الحوار المتمدن - موبايل


شريعة المطر..

محمد جبار فهد

2020 / 9 / 21
الادب والفن


ابكي.. ابكي بقساوة تحت شجرة الفجر الناعس.. ابكي لأنّي أريد ذلك، وما يوماً اردت اكثر من تلك الدموع وتلك الوقفة الحزينة أمام الخلاء الدامس..
أنا.. من أنا ودموعي تزدحم مع بعضها وقلبي يحيطُ بجلجلة الأثير المجيد البائس؟..
.................
أنا شمعدان يحملُ شمعة منطفئة، ونبي يتبّع إشارات النجوم الرقراقة..
أنا ومن هم مثلي لا نعبد الصخر، ولا ننظر إلى القمر..
إنّما نحن المتأمّلون.. المتأمّلون بصراخ البحر والمقتفون بخُطى شريعة المطر..
نحن لا اسم لنا.. فنحنُ يعرفُنا الدهر.. يعرفُنا الدهر..








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. عزاء والدة الفنان أحمد خالد صالح بالشيخ زايد


.. حواديت المصري اليوم | فنان من طراز فريد.. نحات الموسيقى أحمد


.. أخطر أسرار الأسطورة الراحل عمر الشريف لأول مرة مع المخرج عمر




.. go live - مع الممثل ميلاد يوسف


.. رغم عشقه المسرح كان للتلفزيون نصيب من إبداعه.. رحيل الممثل ا