الحوار المتمدن - موبايل



فرصة الشرف

بدر الدين شنن

2017 / 1 / 11
الادب والفن


ليتني كنت يا وطني
قادراً
أن أعود إليك
ولو زحفاً على الركب

ربما أحميك قليلاً
من نار الحرب
بالقلب
والهدب

سأعود إليك
كاسراً
أغلال الأحقاد
والإنسان المغترب

لقد ولى زمن
الا حترا ب
والاغتراب
والحق المغتصب

منذ أن استباحنا المغول
من كل أطراف الأرض
ولت الفرقة بيننا
والحكم المستلب

آن أوان التآخي
ووحدة الصف
وحشد الجهود
في النضال المحبب

ليتني أعود يا وطني
لأيام .. لساعات
هي عندي
أغنى من الحقب

إذ لعلها تمنحني
فرصة الشرف
أن أكون معك
في الحرب والنوب

لعلي أسقي
جريحاً بين الدمار
يرتجف خوفاً
من الموت المقترب

أو لعلي
أحتضن طفلة
شريدة .. زائغة
في العالم المضطرب

سأعود إليك يا وطني
لعلي حين أدفن
يكرمني تراب قد ضم
قبلي .. أمي وأبي







اخر الافلام

.. هذا الصباح-إرث الثقافة المغولية في لاهور الباكستانية


.. 30 عاما من خدمة الفن البحريني | الفنان عيسى الشايجي مهدد بال


.. مدير أمن القاهرة يتفقد تأمين دور السينما والمتنزهات بوسط الع




.. لقاء الفنان والمخرج ماجد الدرندش على قناة الحرة عراق وهموم و


.. ...موسيقى الفرقة العراقية -بروجيكت ناين هاندرد فور-.. دع