الحوار المتمدن - موبايل



قصيدة -زهر الياسمين-

نائلة أبوطاحون

2016 / 4 / 21
الادب والفن


ذلكَ الشَّوقُ المُعربد في مُهبّاتِ الحَنينْ
يَملأ الدُّنيا صراخاً
آنَ لي أنْ أستَكينْ!
مثل طيرٍ خانَهُ التَّغريدُ يوماً
فانْطفى فيه الرَّنينْ
****
رعشةُ الأشواق نارٌ
يصطلي فيها الأنين
في فؤادٍ ...مسَّهُ طَيْفٌ ضَنينْ
ليسَ يَرويه لقاءٌ..لا ولا حُبٌّ دَفينْ
مَنْ يُعيدُ القلبَ بِكْراً...
كزهور الياسمين
أو كطفلٍ..
لا يَرى في الكَونِ الّا
قلبَ أمٍ ..
في رباهُ.. يمتطي زهوَ السّنين







اخر الافلام

.. الشاعر محمد احمد بهجت : حذاء رجالى وراء قصة حب وزواج أبى وأم


.. وفاة فيليب روث أحد عمالقة الأدب الأمريكي عن 85 عاما


.. مهرجانات تخلد ثقافة الفلان في غرب أفريقيا




.. باحث سعودي يصمم روبوتا ناطقا باللغة العربية


.. المجالس الرمضانية موروث اجتماعي يجسد ثقافة التواصل