الحوار المتمدن - موبايل


في الانتظار

سعيد حسين عليوي

2010 / 11 / 26
الادب والفن


حين وجدتك في سنين الخراب
لم تسمح لي النوايا الصدأة
ان اطبع على خديك بطاقة ورد
جسد وعيون واحلام
تتوزع على خرائط التشرد
احيانا احسك
في الجيوش المدفوعة الى الانتحار
واحيانا اهرول خلف جثتك الطافية في النشيج
قلم اسود
يرسم ملامحك الباهتة
فوق جدار الصمت
صرخت باعلى زمني
لم اسمع سوى صدى الغائبين
دمي ينزف
قطرة قطرة
ويثمر زهورا بلون التراب
انا هرم
ابحث في البعيد
لم اجد ما اتكأ عليه
سوى الاوهام
والصور المتصدعة
اذا حضرت هنا
كيف ستقراني
هل ستعود وتختفي
لانها لم تجد سوى الرماد
ام انها بلد
وربوع وخطىواثقة
من رائحة الاقمار المسافرة
اهلا بها
انا في الانتظار
*******************************








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بروسيدا.. عاصمة الثقافة الإيطالية 2022


.. قراءة في مسرحية بستان الكرز لتشيخوف


.. المؤلف الموسيقي لمسلسل الاختيار 2 استعنت بأوركسترا عالمي كا




.. فيديو | الممثل الأمريكي ستيفن سيغال يُهدي نيكولاس مادورو سيف


.. الممثل علي منيمنة ضيف Go Live الجمعة الساعة 7 مساءً على كاف