الحوار المتمدن - موبايل



في الأول من أيار يحتفي العمال

صبيحة شبر

2016 / 4 / 17
ملف 1 ايار - ماي يوم العمال العالمي 2016 - التطور والتغييرات في بنية الطبقة العاملة وأساليب النضال في ظل النظام الرأسمالي والعولمة



عيد الطبقة العاملة العراقية


يحتفل العمال العراقيون هذا العام وسط تردي الأوضاع العامة في البلاد التظاهرات المطالبة بالاصلاح مستمرة والحكومة تماطل في تلبية ارادة الجماهير، وهناك بون شاسع بين ما تعيشه الرئاسات الثلاثة وبين ما تعيشه الجماهير العريضة ، التي تتعرض الدنانير القليلة التي يتكون منها راتبها الضئيل الى السطو غير المبرر كل شهر . الحروب ما زالت تحصد أرواح الكثير من المواطنين وانعدام الأمن يتسبب في ازهاق الحيوات ، والبطالة تهيمن بثقلها وتجعل الناس يائسين من قدرتهم على احداث التغيير ، الطائفية تسيطر على مقاليد الأمور ، وهناك الكثيرون من الذين يشعلون حرائقها ، والدين المشوه جعل العراقيين غير مرحب بهم في كل بلدان العالم... تأشيرات السفر ترفض ، والبلدان الامجاورة تمنع العراقي من دخول أراضيها ، الجماهير تحيا مشتتة ،والطبقة العاملة غير موحدة..
التظاهرات المطالبة بالاصلاح وخاصة القضاء على الفساد ، والعمل على ان يكون القضاء عادلا مستقلا ،وايجاد اعمال مناسبة لمن لا عمل له هذه الاحتجاجات مستمرة ، رغم دخول افواج تسعى لخلط الأوراق وبث الفرقة ، وجعل صف المتظاهرين يتمزق ، وهذه التظاهرات قد بدأت تأتي بثمارها ،،فحدوث اصلاح في البلاد هدف منشود ، والفساد لايمكن ان يستمر فارضا طغيانه على الجميع ..
ويمكن ان توحد الطبقة العاملة صفوفها ، حين ينضوي الشباب في حزبها السياسي ، الذي يمكنه ان يقود العمال لتحقيق طموحاتهم في حياة مرفهة حرة كريمة .. ويمكن ان تعمل الاتحادات العمالية في البيئات التي تشبه بيئتنا على توحيد رؤاها للوصول الى تحقيق بعض أهدافها من النضال المشترك..
ما زالت الطبقة العاملة تحتاج الى المؤازرة والوقوف بجانبها لاعادة الكثير من المعامل والمصانع التي اغلقت بسبب الحصار الذي فرض على العراق ابان النظام السابق، وما زالت تلك المعامل مغلقة مما يؤدي الى بطالة الكثير من العمال وحرمان اسرهم.. فالتطور العلمي يؤثر ايجابيا على نضال الطبقة العاملة...
وقد ادت الحروب العبثية التي اشعلت نيرانها في العهد السابق على تهميش دور المرأة العراقية ،والقضاء على مكانتها المرموقة في المجتمع ، ولعبت الطائفية دورا بشعا في سلب النساء حقوقهن التي توصلن اليه عن طريق النضالات الطويلة. اصبح التعصب الدينى عاملا في جعل المرأة تتعرض للامتهان من قبل قوى لا ترغب ان تصل المرأة الى مكانتها التي تستحقها في المجتمع..
تستطيع نقابات العمال ان تدافع عن حقوق العمال وان تعمل على نيل تلك الحقوق ، والنضال الجماعي يحقق للجماهير المناضلة اهدافها في الحياة، وقد أثبتت التجربة ان تسلح العمال بأفق سياسي تقدمي ينقذهم من الوقوع في احتيال الرأسمال والجماعات الارهابية والطائفية والمتعصبة ، فالأفق السياسي التقدمي يعمل على زرع بذور المواطنة والدفاع عن الجماهير باعتبارهم مواطنين ، لايتقدم الوطن ولا يزدهر الا عن طريق رعايتهم..



صبيحة شبر







اخر الافلام

.. لقاء خاص مع وزير الخارجية اليمني خالد اليماني


.. زمام المبادرة- نساء مبادرات غيرن واقع مجتمعاتهن للأفضل


.. الأردن: قرار بالقبض على مشتبه بتورطهم في -قضية الدخان-




.. غرق الأطفال سبب رئيسي لوفياتهم في بنغلاديش


.. لماذا اتهم الكويتيون سندس القطان بالعنصرية؟