الحوار المتمدن - موبايل


البازُ يبحث عن إله يتقن البكاء

فتحي البوزيدي

2021 / 4 / 1
الادب والفن


البازُ
لم يعد إلى معصم صاحبه..
صيّادون
مثل ملوك العرب يعلّمونك
الطّاعة و العمى!
حبْلٌ
معقود إلى أكل قلوب طيور الحُبارى..
وعدٌ بقطعة لحم تدعوك إلى تقبيل يد السجّان..
عصابةٌ على عينيك
تغمض جفني برومثيوس عن قطع الطّريق إلى الشّمس
حين تصير الأرض زنزانةً
يستلّ
الباز ̸ المهاجر
مشرطا نسيَه الطّبيب تحت جلده يومَ قتلته الولادة على إسفلت بلاد
فتحت فمها..
وزّعت كبد أمّه حصصا
على مصّاصي الدّماء ̸ الصيّادين.
المشرطُ تحت جلدك
يَصْلُحُ لقطع حبلٍ سرّي يشدّك
إلى مزرعة أجّرها تاجر الأقنان!
أتعسُ الأرحام
المسيّجةُ بالأسلاك الشّائكة..
الباردةُ مثل معتقل غولاغ.
منذ عقر عبد الحميد الثّاني بطون الحوامل,
لم تُلْقِ آلهة الخصب بذرة واحدة
في جوف التّراب.
التّاريخ-إذن-
كذبةٌ كُتِبَت بمساحيق التّجميل على وجوه مهرّجي السّلطان!
المؤرّخون
مصمّمو أزياء بماركات تجاريّة مسجّلة في بورصة وول ستريت!
وأنا لم أعد مولعا بالموضة
ربّما لأنّي رأيت مؤرّخا يعتمر قبّعة كاوبوي,
يلقي محاضرةً
عن الأقلّيات..
عن الهنود الحمر..
عن حروب الإبادة
في الأندلس ̸ في أرمينيا ̸ في العالم الجديد ̸ في فلسطين...
البازُ
لم يعد إلى معصم صاحبه
أظنّ أنّه مثل اللّاجئين..مثل المهجّرين..
مثل كلّ المنفيّين الّذين يرفعون أعينهم إلى السّماء
بحثا عن إله يتقن البكاء.








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. شاب يقلد الزعيم عادل إمام في مسرحية شاهد ماشفش حاجة


.. بحبك يا أجمل قلب ?? رسائل مؤثرة من الفنانة لبلبة إلى الزعيم


.. الممثل #السوري أيمن زيدان: سأدعم هذا المرشح لرئاسة #سوريا له




.. فضيحة كومبارس في مسرحية الانتخابات: أنا تفاجأت - Follow Up


.. يرسم لوحات فنية بطعم الحلوى!