الحوار المتمدن - موبايل



قيد

ال يسار الطائي

2017 / 2 / 17
الادب والفن


كل جرمي ، اتأمل الازهار
وانادي...لاتطوقوها بالاسوار
قيدوني ...وسوروها !!
واشاعوا في الطرق...
هذا من حرق المدن
هذا نيرون ، هنا روما
هو ذا آلهة النار
ارجموه
اصلبوه
انثروا اشلاءه في الديار
فاكرموني ثلاثا :
مشنقة قطع حبلها برقبتي
وسوط هرأه ظهري
وقيد تصدئ من دمي.....
وأنا لم اعد أنا !!
تجمدت !!!
قيدا ، واسوار ........
.
ال يسار الطائي







اخر الافلام

.. برنامج زنود الست الفنانة دالي قصة حياة الفنانة الكبيرة لميعة


.. الفنان عزت العلايلى يتلقى عزاء زوجته بمسجد عمر مكرم


.. وزير الثقافة يفتتح مهرجان الأوبرا الصيفى وكورال الأطفال يستق




.. تعرف على الحد الأدنى لكليات الشعبة الأدبية بالمرحلة الأولى


.. هذا الصباح- مهرجان التراث والفلكلور الشعبي الفلسطيني