الحوار المتمدن - موبايل


غير تفكيرك ... تكسب سعادتك

حسين عقيل الموسوي
(Hussein Aqeel Almusawi)

2021 / 2 / 23
الفلسفة ,علم النفس , وعلم الاجتماع


يعد التفكير هو المحرك الأساسي للسلوك، فإذا أردت أن تغير سلوكك فعليك أن تغير طريقة تفكيرك، ولعل هذا الأسلوب هو الأكثر إستخداما في مجال العلاج النفسي (العلاج المعرفي السلوكي).

لكن توقف للحظة، لا يعني الكلام أعلاه أنك مريضا نفسيا، فقد تكون أفكارا عابرة ملازمة لك حيال شيئا أو شخصا، فعلى سبيل المثال "التعلق" أو "الولع العاطفي" هذا لا يعني أنك مريضا نفسيا، فقد تكون حالة نفسية مؤقتة بسبب سيطرة حبك لشخص معين على عالمك الداخلي، وبطبيعة الحال تختلف الحالة النفسية عن المرض النفسي، فالأخير يأتي من إشتداد الحالة النفسية أعلى من مستواها الطبيعي.

لا يخالجنكم الشك أن أكثر الاحداث الإجتماعية التي نمر بها "وأنا أيضا محدثكم حسين" مررت بها أيضا وهي "سوء الفهم" عندما نتحدث مع الشخص المقابل تكون لدينا فكرة أو أفكارا سابقة عنه سواء أكانت سلبية أو إيجابية فنحن قد حكمنا عليه مسبقا، ونفسر أي شيء يقوله وفق أحكامنا الداخلية المسبقة عنه.

غالبا ما تكون أحكامنا ومعتقداتنا عن أشخاص آخرين هي إما بسبب مواقف مسبقة مع نفس الأشخاص أو مع أشخاص آخرين نقوم بتعميمها على تفكيرنا فيصبح حكمنا واحد على الجميع، أو قد تكون شخصياتنا ضعيفة إلى حد ما فتجعلنا نحكم على الآخرين بسماعنا كلام من هنا وهناك.

إبعد التوتر عن عالمك الداخلي، وتقبل الآخرين كما هم، فأنت هو أنت كما خلقك الله، وتتطور بمجهودك أنت، لا يغيرك صنف آخر من بني آدم خلقه الله كما خلقك.

غير تفكيرك.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. كيف علقت الصحافة الإيطالية على زيارة البابا فرنسيس إلى العرا


.. العراق: استقبال رسمي للبابا فرنسيس في القصر الجمهوري بحضور س


.. ليبيا: دبيبة يسلم الأسماء المقترحة لحكومة الوحدة الوطنية إلى




.. ليبيا: عبد الحميد الدبيبة ماض في تشكيل حكومة الوحدة الوطنية


.. تغذية: علاج لداء السكري يساعد في تخفيض الوزن والحد من السمنة