الحوار المتمدن - موبايل



نواعير الذكريات

طاهر مصطفى

2017 / 1 / 5
الادب والفن


نواعير الذكريات

ضوء يرتعش
فوق لمسات الأصابع
يرسل صورة سريالية
تحرق أوراق السماء
في شعلة توهجت
أشرعة سفن
زمان لم تمر عليها الطيور
غردت فوق أعشاشها
لتركها في فصل
قتله عواصف الشتاء
هي حكاية
رغباتها حجر المساء
سقط فوق رمل هش
امتص نواعير
أرصفة خلجات السماء
لعلي ارسم خارطة الأرض
واكتب عليها بيدي
المتورمة بألم الزمان
بان ضوءها
غادر أفق الذكريات
آه أيها الزمان المجهول
ترسم أرواحنا
في مسرحية اعتراف الأحزان
وتكتب في خطواتها
بان الغد لن يأتي
إلا برفقة أشباحه الزرقاء
يشغلني النعاس
على كوكب الأحلام
يضيء أصداء تعويذة
يقذفها على روحي المسكينة
وجسدي فارقته
حقيقة أللاوعي
في عتمة غراب نعق
فوق رماد مساء الذكريات







اخر الافلام

.. نجمة أفلام إباحية تكشف -تفاصيل حساسة- عن لقائها بترامب


.. من يقف وراء الصوت الأسطوري لإعلانات الأفلام؟


.. أهم لوحات الفن التشكيلي لعام 2018




.. وداعاً شرير الفن الأنيق جميل راتب.. تعرف علي وصية الراحل للف


.. تفاعلكم | 25 سؤالا مع الفنان عبد الله السدحان