الحوار المتمدن - موبايل


عتب

خيرالله قاسم المالكي

2020 / 12 / 29
الادب والفن


لم تكتفي الشجرة بفتح باب فرشت جذعها بالسجاد ووزعت الأرائك على كل أغصانها الشبابيك لازالت مغلقة فتحتها في دورة الصباح الاولى . ذهب نجم من حيث جاء ،حل ضيف جديد دخل من الباب حيا الشبابيك نزلت اليه الأغصان لتبارك حضوره بشهوته لجذع مفروش كان في انتظاره ،تقابلا وجه لوجه كان العتب حاضر يكتب بدمه حوارات ممزقة يجمعها من تحت الأقدام فرادى وهن في غاية السرور العتب لم يكن مقصود فهو حاضر ينسج في منواله








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. لقاء الخميسى.. هكمل فى الغناء وهعمل حفلات لكنى مش أنغام ولا


.. السينما الإيرانية.. عودة للواجهة | #فكر_وفن


.. سحر اللغة العربية | #فكر_وفن




.. بتوقيت مصر | اغنية انسي انسي | Rai-نا


.. لو ناوي تنزل السينما أو تتفرج في البيت.. دليلك الكامل لأفضل