الحوار المتمدن - موبايل



فرصة الشرف

بدر الدين شنن

2017 / 1 / 11
الادب والفن


ليتني كنت يا وطني
قادراً
أن أعود إليك
ولو زحفاً على الركب

ربما أحميك قليلاً
من نار الحرب
بالقلب
والهدب

سأعود إليك
كاسراً
أغلال الأحقاد
والإنسان المغترب

لقد ولى زمن
الا حترا ب
والاغتراب
والحق المغتصب

منذ أن استباحنا المغول
من كل أطراف الأرض
ولت الفرقة بيننا
والحكم المستلب

آن أوان التآخي
ووحدة الصف
وحشد الجهود
في النضال المحبب

ليتني أعود يا وطني
لأيام .. لساعات
هي عندي
أغنى من الحقب

إذ لعلها تمنحني
فرصة الشرف
أن أكون معك
في الحرب والنوب

لعلي أسقي
جريحاً بين الدمار
يرتجف خوفاً
من الموت المقترب

أو لعلي
أحتضن طفلة
شريدة .. زائغة
في العالم المضطرب

سأعود إليك يا وطني
لعلي حين أدفن
يكرمني تراب قد ضم
قبلي .. أمي وأبي







اخر الافلام

.. هذا الصباح- عقيل أحمد.. استلهام الموسيقى والشعر العربي بالرس


.. بوكس أوفيس| تعرف على إيرادات السينما الأمريكية لهذا الأسبوع


.. دردش تاغ - ما رأيكم في الأفلام المستقلة؟




.. مهرجان الفيلم العربي بواشنطن يدخل عامه الثاني والعشرين


.. ا?سرة «الخلية»:النقيب عمرو صلاح شهيد «الواحات» دربنا علي موا