الحوار المتمدن - موبايل
الموقع الرئيسي


قتال جدّيّ ضد الظلم – و ليس تدافعا تافها من أجل - الملكيّة -

شادي الشماوي

2022 / 6 / 23
ابحاث يسارية واشتراكية وشيوعية


بوب أفاكيان ، 18 جوان 2022 ؛ جريدة " الثورة " عدد 756 ، 20 جوان 2022
https://revcom.us/en/en/bob_avakian/serious-fight-against-injustice-not-petty-hustle-ownership

يوجد اليوم بعض الناس و المجموعات الذين يعتبرون أنفسهم " تقدّميّين " أو " متيقّظين " إلاّ أنّهم يقعون تحت تأثير الفماهيم الرأسماليّة لعلاقات الملكيّة إلى درجة أنّهم يعتقدون عمليّا أنّهم " يملكون " القتال ضد الظلم و المجالات العامة و حتّى مدنا و مناطقا بأكملها ، حيث هناك حاجة إلى خوض هذا النضال . و قد برز هذا مثلا في القتال الذى تخوضه منظّمة " لننهض من أجل حقوق الإجهاض " (RiseUp4AbortionRights.org) لمنع الأغلبيّة الفاشيّة في المحكمة العليا للولايات المتّحدة الأمريكيّة من إنتزاع حقّ الإجهاض بالإنقلاب على حكم/ قانون رو مقابل وايد (Roe v.Wide).
و قد إرتأت منظّمة " لننهض من أجل حقوق الإجهاض " بثبات بناء أوسع وحدة ممكنة موحّدة كلّ الذين يمكن توحيدهم في هذا القتال . و لسوء الحظّ مع ذلك ، يتصرّف البعض من الناس و المجموعات ك " مالكين " بدلا من القيام بما يجب عليهم القيام به - الترحيب الحماسيّ و الإلتحاق بنشاط بالقتال المصمّم الذى تخوضه منظّمة " لننهض..." دفاعا عن حقّ الإجهاض، و دعوة الآخرين للمشاركة فيه – فقد طفقوا يهاجمون " لننهض ..." لأنّها لم " تطلب إذنا " لتدخل " مجالهم" في إطار خوضها لهذا النضال .
حسنا ، لا بدّ من تحرير هؤلاء الناس من أوهامهم . إنّهم لا " يملكون " القتال ضد الظلم . و كذلك لا " يملكون " أي من هذه المجالات العامة ( ناهيك عن مدن و مناطق بأكملها ) : إذا كان هناك من " يحوز " هذه " الملكيّة " الآن فهو الطبقة الحاكمة لهذا النظام الراسمالي – الإمبريالي – و هو يسيطر و يمارس الدكتاتوريّة على المجتمع ككلّ . و أيّ شخص و ايّة مجموعة و أيّة حركة يبحثون عن قتال الظلم الذى يقترفه هذا النظام لا ينبغي أبدا أن يطلب غذنا من هذه الطبقة الحاكمة ليخوض النضال ، أو أن يسمحموا لهذه الطبقة الحاكمة بأن تملي عليهم كيف و على أيّة ارضيّة يجب خوض هذا النضال . و كما سيكون خاطئا خطأ رهيبا البحث عن هذا الصنف من الإذن من الطبقة الحاكمة ، سيكون سخيفا التفكير في أنّ ذلك " الإذن " يجب أن يُطلب من إنتهازيّين يسعون إلى أن يفرضوا على الوقاع أوهامهم التافهة ل " الملكيّة ".
بدلا من الوقوف على خطوط المواجهة – أو حتّى أسوأ من ذلك ، مهاجمة منظّمة " لننهض من أجل حقوق الإجهاض " – كلّ من يقرّ بأهمّية الدفاع عن الحقّ الجوهريّ في الإجهاض يجب أن يلتحق بنشاط ب " لننهض ..." في مقاومة مصمّمة غير عنيفة لمنع إنتزاع هذا الحقّ .
و جميع الذين يرون أنّ العلاقات الرأسماليّة للملكيّة مقرفة – و الإستغلال و الإضطهاد المبنيّين في أسس هذه العلاقات ، إلى جانب الأفكار و الثقافة الفاسدتين المتناسبتين مع ذلك – ينبغي أن يشاركوا في الحركة من أجل الثورة لكنس هذا النظام الرأسمالي – الإمبريالي و للتخلّص من كلّ العذابات الرهيبة و غير الضروريّة التي يفرضها هذا النظام ليس على الجماهير الشعبيّة في هذه البلاد و حسب بل على جماهير الإنسانيّة قاطبة بما فيها نصف الإنسانيّة الأنثويّ .
---------------------------------------------------------------------------------------------------------------








التعليق والتصويت على الموضوع في الموقع الرئيسي



اخر الافلام

.. تيكي تاكا مع مي حلمي | الإعلامي عبد الناصر زيدان - حلقة 1


.. السودان.. خروج متظاهرين في مواكب احتجاجية بعدد من مناطق الخر


.. قوات الأمن السودانية تشتبك مع متظاهرين بعد مقتل 10 محتجين




.. إدانة دولية لمقتل 9 متظاهرين على يد الشرطة السودانية


.. لجنة أطباء السودان: مقتل 9 متظاهرين في احتجاجات حاشدة ضدّ ال