الحوار المتمدن - موبايل



اعشاب منسية

جواد الشلال

2015 / 7 / 3
الادب والفن


لا احب عادة الاشجار القابعة بوسط الغابة .. تلك التي تحظى بكل المطر وتتوسد ضفة الانهار الشاهقة بالمياة العذبة ................... تمنع الضوء ..............
من المرور الى الاعشاب الهادئة .. تلك التي ترقص بسرعة لهمسات الريح .. وتغني مواويل مخنوقة ... لا يعرف اسرارها سوى الضوء ...
الضوء العنيد فقط .....
تعال ايها الضوء ... تعال معي
حيث الاعشاب القابعة باطراف النهار تغني لك ... ترتبك خجلا من قطرات المطر الدافئة
تعال ستجدها ... قامات نخيل من الوجع ... وسنابل مملوءة بالنجوى والعشق
تعال اسمع الاهات ...
اسمع صوت الايتام في الليل ... وبقايا دعاء امراة تكد من اجل سرير حلال
وطوابير الاماني باعناق الشباب .............
قيد يحرسون به غابات الدنيا ... المسكونة بكتاب الحقيقة
وعشق دائم .. لك ... للماء ..... للطين ... للقبة الزرقاء الواسعة
تعال ... فتش اركان القبب ...
المداخن ..
موائد الثراء الخشن ....
انقر على حدبة المال الحزين .. خوفا من الايادي الملوثة
سترى العجب ... صررمملوءة
بالشهداء
الجوع
ماء ملوث
واثواب سوداء.... وبالقرب منها .... صررمن المال والتيجان المزيفة ... وحرير مقدس
سترى ايضا ...كحل من شدة البكاء .. وانحناء الظهور .. وابتسامة يتمية ... وبيوت ... هكذا تسمى ... دون بلاط ... ولا هواء ....
وسترى .. بالقرب ... ضحكات استهتار .... واموال خضراء .. ومسدسات تقطر دما
لماذا تخاف ... تعال ...انك الان ترتقي الدرجة الاولى من السلم
لاتنبهر ....







اخر الافلام

.. الشاعر الكبير موفق محمد في ذكرى83 عيد الحزب الشيوعي العراقي


.. أخبار حصرية - مأساة الشعب السوري بعيون أصغر #مخرج_سينمائي


.. #صحتك_تهمنا - الإشتراطات الفنية لمخازن #الأعلاف




.. ست الحسن - -مصطفى أبوسريع- ورأيه في الفنان محمد رمضان وأعمال


.. حوار خاص مع الفنان -مصطفى أبوسريع- - في ست الحسن