الحوار المتمدن - موبايل


رسالتي للسيدة أنجيلا ميركل ومن خلالها إلى اورسولا فان دير لين وكريستينا لاغارد

بوجمع خرج

2020 / 7 / 7
السياسة والعلاقات الدولية


كنت أتمنى ( جاك بغيل ) j aurai voulu ان أدعوك والاتحاد الأوربي إلى كلميم المغرب
نعم ... "فقدان كل يوم يعني المزيد من فقدان الوظائف وإفلاس الأعمال (...). هذا هو السبب في أن كل يوم له أهمية "... إنها على حق السيدة فون دير لين ...
و. "سيكون من اللطيف التوصل إلى اتفاق في يوليو" ولماذا لا في القمة التي ستجمع الاتحاد الأوروبي في بروكسل يومي 17 و 18 يوليو.
نعم "عليكم أن تتوصلوا إلى اتفاق خلال الصيف ..."
لكن القول أنه لا يمكنك على الإطلاق أن تتخيلين خيارًا آخر ... هو بالأحرى موضوعية ألمانية فقط وليست حتمية determinisme السيدة ميركل حتى وهي من محافظة أكثر دقة من دولة العناية الالهية Etat providence.
عذرا أعود، إلى الموضوعية الألمانية فقط لتسليط الضوء على الفن السياسي الذي يحمل عنوان Grexit! على وزن Brexit وكنت تمسكت في ذلك باليونان بكل أبعادها الثقافية والعلمية...
فأنا أيضاً مغربي أورو-متوسطي ... أعتبر الاتحاد الأوروبي ملتقى الحضارات علاوة على كونه قوة ضرورية لتحقيق التوازن العالمي ...
إذا كان علينا أن نحترم قيمة الاتحاد الأوروبي ، فمن نافلة القول أن أي تفكير في مشكلة التنسيق سيكون من الأفضل أن يأخذ في الاعتبار القيود الأساسية ، القائلة "جهل الجهات الفاعلة" des acteurs l ignorance، وطبعا يبقى من الممكن دائمًا أن يلتقي الجميع في "المستوعب" assimilable المنفتح أمام أية فرصة محررة.
وبالمناسبة ،فاللدونة من الناحية المادية التي تشمل المرونة ، سواء كانت نقدية أو مرونة أخرى في السوق ... تعطي سببًا لعدم الحتمية التي ، مع ذلك ، لا تمنع بأي شكل من الأشكال المعلومات المتعلقة بالبزوغ. Émergence
أنت تدركين أن المادة المظلمة أو حتى المضادة للمادة هي الجزء الرئيسي من جهلنا!
النمساويون ، السويديون ، الدنماركيون ، الهولنديون ... باختصار ، يفضل الشماليون دائمًا القتال بالفأس عن السيف. وشخصيا أجده أقل فتكًا ، بل أرى أنه يوفر فرصة لتقييم نفسك أثناء القتال بشكل إيجابي. مما يؤدي إلى التفاهم حول الفرص الجديدة...
وعلى وجه التحديد ، هذا التقييم الذي هو من مربط الفرس، حتى مع وجود شبكة محددة ، يبقى غارقًا في الذاتية..... فاليوم نتحدث عن اقتصاد المعرفة ، وعن عصر المعلومات وكل ذلك لا يعني أكثر من هلوسات التذاكي ليبقى المبدئي والجاد في غير حاجة إلى موضويات الافعال... فهل تذكرين التجسس الأمريكي على هاتفك المحمول الشخصي ... لكن وماذا بعد !!!!! ، فقط سيدة عظيمة تجاوزت الأمر في تشريف الأصدقاء الذين اعترفوا لها من خلال السيد براك أوباما.
اسمحي لي سيدتي بهذا الاستنتاج التضامني:
يشرفني جدا أن أدعوكم لتنظيم القمة الاوربية التي ستجمع في بروكسل يومي 17 و 18 يوليو ... هنا في المغرب في كلميم حيث قد تجدون حلولا في النهر لا توجد في البحر !
أرى السيدة Ursela بابتسامتها الدفاعية ... أؤكد لها أن الشطرنج الألماني هو أيضًا من اهتمامتنا في zugzwang
للاطلاع بالفرنسية بحكم ضعف الترجمة الذي غالبا ما اقع فيه
http://intellogisme.e-monsite.com/pages/diplomaties/horizon-diplomatique/








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. سوريا - لبنان : التهريب والعقوبات.. حرب أخرى على الحدود


.. شركة في دبي تقدم وجبات خفيفة لطعام صحي بدون مكونات سيئة


.. أحمد المهداوي: التحرك الليبي الدولي هو ما يريده الشعب الليبي




.. الملف النووي الإيراني.. دبلوماسيون يتحدثون عن بوادر تحقيق تق


.. يوميات رمضان من سوريا مع عازفة القانون ديمة موازيني