الحوار المتمدن - موبايل



قادمون يانينوى... معركة الحسم .

سلمان داود الحافظي

2016 / 10 / 18
مواضيع وابحاث سياسية


فجر الاثنين الموافق 17 تشرين الاول عام 2016, اعلن القائد العام للقوات المسلحة الدكتور حيدر العبادي , انطلاق عمليات تحرير نينوى والتي سميت بمعركة(قادمون يانينوى), وهي المعركة الحاسمة ضد داعش في اخر معاقلة في العراق, معركة قادمون يانينوى تشكل لحظة تاريخية مهمة كونها ستخلص البشرية من داعش الارهابية,المعركة خطط لها جيدا من قبل غرفة العمليات المشتركة, التي يديرها قادة وضباط امتلكوا الخبرات والمهنية في مجال عملهم العسكري, امثال طالب شغاتي وقائد القوة الجوية وقادة صنوف في القوات المسلحة, القوات التي حدد مشاركتها في عملية تحرير الموصل, جهاز مكافحة الارهاب وفرق مدرعة من الجيش العراقي والشرطة الاتحادية والرد السريع, استعدت بشكل جيد من ناحية العدة والعدد ونوع السلاح وتامين القضايا اللوجستية,
سبق انطلاق عمليات تحرير نينوى قادمون يانينوى, عمليات قصف تمهدي لمدة استمرت لاكثر من اسبوعين , نفذتها مقاتلات التحالف الدولي بطائرات ومدافع ذكية, استهدفت اغلب مرتكزات داعش من مراكز تموين ومخازن اسلحة ومراكز تصنيع العبوات وتفخيخ العجلات, وكذلك قيام القطعات العراقية باستهداف خطوط الصد للدواعش في اغلب المحاور,اضافة الى هروب اعداد من الدواعش الى اماكن اخرى خلال الاسابيع التي سبقت انطلاق العمليات, كل هذا اعطى مبررات اعلان انطلاق العمليات في هذا الوقت, كون ان داعش يعيش انكسارات معنوية ويعاني من قلة التمويل والدعم اللوجستي والمادي.
يوم أمس شرعت القوات المشتركة من 3 محاور رئيسية لتنفيذ الصفحة الاولى, ابرز تلك المحاور الخاز جهاز مكافحة الارهاب والبيشمركة, وقد حقق هذا المحور تقدم كبير واستطاعت القوات من تحرير اكثر من 10 قرى في سهل نينوى, وتدمير الخطوط الدفاعية للدواعش واجبارهم على الانسحاب من امامها.من المتوقع ان يكون التقدم كبير في هذا المحور اليوم وغدا.
المحور الثاني انطلق من الكوير بمشاركة الجيش العراقي وعدد من مقاتلي الحشد الشعبي والعشائري, هذا المحور استطاع من تحرير بعض القرى ويستهدف الوصول الى مشارف الموصل, اما محور القيارة فقد كان من مسؤولية الشرطة الاتحادية والتي استطاعت ان تحرر بعض القرى وهي الان على مشارف منطقة الشورى, وسيكون من مهمها القاطع الجنوبي للموصل والذي يشمل الحضر والبعاج ومن ثم مساندة القطعات التي تتولى محور تلعفر,العمليات العسكرية ستعتمد قضم الارض ومن ثم تطويق مدينة الموصل 360 درجة وبعدها اختيار الاولويات في تحرير الاحياء والمناطق مع الاخذ بنظر الاعتبار حماية المدنيين ومنع داعش من استخدامهم دروع بشرية.







اخر الافلام

.. 20-7-2017 | موجز الحادية عشرة لأهم الآخبار من #تلفزيون_الآن


.. ستديو الآن | أي معاقل #داعش في العراق سيكون الهدف العسكري ال


.. نشرة الثامنة-نشرتكم 20/07/2017




.. -ادخلوا مصر آمنين-.. يقولها المضيف فهل يصدقها الضيف؟


.. ما وراء الخبر-أبعاد الوضع الأمني في مصر