الحوار المتمدن - موبايل



سدوم وعمورة وامراة لوط عمود ملح

خالد كروم

2016 / 12 / 7
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


تمهيدة :_

لم يذكر الكتاب المقدس شيئًا عن حياة هذه المرأة المسماه .. (والعة وقيل والهة ..).. قبل أن تتزوج لوطا.. لكن الرأي الراجح أنها لم تكن من أهل سدوم وعمورة...وأنها جاءت مع لوط من أور الكلدانيين ... لأن لوطا قضى في سدوم وعمورة ما يقرب من عشرين عامًا..وهذه المدة لا يمكن أن تكون كافية ليتزوج فيها وينجب- ويصاهر- ويبقى معه في بيته أصغر ابنتين غير متزوجتين..؟ ..
(19: 8 هوذا لي ابنتان لم تعرفا رجلا اخرجهما اليكم فافعلوا بهما كما يحسن في عيونكم واما هذان الرجلان فلا تفعلوا بهما شيئا لانهما قد دخلا تحت ظل سقفي )...

اما الرأي الاخر هو مذكور فى الكتاب المقدس :_ أنهما متزوجتين حيث ان لوط طلب من أزواج بناته الاستعداد للرحيل معهم (19: 14 فخرج لوط و كلم اصهاره الاخذين بناته وقال قوموا اخرجوا من هذا المكان لان الرب مهلك المدينة فكان كمازح في اعين اصهاره )..

فأيهما نصدق متزوجتين أم لا ؟ وهل أخطأ الرب في سرد القصة ام إن لوط كان يكذب علي قومه ؟


أمراءة لوط جأت مع القافلة المقدسة ..

اذن فهذه المرأة جاءت مع إبراهيم وسارة ولوط... فهي أحد أعضاء القافلة العظيمة المقدسة التي خرجت من أور الكلدانيين..يقول استفانوس : «ظهر إله المجد لأبينا إبراهيم وهو فيما بين النهرين».. وما من شك بأن هذه الرؤيا... لم تسيطر على إبراهيم وحده...

بل استولت على الذين كانوا معه... ومن بينهم امرأة لوط... فالمرأة بهذا المعنى... كانت تنتسب إلى عائلة ...لا شبهة في أنه لم يكن هناك على ظهر الأرض في ذلك الوقت من هو أسمى منها وأعظم وأقدس..

اذا" المرأة استمعت مع لوط زوجها إلى الكثير من التعاليم من إبراهيم... بل أنها أخذت الكثير من مباديء سارة في تقديم المحرقات وعواطفها... هذا إلى جانب شركتها... كواحدة من العائلة في تقديم المحرقات والذبائح التي كان يقدمها ابراهيم على المذبح أمام الرب... ولم يذكر الكتاب المقدس شيئًا عن حياة هذه المرأة قبل أن تتزوج لوطا...بل كانت المرأة أذن ذات بداءات واضحة في الرؤيا والإيمان والتعليم والعبادة والخدمة والحق...؟!

وهنا نجد أن الكتاب المقدس وصفها بإنها ( حاسدة ؟) لأن لوط هو الأصغر من إبراهيم ( المسن الكبير ؟) ..وهو الأجدر بأن يأخذ كل شيء دون منازع.؟ ومن خلال عيني زوجته أو على الأقل وجد منها كل تشجيع ومساعدة لنقل خيامهما إلى سدوم.؟!

ونجد هنا أن اليهودية والمسيحية والإسلام وضعت المراءة فى أقبح الصور عندما وصفتها :_ بناقصة العقل وقال:_ فيها لا يفلح قوم ولوا أمرهم امرأة.؟فقد كان في شبه الجزيرة العربية تعدد ثقافي وديني ....وهذا مكسب حضاري جاء الإسلام فمسحه ... وكانت فيه المرأة سيدة قومها ولها مكانة مرموقة ...وفي الحضارات القديمة كانت ملكة الدولة في حضارات مصر القديمة وحضارة سبأ وحضارة والأغريق...

