الحوار المتمدن - موبايل


الحوثية والحركة الوطنية اليمنية

نجيب غلاب

2021 / 11 / 25
مواضيع وابحاث سياسية


مكونات الحركة الوطنية بكافة اتجاهاتها ومهما كانت متناقضة جميعهم ضد الحوثية ككهنوت قوة البندقية مصدر شرعيته ويرفضون مشاريعها بابعادها المختلفة لانها تنقض الدولة والتعايش والسلم الاهلي وتتعامل مع السياسة بوعي دجال كاهن لا يرى الوطن الا عصابته والباقي اتباع ..
‏ويرونها نقيض الوطن والوطنية ومصدر تهديد لليمن كهوية ووجود ومستقبل
‏ومشروع عنصري طائفي
وأداة ايرانية مركزية ذهنيتها جعل اليمن قاعدة لادارة حروب الملالي وكلاء ايران وجعل اليمن اداة وظيفية مع ايا كان لتهديد امن العرب وابتزازهم ومهما كانت النتائج على اليمن شعبا ودولة ومستقبلا ووجود ..
‏ومن مجبر للتحالف مع الحوثية بحكم سطوتها وقهرها ودمويتها وشبقها لمصادرة الاموال والاعدامات في ربما هم الاكثر رغبة في الخلاص ويدركون مخاطر الحوثية ويرونها رأي العين ويلمسونها يوميا ويتذوقون وبال الاتهامات والاهانات كلما نصحوا لعلى وعسى فكيف لو اعترضوا او تبني مواجهة ولو حتى سلكية
واصبحوا حلفائها قبل غيرهم على قناعة ان اصلاح الحوثية غير ممكن ولا يمكن اصلاح كاهن يعتقد انه يمثل ارادة الله وان كل ارباحه غنائمه ورزقه المستحق من الله وان عذاب الشعب وجوعه وما يجري له مستحق لانه يدرك انه جمهوري نافي لولايته وان وجد بصيص من الضوء سيجعله نار ملتهبة لتحقيق الخلاص من الطغيان العصري وسبقه اللصوصي ودجله اللي لم يعد يسمعه الا جاهل يرى نفسه بغل في حاضرة سيده ..
‏وينتظرون من في مناطق سيطرتهم دورهم في المواجهة وسيكونون اشد بأسا واكثر اندفاعا بمجرد ان تكسر سطوة البندقية الحوثية الرابضة فوق جباهم..
‏ولنا في صالح وصحبه عبرة والذين وصلوا الى قناعة تامة ان المواجهة الطريق الوحيد والاجباري بعد تجربة مرة مع الحوثية ومن تمكن من الخلاص اليوم هم الاشد باسا وشراسة وقناعتهم لا لبس فيها في ان الحوثية هي الخطر الجاثم الذي لا يمكن لليمن ان ينجو ما لم يتم القضاء على جذور المخاطر التي تمثله الحوثية








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



التعليقات


1 - العزيز نجيب غلاب
جلال عبد الحق سعيد ( 2021 / 11 / 25 - 23:07 )
اخوك من اليمن وقابع في اليمن
مملؤ بالغصة
بصراحة انا يائس
كويس اني عثرت عليك هنا بالحوار المتمدن
لا اعد ادخل الفيسبوك الا نادرا جدا
عندما كنت في تعز قبل ان اصبح شريدا ونازحا كنت اتابع مقالاتك في الصحف
الان لم تعد هناك صحف
دمرت كل احلامنا
اكرر انا يائس بمعنى الكلمة
تحياتي ومودتي كن بخير دائما

اخر الافلام

.. أضواء وزينة أعياد الميلاد.. لماذا تعدّ مهمة شاقة؟ |يوروماكس


.. نووي إيران.. الاتفاق النووي لا يسمح بتخصيب اليورانيوم في -فو


.. اوميكرون يدخل المنطقة العربية.. فما سبل الوقاية منه#تشات_شو




.. تركيا تلقي -ورقتها الحاسمة- لإنقاذ الليرة


.. بوتين يريد اتفاقات ملموسة تحول دون توسع الناتو شرقاً