الحوار المتمدن - موبايل



آسفي بحر من الذكريات

محمد هالي

2019 / 3 / 14
الادب والفن


آسفي ، بحر من الذكريات
محمد هالي


للذكريات محبرة مداد على الطاولة،
سوق لطهي السردين قبل حصة الدرس،
صيحات الباعة قرب نافذة الدرس،
تسليات تطفو على "المريسات"
رؤوس أسماك رفصها البحر،
في بركات ماء،
صدفيات تُطهى في أغلفة مربى المعامل،
الآكلُ جوعان من المرح على أجرف ملتوية،
حادة التلقيح..
أقدام كالمجداف تتسابق مع الموج،
و أدرع لا تهاب عمق المياه،
كالصياد يبحث عن لغز الحياة،
كأنا،
ككل سفياني في الميزان،
سلة سردين تروي العائلة،
يذوب في عصير البصل،
و شاي مُنعْنع في المساء،
فقط الريح المتطاير في الهواء،
تغطيه نتنة السردين على مجمر،
أنا و إخوتي،
و كثير من الأصدقاء..
ننام على رؤية البحر العليل،
و ننحني كي تبقى آسفي
تطهي اللذة،
و تطعم البعيد بما جاد من بلعم البحر،
خاب أملي ..
أبكاني الشجن..
البحر أتعبه تلوث الفوسفاط،
البحر أنيني،
و أنا أحلم بتلك الذكريات
محمد هالي







اخر الافلام

.. الفنانة سميرة عبد العزيز تكرم الناجية من حادث الدرب الأحمر


.. تفاعلكم | جدل حول النشيد الوطني العراقي وكاظم الساهر


.. رئيس حزب المؤتمر: الاتحاد الليبرالي يهدف لنشر الثقافة الوطني




.. ماذا قال وزير الثقافة السعودي للعربية عن مشروعات الرياض العم


.. جولي والموسيقى وأطفال داعش