الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


لحظة غارقة بالدموع

طاهر مسلم البكاء

2021 / 4 / 2
الادب والفن


اعترف اني كنت اتوقع هذا
واني قد وضعت سيناريوهات عديدة لمواجهة
تلك اللحظة .
كيف ستكون لحظة الفراق ؟
هل ستكون غارقة بالدموع والآهات والحسرة
هل سيكون لحظتها هناك أمل في عودة الأيام الخالية
ام انها الوداع الأخير ،مع اني واثق انك لن تبتعدين
واني سأراك ان لم يكن في الحقيقة ففي احلامي
اقول :
(خذ راحتك لو شفت فركاي راحة ..
واليحب يضحي موعجيبة ، مايهم عذابي اذا انت مرتاح )
ليس المهم ان لانتغير بل المهم ان لايتغيير مابيننا
* * * * * * * * *
قالت : اريد ان اودعك قبل الرحيل .
قلت : ما أرحم الرحيل بلا وداع .
قلت : اصعب شئ في الحياة عندما يجبرالأنسان على
التخلي عن أجمل شئ في حياته،وأعلم ان لحظات
الفراق حزن وآلام ،هل تعلمين انك تركت لدي ذكريات
لااستطيع ان أتخلى عنها ،أو لا أعود اليها وخاصة عندما
ينهض الحنين، ولاأعود أحتمل ، ولكنها لروحي عذاب
وليس سلوى لأنها مهما تكون
لاتعوض روحي عنك...
هل لاحظت الشمس وقت الغروب
تكون حزينة وقريبة من الوداع هكذا هي روحي بفراقك
هل شاهدت جيدا ًعيناي التي لم تبكي سابقا ً
كيف امتلئت بالدموع بدون ارادتي.. وكابرت وحاولت ان
اجعلك لاترين دموع الفراق ولاتحسينها ولكني لم ارى
بعيونك شيئا ً..لأول مرة كنت اتمنى ان عيونك تحمر
بالدمع اللذيذ دمع الفراق وشاهد الحب الكبير والشوق ،وحصل هذا لكلينا في آخر لحظات .
* * * * * * * * *
الفراق جرح لا يبرأ ولا يداوى إلا ّ بالقرب
يشبه البعض الحب بالعين الجارية حيث يخضر
ويزهر ماحولها ،ثم يأتي الفراق والذي هو
جفاف العين الجارية ،وموت ماأزهر حولها
وهذا ما حدث ببعدك إذ أصبح كل شئ غريبا ً ، تصوري عندما
كنا معا ً كانت السنين تتوالى كالأيام ،ولكن بفراقك
أصبحت الأيام تطول كالسنين .
لقد ادمنت حبك
وأدمنت النظر في عينيك
وأدمنت الراحة لسماع صوتك
وادمنت عبير عطرك
وأدمنت هدوء الروح وسعادة القلب بوجودك
كان الحنين اليك أجمل مشاعري
ثم استفيق فجأة على فراقك
هل بكاء القلب يجدي ؟
هل يعيد للحياة رونقها وجمالها
دائما ًنعيش اللحظات دون ان نعرف النهايات
ولانعرف قيمة الحب إلاّ ساعة الفراق
قاومنا ظروف الفراق فوقف الزمن يصفق لنا
مع ان لاأحد يعرف ماذا يجلب لنا الغد ولكننا
قاومنا الفراق بشجاعة ...
مؤلمة ذكرياتك عندما تكونين غائبة عني
من قسوة الدنيا اننا لانأخذ مانريد
وفيها ان ليس كل من تحبه يسعدك
وان الذي تفقده في أول الطريق يسلبك الفرح
ولكن الذي تفقده آخر الطريق يسلبك العمر
احيانا ً يقنعك الكثيرون بأن الحياة قسمة ونصيب
فمن نحبهم فيها سرعان ما ندرك انهم ليسوا لنا
وهناك من يحبونا من بعيد دون ان نعلم أو نقول لهم كلمة
غير ان الأصعب هو عندما ندرك اننا لكي نسعد الحبيب
فيجب ان نبقى بعيد عنه !
لماذا احببته اذن ؟
ليس بيدي ..كنت أحس معه بالدفئ والحنان والسعادة والعنفوان
والأمل المتجدد .. وعندما يغادر كان يؤخذ معه الروح
يلومونك كيف تتألم وقت الفراق
كيف لايتألم من يفقد جزء منه
الأنتظار مؤلم ..والنسيان صعب
ولكن أصعب المواقف عندما لاتستطيع ان تختار بين
الأنتظار أو النسيان .
هل كنت انت الشخص الخطأ الذي عشت معه قصة حبي الحقيقية
بدليل اني أعرف انك ليس لي وبقيت أتقرب اليك
ونعود للجدلية التي قيلت منذ الأزل :
هل نحب من نشعر بالسعادة معه
ام نحب من لايرى السعادة الا ّ معنا .








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. انطلاق مهرجان قلعة صلاح الدين الدولى للموسيقى والغناء


.. قبل إلقائه كلمة في مناسبة أدبية في نيويورك.. الكاتب سلمان رش


.. بعد تعرضها لحادث سير.. الممثلة الأمريكية آن هيش في وضع ميؤوس




.. السودان.. حفل بإسم -على قدر المحبة- دعما للفنانة منى مجدي| #


.. الفنان السوري عباس النوري يكشف لسؤال مباشر أسباب تعرضه للتهد