الحوار المتمدن - موبايل



الارهاب المجتمعي

ماجد البصري

2013 / 4 / 7
مواضيع وابحاث سياسية


إذا كان الإرهاب يعني العنف الممارس من قبل الإفراد أو جماعات ويتصف أحيانا بالفردية على الأقل في تنفيذ العمليات باعتبار إن الأفراد هم الذين يقومون بها عن إيمان وعقيدة فكل فكر متطرف مؤدلج لا يقبل الآخر هو فعل إرهاب لكن ليس بالضرورة يحارب بشكل مباشر فاغلب الجماعات الأصولية وجماعات العنف الثوري هي جماعات إرهابية من حيث الوصف الخارجي إذا كانت ترفض أي شكل من أشكال الآخر أما ما نقصده ب(الإرهاب المجتمعي ) فهو نوع أخر يختلف عن الإرهاب التقليدي لأن المجتمع هو الذي يمارسه على أفراده بمعنى (ثقافة عنفيه) وهو ينصب على القيم والقناعات الراسخة المسبقة التي يمارسها أفراد المجتمع وتعرف بضمير الجماعة وتظهر آثارها على شكل ممارسات مقبولة اجتماعيا لكنها في حقيقة الأمر هي صور عنفيه تمارس ضد أفراد معينين أو ضد الذين يحاولون الخروج على تلك القيم المجتمعية والتي يتبناها اغلب أفراد المجتمع المنحدرين من نفس البيئة ويحملون نفس المكتسبات الثقافية والاجتماعية ويؤمنون بشكل أو بآخر بمنطلقات فكرية ومحددات متقاربة ومتجذرة بالضمير الجمعي ,فمعظم القرويين القادمين من الريف وبعض سكان البدو المتريفين وسكان الهوامش الضيقة الذين يطلق عليهم (المتجاوزين ).هذه المجتمعات تمارس ثقافة عنفيه لا إرادية تتمثل في صور الإهمال الذاتي للشأن الشخصي مثل غياب النظافة وإهمال الذات (الزى),ويمارس نوع من الإرهاب ضد الأطفال من خلال إجبارهم على الانخراط في الأعمال وتحويلهم إلى باعة للأكياس (العلاليك )وحرمانهم من التعليم بحجج واهية وهي الفقر ،مع ان عدد منهم - وان كانت نسبة ضئيلة – يعملون كموظفين في الدولة مثل رجال الشرطة واخرين يمتلكون وسائل عيش مثل السيارات وعربات النقل (الستوتات ) .
وهذا الفعل المجتمعي الذي يحرم الطفولة من فرص التعليم يعتبر فعل إرهابي ،أما النضرة الاجتماعية للمرأة فمعظم هذه المجتمعات تنظر للمرأة بأنها قيمة أقل من أن ينظر إليها المجتمع ،وهذه المجتمعات ترفض زنا المرأة ولكن الغالبية الساحقة من أفراد المجتمع لديها الرغبة الواعية لممارسة هذا الفعل إذا توفرت الفرصة وهذا النوع من الإرهاب ألعنفي ضد القيم العليا التي يؤمن بها هذا المجتمع وهي الشرف وقد تسربت هذه المفاهيم إلى ممارسة الحب الذي من المفترض أن يكون من القيم السامية لأنه فيض من الجمال وسباحة في الملكوت ،لكن هذا الحب تحول إلى نوع من الإرهاب ينصب على تحطيم كيان المرأة ووجودها ،ونجد إن الكثير من الحالات منتشرة اليوم في المجتمع (العديد من المحطمات من طالبات الجامعات إلى بنات المجتمعات الهوامش )اصيبة بصورة أو بأخرى بهذه الممارسات العنفيه .
ويمارس المجتمع أساليب عنفيه أخرى من خلال العادات والتقاليد والطقوس القاسية التي يؤديها الأفراد في مناسبات معينة مثل المشي على النار والتطبيروالخضوع إلى سلطة العرافين ويعد إرهابا مجتمعيا ولا يزال الوهم يفرض سلطته على العقلية الشعبية ويجعلها ضيقة الافق ويجد العديد من الأفراد في الوهم مبررات كافية ليخلق لنفسه قناعة تجعل منه غير قادر على الانفكاك منه ويتقبل أوضاعه الاجتماعية القاسية على أساس إنها قدر مكتوب عليه وان الحرمان والفقر هما نصيب لابد أن يصاب به ،ويطلق (نيتشه )على هذه الظاهرة ب(الوعي الزائف)أو عملية صراع الذات (بيتر بيرغر)باعتبار الوهم شرط ضروري للحيات .
ومن صور الإرهاب المجتمعي الذي تجسده الرغبات المكبوتة للأفراد ضد المرأة وضد الأولاد ويمتد هذا العنف حتى على الحيوانات الأليفة التي تتعايش مع الأسرة مثل ضرب القطط والكلاب والقتل المريع لصغارها أمام ناظريها .وحتى البخل هو نوع من الإرهاب وهو الحقد على النفس وحرمانها من رغباتها فضلا عن حرمان الآخرين ،وفي ما يعد الظلم اقسي أنواع العنف إذا ما تقبله المجتمع ووجد له التبريرات وهو الكراهية المجتمعية التي يمارسها المجتمع و الأفراد ضد الآخر .وتمثل صور من ثقافة الاعتداء على الذات الإنسانية وانعدام ثقافة الاعتذار في مجتمعاتنا والتي تقابلها القساوة وأحيانا التفرج والتلذذ بمصائب الآخرين .
وهذه الثقافة المجتمعية أصبحت في السنوات الأخيرة متجذرة في العقليات النخبوية وهي تنظر وترسخ هذه الثقافة فكثير من العقول ذات التوجه القومي تحمل مثل هذه البذور وخاصة الكراهية ضد الآخر نجدها في أحاديث قادة الرأي عبر الفضائيات مع غياب ثقافة التسامح التي يجب أن تكون لغة مشتركة بين البشر فكيف نسوق مبادئ ديننا ونحن لا نتسامح مع أنفسنا.







اخر الافلام

.. هذا الصباح-صناعة الطوب التقليدية في صنعاء


.. تسهيلات البحرين تطلق شركتها لتا?جير السيارات


.. أخبار الصحة | علماء روس يطورون لقاحين جديدين ضد #السل




.. تعرف على اكتتاب أرامكو السعودية المنتظر.. الأضخم بالعالم


.. هذا الصباح-نصائح للتخلص من الشعور الذي يعطل عملك