الحوار المتمدن - موبايل



بولات جان: المجموعات المتطرفة تهاجمنا بدعم من نظام الأسد.

بولات جان

2014 / 4 / 15
مقابلات و حوارات


في اتصال هاتفي لراديو صوت أمريكا مع بولات جان الناطق الإعلامي لوحدات حماية الشعب, أكد أن المجموعات المتطرفة تهاجم المناطق الكردية من عدة محاور بغية ضمها لـ" دولتهم الإسلامية" حسب زعمهم.
من جهته أكد بولات جان أنهم في وحدات حماية الشعب قد تصدوا بقوة لهجمات تللك المجموعات وانهم قتلوا المئات من عناصرهم. من الجدير بالذكر أن بولات جان أكد على أن ما يسمى بالدولة الإسلامية في العراق والشام ( داعش) تشن عملياتها ضد مناطق روج آفا مدعومة من النظام السوري.

راديو صوت أمريكا : بداية هل تطلعنا على آخر الأوضاع والاشتباكات المستمرة مع داعش ؟

بولات جان : تعلمون أن هنالك اشتباكات عنيفة بين وحدات حماية الشعب و عصابات داعش. هدف هؤلاء المرتزقة هو احتلال مقاطعة كوباني وضرب ثورة الحرية التي ينعم بها الشعب في روج آفا.انهم يريدون ضم مقاطعة كوباني لدولتهم الإسلامية. لذلك فهم يقومون بشن هجمات واسعة النطاق من الشرق والغرب والجنوب. هم يهاجموننا بدعم من نظام الأسد, كذلك تركيا تغض النظر عن تحركاتهم. بالتأكيد بفضل المقاومة البطولية التي أبدتها وحداتنا وشعبنا في كوباني فشلت هجمات داعش على مقاطعة كوباني وهزموا شرهزيمة.

لقد ألحقت قواتنا خسائر فادحة في صفوف ال دواعش, تجاوزت 400 قتيل من مرتزقتهم بينهم أمراء وقادة ميدانيين.
تلك الإشتباكات العنيفة في قرى كندال وبير كنو وأشمة وبلدة صرين تلقت ال دواعش ضربات موجعة من مقاتلي وحدات حماية الشعب وتم إفشال مخططهم في عزل مقاطعة كوباني عن أخواتها في مقاطعتي الجزيرة وعفرين.
كذلك أردوا من وحدات حماية الشعب في كوباني من تلقي الدعم من المناطق الأخرى عبر فتح جبهات جديدة في تربسبيه وديرك وجزعة وسري كانيه.

فقد قتل عدد من قادة الدواعش في بلدة جزعة في الحسكة من بينهم أبو ماريا و أبو يوسف وأبومعاذ المصري وأبو فاروق عمر التركي.

في سري كانيه أيضا تلقت مجاميع الدواعش هزيمة ساحقة عندما أرادوا اقتحام بعض القرى المحررة وذلك بغية فتح جبهة قتال أخرى ولكن تم صد هجماتهم من قبل وحداتنا المقاتلة في قرى تل خنزير والمناجير بالاضافة لتحرير قرى أخرى.

هجمات الدواعش منيت بالهزيمة بفضل مقاومة أبنائنا في وحدات حماية الشعب وبإمكاني اعتبار مقاومة شعبنا نصرا استراتيجيا مؤزرا في روج آفا.

.
راديو صوت أمريكا : كنت قد ذكرت أن ما لا يقل عن 400 من عناصر داعش قد لقيوا مصرعهم على يد وحدات حماية الشعب, البعض يجد هذا الرقم مبالغ فيه,هل الرقم واقعي ؟؟

بولات جان : المغالاة والمبالغة احدى المبادئ التي نتحاشاها دائما, عندما يستشهد أحد رفاقنا فإننا نعلن عن ذلك علنيا كذلك ننشر صورهم والعدد الحقيقي من مقاتلينا الذين استشهدوا ونقيم لهم مراسيم تشييع رسمية. أما بالنسبة للمرتزقة الدواعش كنا قد قررنا أن لا ننشر صور جثثهم, وان أردات أية جهة إعلامية الإطلاع على الصور فاننا سنطلعهم عليها. كذلك الدواعش يقومون بنشر صور قتلاهم على صفحات الانترنت وعبر تويتر والفيس بوك. الأكيد هو ما يلي: لا يوجد أية مبالغة في هذه الأرقام.

