الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


نهاية حل الدولتين في سوريا على الابواب

جوزيف شلال

2018 / 4 / 29
الارهاب, الحرب والسلام


وجها لوجه ونقولها وبكل صراحة وبدون اي تردد , لابد للنظام السوري ان يدفع الثمن لحماقاته التي استمرت اكثر من اربعة عقود من الزمن , منذ ان تولى هذا النظام الاسدي الفاشستي بانقلاب عسكري قاده الارهابي حافظ الاسد وزمرته المجرمة , بدات سوريا تسير عكس الاجماع العربي برفع شعارات مزيفة لاقيمة لها .

شعارات خرافية وهمية مجرد للاستهلاك الداخلي في سوريا والضحك على عقول الغالبية من الشعوب العربية التي تتميز بموهبة الرقص والهيجان في الشوارع متى ما تم التطبيل والتصفيق لها باسم الامبريالية والمؤامرات والصهيونية وعليها ان تتخذ طريق المقاومة والممانعة وهي الوسائل التي منحت الشرعية والبقاء في الحكم لهذه الانظمة المارقة الفاسدة القمعية الدكتاتورية المجرمة الارهابية الدينية الفاشية النازية وفي مقدمتهم النظام العراقي السابق والنظام السوري السابق والحالي .

النظام السوري منذ ايامه الاولى كان يقمع الشعب ويزجه في السجون والمعتقلات والاعدامات , نظام فاسد قائم على الرشاوى , لا يقبل بوجود معارضة واحزاب منافسة , اما شعارات الحزب وهي الوحدة والحرية والاشتراكية لا قيمة لها , لا وجود للحريات ولا تطبيق واحد للاشتراكية والنظام كان يخطط دائما ضد الوحدة بين الدول العربية لا بل هدف النظام كان التفتيت والهدم .

كيف ينسى الشعب العراقي عندما وقف النظام السوري الطائفي 8 أعوام مع النظام الخميني الدجال الارهابي وجميع الصواريخ التي كانت ايران تطلقها على العراق كان مصدرها سوريا , وسوريا كانت تصدر جميع الاسلحة لايران لقتل الجيش العراقي , اما النظام السوري الحالي الذي يقوده معتوه بشار الاسد هو اسوأ من المقبور والده , هذا النظام افشل التجربة العراقية باوامر من اسياده في قم وطهران منذ عام 2003 , من ينسى حينما اراد الطائفي المجرم نوري المالكي ان يقدم شكوى في مجلس الامن على تلك الجرائم التي كان المعتوه بشار يقوم بها ضد العراق والعراقيين .

هذه ليست شماتة بسوريا وشعبها , الشعب السوري وسوريا والنظام القمعي الذي حكم اكثر من اربعون عاما لا بد ان يدفعوا الثمن بما اقترفوه اولا بشرفاء الشعب السوري وليس كله , وما اقترفوه بحق الشعب اللبناني والفلسطيني واخيرا العراق وجيشه وشعبه .

اذن تقسيم سوريا الى دولتين اصبح حقيقة وامر واقع , من ينكر هذه الحقائق وينكر ان سوريا اصبحت كالمانيا بعد الحرب العالمية الثانية وككوريا الجنوبية والشمالية حاليا اما انه لا يعرف وهذه كارثة ! وان عرفها ويتجاهلها فهذه مصيبة وكارثة اعظم , مرة اخرى نقولها وبالفم المليان , ان سوريا قسمت الى دولتين بين النفوذ الروسي والنفوذ الامريكي , سوريا الشرقية شرق الفرات وهي تشكل حوالي 33 % من مساحة سوريا تابعة للنفوذ الامريكي وهي الاغنى في الموارد والطبيعة , سوريا الغربية تحت الهيمنة الروسية .

ماذا عن ايران والميليشيات في سوريا ! , ايران لا بد ان تخرج من سوريا باي طريقة ووسيلة , هذا هو هدف روسيا واميركا معا , اذا خرجت ايران طواعية او مرغمة فان عصاباتها وميليشياتها اللبنانية والعراقية والافغانية والباكستانية وغيرها ستهرب من سوريا كالفئران , اما كيف ستخرج ايران من سوريا , ستخرج بضربات امريكية هنا وهناك بمساعدة روسيا بوقوفها على الحياد , او بحرب تكتيكية خاطفة تقوم بها اسرائيل في سوريا بضرب جميع القواعد واماكن تواجد الحرس الثوري الايراني وميليشياته .

الشهر القادم سيشهد فيه تطورات خطيرة حول الملف النووي والصاروخي مع ايران , انتخابات تركيا والعراق ولبنان , تشكيل محور اوربي جديد للوقوف مع اميركا ضد ايران وقد تشكلت نواته منذ الضربة الثلاثية الاخيرة على سوريا , دخول قوات عربية بقيادة السعودية الى سوريا الشرقية والتمركز هناك , عملية اعمار سوريا الشرقية ستبدا , اقصاء دور المعارضات السورية التي فشلت فشلا ذريعا في عملية ادارة الازمة في سوريا مع النظام لانها تعاملت مع المنظمات والتنظيمات الارهابية الاسلامية ومع دول لها اهداف خبيثة , كما ابدت عدائها علنا لاسرائيل حتى قبل ان تتولى زمام الحكم في سوريا بدلا من مد يد السلام ووقوفها مع المبادرة العربية لحل المشكلة الفلسطينية التي اطلقتها السعودية قبل عدة سنوات .

اخيرا , اما الحديث عن شكل ونظام وادارة وحكومة الدولتين في سوريا وهي سوريا الشرقية وسوريا الغربية لنا حديث اخر مستقبلا .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. بوتين: روسيا مهددة من جديد بدبابات ألمانية • فرانس 24


.. تقارير إسرائيلية تتحدث عن احتمال انضمام السودان إلى الاتفاقي




.. ياسر العظمة: مسلسل -باب الحارة- زيَّف تاريخ الشام | #فكر_وفن


.. تصاعد حدة الخلاف بين الرئيس التونسي واتحاد الشغل | #النافذة_




.. اتصالات متبادلة بين واشنطن والجزائر لتنسيق المواقف | #النافذ