الحوار المتمدن - موبايل



كلمات و تفسير.................

أمال السعدي

2016 / 10 / 19
مواضيع وابحاث سياسية


كلمات و تفسير..........................
لغة بها قاموس مشبع بالتعريف للكثير ما به نجهل المعنى والاستخدام لها في ما لا معنى لها... نبقى بحاجة الى التوضيح لكل صغيرة و كبيرة من المعاني لعل بنا أن نقيم وصل لوصول الفهم والاستخدام الصحيح.... ...................
الثقافة ؟؟؟؟ كم بها نكرر ونعيل لها وعليها التأويل مالا علاقة لها بما به المعنى يحمل...وحين ندخل قاموس الكلمات نرى ما به التحليل أن الثقافة مصدر لفعل ثقف أي قَوم و َصحح ما به الاعوِجاج في سُرب أي فقد للأساس...هي التأديب و التربية والإصلاح.... تقويم الخلق و الآداب بما يتفق وقيمة الإنسانية جمعاء.... أما المصدر هي العلومُ والمعارفُ والفنون التي يُطلب الحذق"" أي توفر الذكاء"" فيها و مُجْمَلُ العُلُومِ وَالفُنُونِ وَالآدَابِ فِي إطَارِهَا العَامِّ.... هي التمييز في العادات و التقاليد ما يميز شعب عن أخر....هي رِذم تسلسل الحضارات وفقا لما تحمل من علوم بها كان البداية و الاكتشاف....هي مسار طويل لا يقف على باب وينتهي بل يبقى به التجديد والإضافة ما به يبني الرغبة في وسع العلم و استهجان الجهل.... وليس كل شيء يمكن أن يميز له على انه ثقافة.. لا يمكن أن أشير للفرد لمجرد انه أنهى مرحلة علمية معينة انه مثقف قد يكون أنهى مرحلة من العلم دون أن تؤثر عليه في تنشيط الوعي في ما به ضرورة التصحيح وفق ما به الفترة للحصول على العلم... وهنا يمكن الإشارة أن الكثير من دارسي العلم هم جهلة في ما به الثقافة وجب أن تكون لان القيمة تتوقف على ما به الاختصاص ليكون العلم باب لمهنة لا لمعرفة بها يمكن أن يقدم بلا مقابل للكون.... الثقافة كما أراها أساس به يمكن توحيد الكون وفقا لطبيعة كل شعب فيما به التوفيق في طريقة المعيشة...من المفترض أن تتوفر عندنا المقدرة على قرأة الواقع وفهم الغيبيات أولا ،و التعمق في معرفة الأمور و العلوم ثانيا ،و الخبرة في ممارسة الحياة و ما به التعمق ي كل باب.. وهذا يحيل النص الى التركيز مرة ومرات كما به أشير دائما الى وضوح البصيرة والمقدرة على الإبصار لكل صغائر الأمور وكبائرها... ومن هنا يكون المركب قد حقق السير بموج متميز في التقدم لرص أصول حضارية بها التمييز بين الفرد و الأخر...أصبح من الصعب أن أُشير بالبنان لمن أحدد به نسبة الثقافة إلا ما به المقدرة على أن أرى الفهم والتطبيق متوازن بما يسمح الى سلاسة المعايشة وقبول الأخر دون حساب الى وفرة الفروقات بين الجميع...حين نقف على باب المعرفة وبها نعلن الفهم والالتهام ما به الوصول الى قاع صورة التحليل حينها يمكن أن نعي ما به الثقافة يمكن أن تكون أو تُفسر لا ما به المقدرة على حجم الكتب التي نقرأ أو كم اسم عالم نحفظ...
- القراة لواقع الأمور هي أول المراحل للوصول الى سلم الثقافة .
-التعمق بالتفسير و لتحليل و المعرفة هو التقرب من الوصول الى نقطة الارتكاز في الثقافة و الحصول عليها.
-الخبرة هي الاكتمال الأعلى لاستمرار سير الفرد في عالم التثقيف وبعض من سلاح به يمكن أن يسمح بالوقوف على رصيف المثقف.
-أكتمالية توحد القيمة الكونية تتم من الاستيعاب لفهم مكنون الثقافة والتعمق بها .
-الثقافة هي مصنع الأخلاق و القيم الإنسانية التي بها نستدل على سن الحق العام للفرد و الطبيعة.
19-10-2016
أمال السعدي
(( جوليانو مير خميس فنان فلسطيني قتل على يد مجموعة من المسلحين))







اخر الافلام

.. باحثون يتوصلون لتقنية فريدة بشحن الهواتف من الملابس


.. باحثون في كوبا: سم العقرب الأزرق يحتوي على خصائص مضادة للالت


.. السترات الصفر يستعدون لـ -سبت- خامس تحت شعار: استقالة ماكرون




.. السترات الصفراء في فرنسا: سوف نتظاهر من الآن إلى عيد الفصح…


.. استعدادات أمنية في فرنسا لمواجهة احتجاجات السترات الصفر