الحوار المتمدن - موبايل


تحيةٌ لجيشِنا العراقي

حذام الحداد

2016 / 5 / 31
الادب والفن


ألف تحيّة لجيشِنا المغوار
ألف تحيّة للأشاوسِ الأبرار
ألف تحيّة لكل مقاتلٍ
وقفَ بشموخٍ
على خطوطِ النار
طوبى لأخيارِ الرِجال
طوبى لسواعدِ الأحرار
مَنْ دكّوا معاقلَ الجرذانِ
في الجحورِ والأوكار
ومَنْ ثأرواَ لسفكِ الدمِ
في بغدادَ والفلّوجة والأنبار
ومَنْ ثأروا لهتكِ العرض ِ
في الموصل وفي سنجار
ولمَنْ أذاقهم مِن كؤوسَ
مُر العلقم ِ
ولمَنْ أحالَ نَهارهم
لليلٍ مُعتم ِ
ولمَنْ نَصبَ لهم
بكلِّ دارٍ مأتمِ
إرفع راياتك
ترفرفُ عالياً
ياخيرما
أنجبتْ الأرحام
حُييتَ بألف تحيّةٍ
ياسورَ الوطنِ
وحامِي الدِيار








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كلمة أخيرة - الفقرة الثالثة - لقاء حاص مع الكاتب والأديب يو


.. برنامج المواجهة - مِن مَن يعتذر الممثل يوسف الخال؟


.. بيت القصيد | الممثلة اللبنانية ميراي بانوسيان | 2021-04-10




.. كاظم جهاد: تاريخ الفلسفة هو تاريخ الترجمة واستقلالية الإنسان


.. الأدب العربي بين الأسطورة والخرافة في الجزء الثاني مع الأديب