هؤلاء الدواعش قدموا من المناطق الأخرى الى كوباني مثل اللاذقية وادلب وحلب ودير الزور والرقة.كذلك من دول أخرى مثل ليبيا وتونس وقطر وتركيا والسعودية واذربيجان والشيشان وبالتالي فان الرقم 440 دقيق مؤكد وغير مبالغ فيه على الإطلاق.
كذلك استشهد 35 مقاتل من مقاتلينا في تلك الاشتباكات وكنا قد أعلنا أسمائهم وصورهم, هؤلاء المقاتلون هم أبناء هذا المناطق وبالتالي لا يمكن أبدا ان تخفي أي شيء.
.

راديو صوت أمريكا : قلت أن عناصر داعش يهاجمون مناظقكم بدعم من نظام الأسد ,يشكك البعض من ذلك الإدعاء ,كذلك هنالك تقارير تقول بان تركيا لم تعد تدعم المجموعات المتطرفة كما كانت تدعمهم في وقت سابق. . ما تعليقك ؟؟

بولات جان : علينا بداية أن ننظر الى المستفيدين من هذه الهجمات ضد روج آفا. .والجواب هو مرتزقة داعش والنظام السوري.
لا يريد نظام الأسد للكرد ان يحققوا أية انتصارات. فكما تعلمون أن مجموعات عديدة تابعة للجيش الحر قد هزمت في معاركها مع الدواعش. الآن التجأ الكثير من مقاتلي الجيش الحر الى المناطق الكردية, كذلك فإننا نتشارك مع الجيش الحر وجنبا الى جنب وفي عدة جبهات ضد داعش ,من الطبيعي معرفة أن ازدياد قوة الكرد وبقاء روج آفا آمنة ليس من مصلحة النظام.
كذلك يود النظام ان يلعب على وتر المعارك بين وحدانتا ومجموعات من الجيش الحر لدينا معلومات استخباراتية مؤكدة بهذا الصدد. لم تطلق الدواعش منذ أشهر عديدة اية طلقة ضد قوات النظام في الوقت الذي لم تقصف أيا من مقرات الدواعش بل تقصف يوميا المدنيين في حلب وادلب وحمص ومناطق أخرى. على الجميع أن يعلم أن معظم عناصر الدواعش الذين يهاجموننا قد أتوا من دير الزور والشدادي و مركدة مرورا بجبل كوكب في الحسكة. النظام يستطيع بسهولة قصف مناطقهم هناك ولكنه لا يفعل.
بالنسبة لتركيا فقد أظهر الشريط المسرب لداوود أوغلو ومسؤولين أتراك خطتهم لاجتياح واحتلال روج آفا, ما تفعله الدواعش يخدم تركيا أيضا. تظن أنقرة أنه ليس من مصلحتها أن يقيم الكرد في سوريا إدارة ذاتية بهم وأن يديروا شؤونهم بأنفسهم. لطالما استملت أنقرة خطابها السلبي اتحاه روج آفا كذلك يخلي الجنود الأتراك مواقعهم على الحدود للسماح لهؤلاء بمهاجمة القرى الكردية ولدينا دلائل تثبت ذلك.

ردايو صوت أمريكا : هناك خنادق تحفر الآن بين روج آفا وجنوب كردستان وخرجت مظاهرات عدة لإدانه هذه الخنادق..والمسؤؤلون في الحزب الديمقراطي الكردستاني يقولون ان هذه الخنادق هي لمنع تسلل الإرهابيين الى اقليم كردستان. .ما قولك ؟؟ لماذا تحفر هذه الخنادق برأيك ؟؟؟

بولات جان: هذه الخنادق مؤسفة. بعد اتفاقية سايكس بيكو المشؤومة تم تقسيم كردستان ولم يتم حفر خنادق. لم تكن هناك اية خنادق بين الدولتين السورية والتركية. لقد قاموا بوضع الألغام كذلك الأسلاك الشائكة على طول الحدود في العقدين الأخيرين. كذلك عندما كان نظام البعث في العراق وسوريا على أسوأ العلاقات لم تحفر هكذا خنادق بينهما، بل أكتفوا بوضع سواتر ترابية فقط حينها.

يوجد الآن في مقاطعة الجزيرة ادارة كردية, كذلك في الجهة الأخرى توجد أيضا ادارة كردية. من المؤسف قيام الحزب الديمقراطي الكردستاني بحفر هكذا خنادق بينا. كذلك فان بيان الحزب الديمقراطي الكردستاني لم يكن مقنعا على الإطلاق. فعلى هذا الجانب من الحدود توجد قوات وحدات حماية الشعب والحدود محمي بشكل جيد. بدليل أنه لم يسبق وأن دخل أي ارهابي عبر مقاطعة الجزيرة إلى زاخو. يتضمن بيان الديمقراطي الكردستاني ادعاءات لا أساس لها من الصحة. هؤلاء الارهابيون يعبرون من خلال المناطق العربية من الحدود.

