الحوار المتمدن - موبايل


حول أجتماع الكلية الملكية للأطباء في لندن

عامر هشام الصفّار

2020 / 9 / 30
الطب , والعلوم


كنتُ قبل أيام قلائل بين الحاضرين في لقاء الزملاء العام في كلية الأطباء الملكية في لندن أو ما يسمى بلقاء ال AGM
.. وبسبب فايروس الكورونا فقد تم اللقاء على الأنترنت ولكنه كان مثمراً وموفقاً.. ومن المهم أن أقول أن مَنْ يريد بناء المجتمع فلابد من أن ينتبه الى رعاة الصحة وقادتها من الأطباء وبدرجاتهم الوظيفية المختلفة.. سواءا أكانوا أطباء مقيمين متدربين أم أطباء أستشاريين...
وهذه الكلية العريقة التي يزيد عمرها على ال 500 عاماً وعبر أجتماعها هذا تقول:
▪أنها تمثل اليوم ما يقرب من 40 ألف طبيب حول العالم وأنها تتفهم مشاكلهم ومشاكل المجتمع الذي يخدمون في ظل جائحة الكورونا.
▪أنها على ثقة من أن المجتمع وعلى الأقل البريطاني أنما يثق بطبيبه وبمهنته وبما يقوم به من عمل أنساني كبير خاصة في ظل الظرف الطاريء الحالي.. وأن الكلية سوف لا تألوا جهداً في حماية الأعضاء والزملاء الذين يضعون أنفسهم في مواجهة المرض بكل ما يعنيه ذلك من تضحية ونكران ذات.. فالكلية تسعى والحال كذلك لوضع أستراتيجية وطنية لحماية الطبيب وللقضاء على عدم المساواة في التعامل مع المرض والمريض...
▪وأن الكلية قد أجلّت الأمتحانات الخاصة بها حرصاً على سلامة الأطباء المتدربين وصحتهم.
▪وأن الكلية تسعى لتطوير وسائل التقنية الخاصة بالتعليم عن بُعد.. والأستجابة لما يطالب به الزملاء من برامج تدريب ومعرفة في مجال التعليم الطبي.
▪أننا نعتقد بأن الشتاء المقبل سيكون أصعب شتاء من الناحية الصحية ومنذ 75 عاما حيث تأسست دائرة الخدمات الصحية الوطنية او ال NHS.. ولكن الكلية في نفس الوقت ستسعى بأقصى ما تستطيعه لمساعدة الأطباء وتمكينهم من أداء واجباتهم على أتم ما يكون عليه الحال...








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. هل يقلد فيسبوك كلوب هاوس؟ #اون_ستريمLive RoomsوBars بعد اطلا


.. فيروس كورونا: فرنسا لا تستبعد اللجوء إلى إعادة فرض الحجر الص


.. تفاعلكم |سؤال في امتحان عن وفاة أشرف بن شرقي بكورونا يثير ال




.. مشاهد لأكبر قبة فلكية في العالم


.. تصطاد المتعافين.. خطورة السلالة البرازيلية من كورونا