الحوار المتمدن - موبايل



الثانية عشقَ ونصف

أماني محمد ناصر

2007 / 5 / 24
الادب والفن


تحرقني زوبعة اشتياقي
تقتلع بعضاً مني، تذروه عشقاً إليك...
بلا موعد جئتني،،،
رباناً يعشق الإبحار،،،
لا قيود،،،
لا حدود،،،
لا صحارى،،،


يا أناي أنا
أدركُ أنك مترفٌ بها...
أدرك أنها منذ الأزل،،،
أخذتك، عمداً، دون عمدٍ، من اشتياقي...
أدركُ أنها الأولى،،،
فخذني إليك يوماً
الثانية عشق واحتراقي!!!


في حضرتكَ...
أنسكبُ ماءً...
أهذي ذوباناً...
يسحبني تيار جنوني انسياباً
يقذفني في رحم انسلالي إليك...
أعتنقُ اسمك قصيدةً...
فخذني لرموش عينيك
الثانية عشق واعتناقي!!!


لم يعد هناك متسعاً من العشق...
أنا الأولى؟؟!!
لا الثانية؟؟!!!
بل الثالثة عشق ونصف،،،
بل أكثر...
هنا رسمتُ حروفاً من عشق...
وهنا سأودّع يومي،،،
إلى "وسادتي الخالية"
فلا تنسى أن تحملني إليك...
الثالثة عشق واشتياقي!!!

أنا أنت...
أنت أنا...
نحن الغرباء يا أنا...
امنعني من الانتحار ذبحاً
ودعني أنتحر احتراقاً...
في الثانية عشق،،، وهجرك!!!


نعم نعم...
أنت أنت لم تتغير...
وأنا أنا...
يا أناي أنا...
بعدني أنا...
ما زلتُ أنا...
رغم الجراح،،،
رغم الآلام،،،
ما زلتُ أنا...



قبل الواحدة والنصف
نعم...
الوقت هو:
قبل الواحدة والنصف...
لننتظر ساعة واحدة فقط،،،
علك
علك تأخذني إليك
الثانية وعشقي وانتحاري...







اخر الافلام

.. هل يصبح ممثل كوميدي شهير رئيس أوكرانيا المقبل؟ | عينٌ على أو


.. إطلالة مميزة لآسر ياسين وزوجته..ومحمود حميدة يخطف الأنظار في


.. «الأسود يليق بكِ».. أمينة خليل وبشرى وياسمين الهواري في ختام




.. بتحلى الحياة – الموسيقي زياد نعمة


.. نقيب الفنانين التشكيليين يناقش التعديلات الدستورية في البرلم