المناطق التي تحفر فيها تلك الخنادق تتواجد قرى كردية فقيرة في أغلبها وهم إن عبروا الحدود أحيانا فهو من أجل جلب بعض الحاجيات الأساسية اليومية مثل الطعام والدواء والوقود. انه لقرار سياسي وراء حفر هكذا خنادق و يهدف لتشديد الحصار المفروض على روج آفا وعزلها عن محيطها.

صوت أمريكا : ماذا عن النداء الذي وجهته وحدات حماية الشعب لدعمها ضد مجموعات داعش؟؟ ماذا كانت ردة الفعل..هناك تقارير تشير الى انه كان هنالك استجابة شعبية عارمة لنداء وحدات حماية الشعب ولكن ماذا عن الأحزاب الساسية وأحزاب المجلس الوطني الكردي على وجه الخصوص؟؟


بولات جان: من الجدير بالذكر أن مراد قرايلان قد وجه نداء في نوروز دعى فيه الشباب الكردي في شمال كردستان بدعم روج آفا. نود شكره على موقفه ذاك. العديد من الأحزاب الكردية في شمال كردستان والمناطق الأخرى اصدروا بيانات لدعم روج آفا ولكن ليس ذلك الدعم المطلوب من جهة الدعم المباشر. ولكن الكثير من شبان شمال وجنوب وشرق كردستان وصلوا روج آفا وهم في صفوف وحدات حماية الشعب الأن.
من الشمال وخاصة من أورفة انضم العديد من الشبان لوحدات حماية الشعب. أهالي كوباني وأورفا من نفس العشائر وبينهم صلات قربى وثيقة كذلك لقربها من كوباني. البعض حمل سلاحه وعبر الحدود ويقاتل الى جانبنا. والبعض الآخر يدعمنا بالمساعدات الطبية. لقد استجاب الشعب الكردي بإيجابية لندائنا ووقف الى جانب أبناءه في وحدات حماية الشعب.
أما مواقف الأحزاب والمنظمات السياسية في كوباني فقد كانت شجاعة وتستحق التقدير. الكثير من أعضاء الأحزاب شاركوا في المقاوة البطولية على الرغم من عدم وجود قرار مركزي من قبل أحزابهم. حزب الوحدة الديمقراطي الكردي والعضو في المجلس الوطني الكردي رد بايجابية لندائنا وقام بدعمنا. السيد محي الدين شيخ آلي سكرتير حزب الوحدة الديمقراطي دعا أعضائه لدعم وحدات حماية الشعب والدفاع عن كوباني. كذلك السيد جمال شيخ باقي في الحزب الديمقراطي الكردي حث أعضائه للقتال الى جانب وحدات حماية الشعب والاستجابة لندائنا للدفاع عن كوباني.

بعض أعضاء الأحزاب في المجلس الوطني الكردي كانوا مستائين من مواقف أحزابهم حول الهجمات التي تتعرض لها مقاطعة كوباني, مثل أعضاء اليكيتي الكردستاني في كوباني الذين تركوا حزبهم ومجلسهم و شاركوا للدفاع عن أرضهم. ان دل هذا على شيء فانما يدل على أنه لسنا نحن فقط مستاؤون من مواقف هذه الأحزاب وانما أعضاؤهم أيضا استاؤوا من مواقفهم و تصريحاتهم الغير مسؤولة تجاه الهجمات التي تتعرض لها روجافا و سلبيتهم في تلبية واجب الدفاع عنها.

ليعلم الجميع ان وحدات حماية الشعب هي ضمانة للدفاع عن روج آفا وأن نجاح روجآفا هو نجاح لأجزاء كردستان الأربعة, نحن متيقنون أنه وبدعم الشعب فإن النصر سيكون حليفنا.







اخر الافلام

.. كارثة نيوزيلندا.. سرعة التعافي وحكمة السلطات


.. إمام مسجد النور: الإرهاب لن يكسر النيوزيلنديين


.. مقاومات بعباءة إيران.. سقوط نماذج غزة واليمن ولبنان




.. العراق.. وعبّارة الموت المكتظ


.. هضبة الجولان السورية.. والاعتراف الأميركي بالسيادة الإسرائيل