إن الأحلام الأسطورية التي خلقتها مجتمعات معاقة تدرس الجانب الملمع من قشور الإديان .... فقط الذي لايعدو كونه شبر تركوا الجانب القبيح المظلم الذي يقاس بالأميال... أنهم لايطبقون تعاليم هذة الإديان بشكلها الصحيح ...فلا يوجد أحد قد طبق شرائعة بحذافيره الصحيحة ..

لقد زحف الحسد والطمع وحب الشهرة والمركز وحياة الترف إلى قلوب هؤلاء المتحدثون بإسم الرب فى الإرض؟ يريدون حياة أكثر رفاهية حياة الخيام ..هؤلاء على استعداد أن تدفعون الثمن الذي يدفعه الباحثون عن الشهرة والمجد ...يريدون الأستحواز على حياة وكرامة وسلام على قرعات كاذبة من الطبل الأجوف بين الناس..أليس هذا ما يفعله ملايين الناس... الذين يقيسون الحياة بمقاييس مادية بحتة...؟!

لم يتعب هؤلاء المخدوعين يوماً بفتح قواميس ومعاجم هذة الكتب ومقارنتها ببعضها البعض .. ليعرف معناها وحقيقة هذة القصص الخرافية ؟ككلمة وتفصيل.. لقد تمت برمجتهم على أساس التلقين وتلقي المعلومة من خلال الحقنة الدينية التي تسيره كالمنوم مغناطيسياً بين الخرفان .؟!

الإسلام وعمود الملح ؟

ملحوظة هامة جدا" :_ وصف المفسرون المسلمون .. بأن الملائكة الثلاثة هم :_ ثلاثة ملائكة من عند الله - عز وجل - جاؤوا على صورة بشر؛ سيدنا جبريل، وسيدنا إسرافيل، وسيدنا ميكائيل...تفسير الطبري سورة هود (69) ...؟؟!!

يقول شيخ الوهابية ابن تيمية وغيره :_ "كانت في الظاهر مع زوجها على دينه وفي الباطن مع قومها على دينهم خائنة لزوجها بدلالتها لهم على أضيافه لا في الفراش فإنه ما بغت امرأة نبي قط، ونكاح الكافرة قد يجوز في بعض الشرائع كما جاز في شريعتنا نكاح بعض الأنواع وهنّ الكتابيات، أما نكاح البغي فهو دياثة وقد صان الله النبي عنها"...

فقد تواترها القصص الدينية ... وتعمق في تفاصيلها المفسرون والشراح... ولكن الأية فى القرآن هنا لها رأي أخر .. :_ ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين فخانتاهما... أي خيانة يقصدها القرآن ؟! فهو قد جمع أمراءة نوح ..

ثم بعدها أمراءة لوط .. فما دخل أمراءة نوح فى الامر .. وقد ذكرها القرآن بقولة :_ { وَنُوحًا إِذْ نَادَى مِنْ قَبْل فَاسْتَجَبْنَا لَهُ فَنَجَّيْنَاهُ وَأَهْله مِنْ الْكَرْب الْعَظِيم } .. هنا فى الأية شمل الأهل .. وليس باقي إولاده .. ؟!

ويقول الأمثل ج11_ ص443:_ { دعاء لوط لأهله لم يكن بسبب العلاقة العاطفية والارتباط النسبي القرابتي- بل لإيمانهم به...فاستجاب الله دعاؤه كما تقول الآية التالية... { فنجّيناه وأهله أجمعين إلاّ عجوزاً في الغابرين.} .. التبيان في تفسير القرآن..

ويقول التبيان في تفسير القرآن_ ج8، ص512: {واستثنى من جملة أهله الناجين { عجوزا } .. أهلكها الله، لكونها على مثل ما كان قومه عليه ... { في الغابرين } ... أي في الباقين الذين أهلكوا... فالغابر الباقي قليلا بعد ما مضى... ومنه الغبار... لأنه يبقى بعد ذهاب التراب قليلا...

ويذكر المفسرون بأن الله سبحانه وتعالى إنقاذه وعائلته ...مع تلك الصفوة القليلة التي آمنت به... عدا زوجته العجوز التي لم ترفض فقط التمسّك بالتعليمات التي جاء بها ... وإنّما عمدت ـ أحياناً ـ إلى تقديم العون لأعدائه...

