الحوار المتمدن - موبايل



قيد

ال يسار الطائي

2017 / 2 / 17
الادب والفن


كل جرمي ، اتأمل الازهار
وانادي...لاتطوقوها بالاسوار
قيدوني ...وسوروها !!
واشاعوا في الطرق...
هذا من حرق المدن
هذا نيرون ، هنا روما
هو ذا آلهة النار
ارجموه
اصلبوه
انثروا اشلاءه في الديار
فاكرموني ثلاثا :
مشنقة قطع حبلها برقبتي
وسوط هرأه ظهري
وقيد تصدئ من دمي.....
وأنا لم اعد أنا !!
تجمدت !!!
قيدا ، واسوار ........
.
ال يسار الطائي







اخر الافلام

.. لقاء الفنان صباح الخياط على قناة هنا بغداد وحديث عن سيرته ال


.. الموسيقى المغاربية حاضرة في عيد الموسيقى بباريس


.. الصويرة المغربية ترقص على أنغام موسيقى القناوة في مهرجانها ا




.. كمال يلدو: عن الطفولة العراقية والوجع والمستقبل الغامض مع


.. دول تحتفل بعيد الموسيقى العالمي