الحوار المتمدن - موبايل



الى من؟

اكرم السموقي

2016 / 1 / 13
الادب والفن


إلى من..؟..
إلى من أبكي يا زمن
إلى من أشكي همي أنا
لسمراء التي هجرتني
ورحلت دون أن تسألني
هل سأعيشُ في فراقها؟
أو أموتُ وأنا لم أسامحها
فهي تركتني..وتركتني
وأصبح الحزنُ يحاصرني
من زوايا قريتي
حملت حقائبها من عندي
وظلت ذكرياتها تعاصرني
احترقت أحلامي بانتظارها
ولم أستطع نسيانها
ولكن استطعت العيش بصورها
......
إلى من أصرخ ..إلى من أوعد
لأختي التي كذبت علي
وجعلت الكل يحاربني
ليمزقوا قطعاً من إحساسي
ليحرقوا الحياة في فؤادي
ليمحوا الكلمات في قصائدي
لينهبوا السعادة مني
لأختي التي أحببتها
كما لو كانت من لحمي ودمي
نستني في لحظة قصيرة
ومحتني من دفاترها
......
إلى من أحزن..إلى من
لصديقي الذي يعاديني
ويضعني في قبري
إلف مرة..ومرة
وأنا لم أمت بعد
ولكنهم كتبوا السطور الأخيرة
من قصيدة عمري
وأن قصيدتي لم تنتهي بعد
إلى من أبكي يا زمن
إلى من أشكي همي أنا
فلم يبقى أحداً لي أنا







اخر الافلام

.. فنانون سوريون يحولون -أنفاق الموت- في جوبر إلى أعمال فنية


.. ثقافة العيب تمنع إحصاء مرضى الزهايمر في فلسطين


.. مزاد في لندن لتذكارات مأخوذة من أهم الأفلام في السنوات الأرب




.. المغرب: موسيقى -العيطة- مع إيقاعات غربية في مهرجان الجاز بال


.. مهرجان الجونة السينمائي بمشاركة نجوم عالميين