وروى الحاكم في المستدرك عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلَّى الله عليه وسلَّم: "رحم الله لوطًا كان يأوي إلى ركن شديد وما بعث الله بعده نبيًّا إلا في ذروة من قومه" .... :_ وروى البخاري ومسلم في الصحيح عن أبي هريرة عن النبي صلَّى الله عليه وسلَّم قال: "يغفر الله للوط إنه كان يأوي إلى ركن شديد"...

وحتي صاحب تفسير القرآن الميزان .. ج12، ص93: ("إلا عجوزا في الغابرين" يعني فيمن طال أعمارهم، و قيل: فيمن بقي و لم يسر مع لوط، و قيل: فيمن بقي بعد في العذاب ؟!

ويضيف في ج17، 82:_ (قوله تعالى: "إلا عجوزا في الغابرين" أي في الباقين في العذاب المهلكين به و هي امرأة لوط.)...

وذكر كتاب (تبيين القرآن) ج2، ص220:_ {فنجيناه وأهله أجمعين - إلاّ عجوزاً} هي زوجته الكافرة {في الغابرين} بقيت في الباقين وعذّبت معهم.)...

هنا نجد إيات أخري تظهر زوجة لوط بالإسم .. تقول: (إلا امرأتك كانت من الغابرين)، وتقول: (إلا امرأتك إنه مصيبها ما أصابهم)، (فأنجيناه وأهله إلا امرأته كانت من الغابرين)، (إلا امرأته قدرنا إنها لمن الغابرين)....

إلاّ عجوزاً في الغابرين .؟!

فما معني عجوزا" ؟! شخص طاعن فى العمر التى تعني ... (( الشيخوخة )) وما يترتب عليها من مشاكل جسدية ونفسية وحياتية ؟ .. فكيف يصبح هذا الشخص ( سوبر مان ) ؟ ذات نظرة ثاقبة يستطيع تحديد من يصلح لمسالة ( نكاح الدبر ) ..؟!

أن مشكلات كبار السن لا تتمثل فقط في المعاناة الجسمية... نتيجة لإصابتهم بأمراض سواء في الشكل أو الصحة.. أو حتى نفسياً ومعنوياً... حتي مختلف الأمراض والمشاكل التي قد يعانونها... مثل الخرف والنسيان والكآبة والقلق..

إضافة إلى مشاكل القلب والضغط والسكري والكوليستيرول ومشاكل الكلى والرئتين... وصولاً إلى السلس البولي ومشاكل الجهاز الهضمي وهزالة العظام والضعف والوهن...

هذة هي المشاكل أو قل جزء من المشاكل التى أو غالباً تتعلّق بالذاكرة وحدها لدي هؤلاء المسنين .. بل يعاني المسن من خسارة وزن هائلة وضعف جسدي مما ينعكس عليه سلباً... فيفقد القدرة على المشي بإستقلالية ...كما يتعرض للسقوط ولمضاعفات أخرى الخ .. هذا التفسير العملي لكلمة ..( عجوزا" ) ..

هل هذا العجوز على استعداد أن تدفع الثمن الذي يدفعه الباحثون عن الشهرة والمجد ..؟ هل هذا العجوز فعل الحسد والطمع والبحث عن الثروة والشهرة لم تعد تفكر في مبدأ... أو تهتز لخطأ ؟... أو تفزع لرذيلة؟ فلا بأس على بناتها أن يتزوجن أشر الناس .؟ ولا بأس على زوجها أن يغلب من سيرة الأردياء.؟ ويعذب نفسه كل يوم بأعمالهم الآثمة؟!

حتي وصفها الأنجيل بـــ :_ «مغلوبًا من سيرة الأردياء، في الدعارة اذ كان البار بالنظر والسمع وهو ساكن بينهم يعذب يومًا فيومًا نفسه البارة بالأفعال الأثيمة».. بإنها داعرة أثمة .. جشعة .. منحرفة .. تبحث عن الشهرة والمركز وحياة الترف ..

