الحوار المتمدن - موبايل


تيران وصنافير تسقط السوفسطائيين وتؤجج الخلافات بين مصر والسعودية

محمد فوزي هاشم

2016 / 4 / 11
السياسة والعلاقات الدولية


الخبير السياسي / محمد فوزي "المنسق العام لحركة تحرر"
الحقيقة انه لم يأتي الملك سلمان لطلب الجزيرتين ، هل يعقل للسعودية عقد اتفاق بشأن جزيرتين تملكهما ؟! ، هل يمكن لي أن أشتري بيتي من الجيران ؟ ! ولنفترض اننا جبابرة وطغاة وكما يقول السوفسطائيون أن عبد الناصر كان يستولي على الجزيرتين هل هذا معقول وجاء السيسي المحترم ليعيد الحق بمقابل ، اذا كان حق فهل يلزم الحق ان يكون هناك مقابل واين سيذهب المقابل ، صراح الجبابرة وتوغل الوهابية في عودة سيطرتها في المنطقة الاآن السعودية هي التي تقود وتقرر والادارة المصرية ماعليها غير ان تستجيب سمعنا واطعنا
الذين تظاهروا امس وتم القبض عليهم هل عندما تغتصب زوجتك ويأخذها شخص أمام عينك تتركه أم تدافع عن عرضك الهذه الدرجة يتم الاستهانة بأرضنا بعرضنا على مرمى ومسمع من الجميع ولهذا خرجت الدعوة لتظاهرات 15 ابريل جمعة الارض هي العرض التي تعري النظام وتقسم الشعب المصري الى طائفتين لاثالث لهما من يحب الوطن وغيور على مصلحته ومن ذد الوطن ويبيعه ففأخير السيسي بكل سذاجه أصبح مكشوفا في خانة ضد الوطن يخالف القسم الذي اقسم به بحماية الوطن وسيادة اراضيه لكن من الذي اجبر السيسي على التخلي عنهم ومالذي جعل الملك سلمان في هذا التوقيت بهذا الطلب ؟!
الحقيقة ان الملك سلمان لم يأتي بشأن الجزيرتين وانما جاء لطلب مصالحة مع الاخوان بعد ضغط شديد من الولايات المتحدة الامريكية وتركيا والمجتمع الدولي لحسم الصراع في اليمن وبالتالي ليس أمام سلمان غير دعم الشرعية باليمن الذين ينتمون الى الاخوان وكذلك يريد وقف صراع الحوثيين الذين ينتمون لحزب الله ووتربطهم علاقة قوية بحماس لكن كيف يعقد اتفاقا مع اليمن وهو على خصومة مع الاخوان وحماس بسبب دعمه للنظام المصري جاء الملك سلمان بالمطالبة بعمل مصالحة والافراج عن قيادات الاخوان وهذا الامر الذي لم توافق عليه السلطات المصرية وهو ماجعل الملك سلمان يطالب بالجزيرتين التي منذ عهد العثمانيين وهي تابعة للدولة المصرية مثلها مثل ام الرشراش وبالمناسبة اين الآن ام الرشراش " ايلات " اليست تلك الأرض التي تحتلها الصهاينة مصرية
عهدنا طيلة الفترة الماضية خروج المبررات من أبوقة النظام الذين يتشدقون ويهيمون في الثناء على النظام ، نعم بما يملكون من قدرات كسحرة موسى لكنهم اليوم وداعا للسوفسطائيين لقد حان الوقت أن يلقي موسى عصاه
قتل ريجيني الايطالي على يد الداخلية المصرية ثم بيع جزيرتي تيران وصنافير أمر أسقط حجة السوفسطائيين الذين بررووا في السابق ان ريجيني قتل على يد عصابة تقتل الأجانب والآن بعد كشف الحقيقة كذلك السوفسطائيون الذين ادعوا بان الجزيرتين ملكا للسعودية وهل يعقل أن تشتري وتعقد السعودية اتفاق بشأن ما تملكه
في حقيقة الامر ان الصدام بين النظام والمملكة السعودية يزداد بتوتر الأوضاع في اليمن وان كان كل جانب يخفي خلافاته مع الآخر وأصبحت تيران وصنافير هي المحور الذي يحاول كل طرف للضغط على الآخر








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. الأمير فيليب.. شخصية الأسبوع في سباق الجزيرة


.. نشرة الصباح | -إنتل لاب-: إيران تبني 4 مبان جديدة في موقع با


.. بايدن: الحديث عن نجاح المفاوضات مع إيران سابق لأوانه




.. توفي بسببها أكثر من 3 ملايين شخص.. ما الذي تحمله حرب كورونا


.. شاهد: بريطانيا تودع الأمير فيليب