الحوار المتمدن - موبايل



شكراً لك ... لانك إمرأة لن تتكررّ...؟؟

بلال فوراني

2016 / 8 / 31
الادب والفن


لولاكِ اليوم ما كتبت بعد اليوم حرفا
لولاكِ اليوم ما صار صوتي ولا حرفي عزفا
قد عرفت نساء قبلك لم تطرف لهم عيني طرفا
واليوم أنا أصير لك قلب ينبضّ لك عشقا وحنينا و نزفا

من أين أبدأ التجديف وأنا غريق بحرك
كلّ الكلام يموت حين يتنشق شيء من عطرك
كلّ الأغاني تموت حين تسمع النبض في صدرك
كلّ الأبجدية تصير نصف مشلولة حين تنام على سطرك

من أين أبدأ الصراخ .... وأنتِ حبيبتي الوحيدة
يا امرأة صارت لي عطر الحروف وقافية كل قصيدة
يا امرأة خلقني الله صياداً كي تصير لي أحلى طريدة
يا امرأة كتب الله علي أن أتعذب بقرب قلبها وهي بعيدة

من أين أبدأ الصهيل وأنا حصان عربي مجنون أصيل
من أين أبدأ الابحار وبيني وبينك بحر عريض طويل
من أين أبدأ الحياة وموتي على بعد غمزة من عينيكِ
من أين أبدأ موتي وحياتي كلها من دونك أمر مستحيل

-
/

على حافة الحب

في حياة كل رجل
تاريخ ومغامرات وسواحل
في حياة كل إمرأة
وجعّ مؤلم من رجل غبي جاهل
وفي حياتي امرأة
قتلتها ولم أعترف يوماً بأني القاتل

#بلال_فوراني





اخر الافلام

.. انتظرونا غداً .. وسهرة طربية خاصة مع الفنان محمد الحلو في ضي


.. تسعة أفلام تتنافس على جائزة الأوسكار الـ89


.. المؤتمر الشعبي لفلسطينيي الخارج يطالب بالتمثيل في منظمة التح


.. فن الحياة... سحر الشرق في عالم الأوبرا


.. ست الحسن: سارة صفوت .. مترجمة إشارة تربت بين أبوين أصمين