في حين لم يكن تفاسير المفسرين المسلمون فى كتب السيرة قد احتاروا في هذه المسألة ؟ فكيف سمح لوط أن يقدم أبنتيه لهؤولاء الفسقة الكفرة وهو نبي معصوم من المعصية والخطيئة ؟ كما أنه لم يستشهد إلا فيما ندرعن الخراب الوشيك الرهيب الذي سيقع على المدينة..؟!

قصة عمود الملح فى السيرة ..

خرجت الملائكة من عند سيدنا إبراهيم نحو قرية لوط، فأتوها نصف النهار، فلما بلَغوا نهر سَدُوم لقوا ابنة لوطٍ تَستقي من الماء لأهلها، فقالوا لها: يا جارية، هل مِن مَنزِل؟

قالت: نعم؛ فَمكانَكم لا تدخُلوا حتى آتيكم، وخافت عليهم من قَوْمها أن يفعلوا معهم الأمور السيئة والفاحشة، فأتت أباها فقالت: يا أبتاه، هناك فِتْيان على باب المدينة ما رأيتُ وجوه قومٍ أحسنَ منهم، أخاف إن رآهم قومك أن يُؤذوهم ويفعلوا المنكرات معهم، فهل نستضيفهم ..؟ تفسير الطبري الأثر: (18354).. رواه الطبري في تاريخه 1: 154، تام الإسناد، مطولاً، بتصرف...

يخبرنا الطبري بأن زوجته لوط كانت كافرة سيئة السمعة علمت أن لوطًا عنده ضيوف رجال ... (تُغيِّر الأم تعابير وجهِها للقلق والخوف وتقول: يا إلهي يا إلهي، ترى ما الذي سيَحدث؟).

وخرجت تلك المرأة الشريرة وأخبَرَت قومها أن لوطًا عنده ضيوف شكلهم جميل، ووسيمون جدًّا، فأسرع رجال القرية السيئون إلى بيت سيدنا لوط، وجعلوا يطرقون الباب بقوة شديدة ويقولون: يا لوط، أخرِجْ لنا ضيوفك!

مع افتراض أن كل المحاولات قد فشلت .. فخاف لوط على ضيوفه، وظل يبحث عمن يساعده... ولكن لم يجد أحدًا؟ كان هو وحيدًا وهم كثيرون ينتظرون أن يفتح لهم ليأخذوا ضيوفه ويفعلوا معهم الفاحشة ؟ وأغلق الباب على ضيوفه لحمايتهم .. ولكنهم كانوا مصرِين ومعاندين.. قالوا له:_ أنت تعلم أننا لا نريد النساء.. بل نحن نريد الرجال فأخرجهم لنا!

وفي هذه اللحظة فُتح الباب وخرَج الضيوف، وقام جبريل عليه السلام بضرب وجوههم فطُمست أعينهم وأصبحوا عميانًا لا يهتدون الطريق .. تفسير الطبري سورة هود (81) بتصرف.

بالفعل أمر سيدنا لوط أسرته أن تستعد لمغادرة القرية في قلب الظلام.. فخذ أنتَ أهلك إلا امرأتك السيئة .. واخرجوا من هذه القرية آخر الليل، ولا يَلتفت أحد منكم إلى الخلف إذا سمعتم أصوات الصراخ حتى لا يُصيبه العذاب .. تفسير الطبري سورة هود (81) بتصرف.

في قلب الظلام على لوط إن يرحل عن هذة القرية ويأخذ معه أسرته بعيدًا... سادت الفوضى أهل سدوم.... وغادر سيدنا لوط وأسرته القرية .. وعند شروق الشمس حدث أمر مذهل عجيب .؟ دوت صيحة هائلة.. وأمطر الله عليهم من السماء حجارة احرقتهم ... وأحاط بهم دخان خانق يشوي وجوههم وأجسامهم...

واقتلع المَلَكٌ بطرف جناحه القرية بما فيها، وارتفع بها حتى سَمع أهلُ السماء نُباحَ كلابها، وصياح ديوكهم، ثم انقلبت القرية رأسًا على عقب، وجعل الله عاليَها سافلها، وامتلأت سماء سدوم بكُتل النار الملتهبة، وغمرت النار أرض سدوم.تفسير الطبري سورة هود (81) بتصرف.

