغيرة التقدمية بوجهها الانساني..اي مسمى مضحك اسمه اسلام معتدل هو اعادة تشغيله كمصنع للارهاب كما اثبتت اللجنة البرلمانية بعد الهجمات الانتحارية التي قامت بها رابطة العالم الاسلامي السعودية من خلال هذا المسجد واساليب تعليمه التي تشبه المدارس القرانية التي اسستها الامارات وقطر وال سعود والكويت ومصر السادات ومغرب الحسن الثاني وفرخت الاخوان المسلمين و طالبان والقاعدة وداعش والجيش الحر الاخوانجي وزنكي وجيش العزة وجيش الاسلام وفجر ليبيا وحركة النهضة..تحويل هذا المسجد الى بيت للثقافة التقدمية الشيوعية الانسانية هو افضل الحلول لانه سيخلق جيل جديد من القادة من اصول شعوب العالم الثالث بوجه انساني وبعقلية جدلية تشبه عقلية الحزب الشيوعي الصيني الماوي الذي نهض بالصين من التخلف الى الدولة الاولى عالميا بالانتاج خلال عدة عقود وهذا ما تحتاجه اوروبا الغربية امام تآكل رأسماليتها وعجزها عن ادارة نفسها بالاساليب الرأسمالية ..اي ابقاء لاسم مسجد عليه وتسليمه لأي جماعة تحت اسم اسلام معتدل هو مساهمة حكومية نيوليبرالية عنصرية في تفريخ الارهاب ..لايسلم البناء وتمويلاته البلجيكية البحتة من دافع الضريبة الا لبيت ثقافي تقدمي شيوعي تنويري انساني ولان سلطة رأس المال البلجيكي معنية باعادة انتاج الارهاب عبر حكومات عنصرية فلامندية ونيوليبرالية فاحتمال تسليمه لجماعة اسلامية تعيد انتاج الارهاب وارد جدا فلم يربح من تخويف المواطن البلجيكي بالارهاب الاسلامي سوى الاحزاب المتطرفة الفلامندية العنصرية والاحزاب النيوليبرالية سواء اسمها ليبرال او مسيحي او جر بينما جنى المواطنين من اصول مغاربية سورية نجدية مصرية سودانية وعالمثالثية الا المزيد من التهميش ومزيد من التنميط العنصري ضدهم..اذا وافقت السلطة البلجيكية فبامكانها الاتصال بنا ونقدم رؤيتنا وطواقمنا التقدمية الشيوعية خلال عدة اشهر ونستلمه وشخصيا لا اعتقد لأن لغة الارهاب هي لغة حلف الناتو والاتحاد الاوروبي الذي يدعم بسلطات غير شرعية بفنزويلا و قبلها بالارهاب السوري الاسلامي التركي القطري السعودي و و اي لم تستنزف الدوائر الاستعمارية امكانياتها في توظيف الاسلام المتطرف والمعتدل لخدمة مشروعها النيوليبرالي المتوحش







اخر الافلام

.. ميليشيا أسد الطائفية تسير دوريات في مدينة درعا - سوريا


.. نهاية تنظيم -الدولة الإسلامية- لا تعني نهاية التهديد الإرهاب


.. فيديريكا موغيريني: رهاب الإسلام يهدد الجميع لا المسلمين فقط…




.. ميليشيا أسد الطائفية تسير دوريات في مدينة درعا - سوريا


.. جدل متواصل بمنصات التواصل الروسية بشأن مذبحة المسجدين بنيوزي