الحوار المتمدن - موبايل



عطر مبدد

محمد عبيدو

2012 / 3 / 25
الادب والفن


(عطر مبدد)
أوراق
الدردار الشحيحة
والحبق المبدد عطره
على العتبات
المنسل من ذاكرة الطفولة
والاستغراق القصي
يمضي بنا الى الشهوة الضارية
والحلم
بعد شقاء طويل

(أقل من الصمت)

نعيد ترتيب الملابس
والوجوه
مع تعب بلا نهاية
غياب
أقل من الصمت
صخب يحاصر الذاكرة
الألم يهتدي
الى مفردات قلوبنا المتناثرة
فوق خراب الهاوية
والصرخة تنطلق فيما يركن العالم إلى الصمت
وننضم لمن يقتلون الخوف في الشوارع
إلى أي حلم او موت
ستؤول هذه التمردات
في مدينتـنا الضائعة.
(فراغ مترامي)

الفراغ المترامي للعالم
هجر كل الكلام
وكل شظاياه الضامرة
وركن للصورة الحقة
الصورة التي تلتقط
الخوف المنسرب من فم الفراغ
والتحدي الواقف على حافة الهاوية ..







اخر الافلام

.. تفاعلكم: 25 سؤالا مع الفنان المصري عمرو سعد


.. وفاة الكاتب والأديب الأمريكي فيليب روث عن عمر يناهز 85 عاما


.. كمال يلدو: عن الحكام الذين يغامروا بمصير الشعب العراقي، مع




.. الفنانة نجاة عطية: -غيابي هو نتيجة الأوضاع الصعبة التي تمر ب


.. المديح النبوي يحتل مكانة خاصة في الثقافة الموريتانية