وتؤكده رواية الكتاب المقدس .. (حيث ان قوم لوط أتوا لطلب الغرباء من لوط ) ..

وكأننا نتساءل هل هذا الوصف يعد بانه أحداث تاريخية .. أم أيات الكتاب.. فلانستطيع أن نفهم القصة .؟ بغض النظر على الأحداث التى ربما تعتبر إنها قصص خرافية وليس واقعية .؟ أم إنها رواية فلكلورية شعبية لا تمت بصلة للواقع المعاش ..؟

وكيف يسمح لوط بتقديم أبنتيه لهؤولاء الفسقة الفجرة.. وهل لا يوجد إبدا" ( لواط ) قبل ظهور لوط وزوجتة .. والأحداث التاريخي والتسلسل التاريخي يذكر لنا بإنها كانت موجودة حتي فى قصة ( ســـرجون الإكــادي ) .. وموجودة كذلك فى قصة ( الإسكندر الأكبر ) .. ذوي القرنين .. الذي ثبت إنه كان يعاشر صديقة المقرب أكثر من زوجتة وجوارية ..؟!

فضفضة تحليلية لفكر عمود الملح ؟!

فإبراهيم ..هو الأب... وهو الأصل.. وهو الذي جاء بلوط ولم يأت لوط به.. وانه صاحب الفضل على لوط في كل شيء!فثروة إبراهيم ومركزه وعظمته لا تعطي لابن أخيه شيئًا .. ومهما أخذ لوط فانه يقع على الدوام في الظل.. إبراهيم شيخ مسن ؟ ولوط هو الأصغر ؟ وأمامه الحياة والدنيا والمستقبل المشرق الكبير .؟ والأجدر بأن يأخذ كل شيء دون منازع.. لإن إبراهيم لم يكن له ولد .. ولا وريث من بعده .. وهو وزوجتة طعنوا فى ( السن ) ..

ووصل الأحتدام بين رعاة مواشي إبراهيم ورعاة مواشي لوط... ولم تكن عين لوط وحدها هي التي رأت كل دائرة الأردن .. بل كانت معة زوجتة وأبنتية .. ولعل هذا السبب الذي جعل زوجة لوط تفكر بأن تنتقل إلي سدوم ؟ جنة الرب فى الإرض كما يصفها الكتاب المقدس ..

كل ماذكرته ليس الا جزء صغير من شرح لهذه الخرفات القصصية .. فأظن أن الأطفال أنفسهم لا يصدقونها .. لو كان لهم عقول قبل الغسل بماء طهور ... فأنا لم ادخل لأشرح كل ما هو موجود دليهم .. ولكن وقصتها المتكررة جعلتني أغوص فيها .. وابحث عن معانيها ..

فى التوراة والانجيل قصص مغايرة _ فى القرآن .. لم نجد لها أثر بعد ذلك .. ولكن الاعتماد التسلسلي للتاريخ كشف إنها ذكرت فقط على لسان القوم ؟ وليس أعتمادا" على التفسير القرآني ...

يتبع فى ج 2


فهناك سكان الكهوف الذين عاشوا في وقت متأخر وكانوا يسكنون مناطق معينة من البلاد والذين سكنوا على ما يبدو كهوف بترا المنيعة من سكان الكهوف...إلا أن ثمة تقسيماً طبيعياً عظيماً ...وهذا الحاجز هو ذلك الغور الخارق الذي سببه انخفاض سطح الأرض حتى يبلغ ألفاً ومئتين واثنتين وتسعين قدماً تحت سطح البحر عند شاطئ البحر الميت الذي ينخفض قعره في بعض الأماكن ليصل إلى ألف وثمانمائة قدم...







اخر الافلام

.. مباشر.. مؤتمر صحفي للمرجعيات الإسلامية بالقدس


.. ماذا بعده؟ المسجد الأقصى تحت الضوء | السلطة الخامسة


.. مقابلة مع مدير المسجد الأقصى الشيخ عمر الكسواني




.. الصفدي: المسجد الأقصى يجب أن يكون مفتوحا أمام الجميع بدون عو


.. المقدسيون يواصلون اعتصامهم قرب المسجد الأقصى