الحوار المتمدن - موبايل



لا بدّ لليل أن ينجلى

داود روفائيل خشبة

2015 / 7 / 13
مواضيع وابحاث سياسية


فى الفترة التى سبقت الانتخابات الرئاسية، حين اتضح أن (الفريق ثم المشير) عبد الفتاح السيسى يتهيّأ لتولى رئاسة الجمهورية، عبّرت عن هواجس ومخاوف، ثم جرت الانتخابات وتولى السيسى الرئاسة، ومرّت الشهور وهواجسى ومخاوفى تتأكد، بل فاق الواقع أسوأ مخاوفى.
تأكد ما كنت أخشاه من أن يتخذ السيسى من محاربة الإرهاب مبررا أو ذريعة لانتهاك الحريات الإنسانية والمدتية.
تأكد أن السيسى يسعى لحل مشاكل الاقتصاد والتنمية بإجراءات تزيد من فقر الفقراء ومعاناة البسطاء لصالح الأغنياء.
استمر وتزايد تدهور الخدمات الصحية واستمر وتزايد تهالك النظام التعليمى.
استمرت وتفاقمت سيطرة المؤسسات الدينية والتنظيتات الدينية على أجهزة وتوجهات الدولة المدنية.
لم تبدَ أية بارقة لنيّة فى محاربة الفساد.
وأسوأ من كل ذلك أن السيسى يرى انفراده بالسلطة والقرار لا من منظور أنه أمر مرحلى اسنوجبته ظروف طارئة بل باعتباره ما ينبغى أن يكون وأحسن ما يمكن أن يكون. انضح أن السيسى يعتقد اعتقادا جازما أنه وحده العارف ووحده القادر وأن لا حاجة به لأن يستشير أحدا أو يستمع لنصح أحد. وهذا أخطر ما يمكن أن يُبتلى به الحاكم.
ما المخرج؟ انتخابات برلمانية؟ انتخابات من شبه المؤكد أنها ستأتى ببرلمان يسوده الفكر السلفى والمرجعية الدينية بالتحالف مع أصحاب المصالح؟
عن نفسى، أنا لا أعرف حلا ولا أرى مخرجا. ولكيلا يسحقنى اليأس والإحباط أطلب العزاء فى المبدأ الميتافيزيقى القائل بأن الشر، كل شر، يحمل فى طيّاته عوامل فنائه. حتى السرطان يقتل عائله وبالتالى يقتل نفسه حتما.
أطلب العزاء فى قول الشابّى "لا بدّ لليل أن ينجلى". لكن كى ينجلى الليل ولو بعد وقت قد يطول، هناك اشتراطات يجب أن تتحقق.
أول هذه الاشتراطات أن نتمسّك بقوّة، مهما بلغت التضحيات، بالحريات العامة وفى مقدمتها حرية الفكر والتعبير بدون قيود وبدون تحفظات.
ثانى هذه الاشتراطات أن نعمل على قيام نقابات حرّة ومؤسسات أهلية حرّة ومنظمات أهلية حرّة، على أن تقوم هذه النقابات والمؤسسات والمنظمات على أسس ديمقراطية تكفل حق النقد والمساءلة والاعتراض والاختلاف والمراجغة. بغير ديمقراطية الجذور هذه تكون أى ديمقراطية سياسية زيفا باطلا.
وأصعب هذه الشروط وأبعدها منالا ولكن بغيره لا يمكن أن يتحقق شىْ، هو تغيير نظامنا التعليمى وتخليصه من الزيف والدجل الذى نحشو به أدمغة أولادنا عن تاريخنا. ما يتعلمه أولادنا فى مصر عن تاريخ مصر القديم قشور، وإذا ذكر شىء عن الحقبة المسيحية فهو نفاق ورياء، أما ما يتعلمونه عن التاريخ الإسلامى، عما يسمى بالدولة الإسلامية والخلافة، فكله كذب وخداع، كذب وخداع نرى عاقبته فى هؤلاء الذين يذبحون ويحرقون ويدمرون يزعم العودة لخلافة إسلامية موهومة.







التعليقات


1 - عدد الغاضبين فى مصر
هانى شاكر ( 2015 / 7 / 13 - 13:35 )

عدد الغاضبين فى مصر
______________

اوشك عدد الغاضبين بمصر ان يقترب من عدد المصريين الكلى .. منذراََ بانفجار وشيك .. لان:

عدد المسيحيين الغاضبين من رذالة برهامى و طناش السيسى .. عشرة ملايين

عدد المسلمين الغاضبين من رذالة برهامى و طناش السيسى .. عشرة ملايين

عدد المصريين الغاضبين من الفقر و غلو الاسعار .. خمسين مليون

عدد المصريين الغاضبين من البطالة .. عشرين مليون

عدد المصريين الغاضبين من مسلسلات رمضان .. ستين مليون

عدد المصريين الغاضبين من الجيش و فساده و الاخوان و انتشار الارهاب .. عشرين مليون

عدد المصريين الغاضبين من انعدام تطبيق شرع الله ببر مصر .. خمسين مليون


عدد المصريين الغاضبين من التساهل مع مبارك و فساده .. عشرين مليون


هل بقى بك يا مصر واحد راضِِ او سعيد ؟

.....



اخر الافلام

.. ما موقف بريطانيا من إقامة حدود مع إيرلندا بعد البريكيست؟


.. تفجير انتحاري في غزة يستهدف نقطة أمنية تابعة لحماس


.. أعراس في لبنان أشبه بحكايات ألف ليلة وليلة!!




.. الباحث السياسي محمد السبتي: التدخلات القطرية أصبحت ثابتة ويج


.. عثور مدهش على خاتم ضاع 13 سنة