الحوار المتمدن - موبايل



الملاح التائه

عبد الله عنتار

2017 / 2 / 18
الادب والفن



في الليل الموحل، وسط صيحات الغياب
دقت ساعة الأحزان
وبينما أركب قوارب الهيام
تتلاشى ذرات الوجد والضياع
أتبدد كوردة هدها السغب والانمحاق
و أمضي بلا بوصلة، بلا اتجاه
لا شيء غير الصخب والعنفوان
يكبر كصخرة سيزيف في ضحى الخيال
في الليل المتبل بالسواد
وعلته شظايا احزان
تعملق الأفق المحال
وصرخت الطياطين، في العالم السفلى بلا عنوان
تتهجد للفشل، للنكران
وغايا تضارع الفجر تتوسل بلوغ الأنوار

ع ع / 17 فبراير 2017 - المغرب







اخر الافلام

.. بوكس أوفيس| تعرف على إيرادات السينما الأمريكية لهذا الأسبوع


.. دردش تاغ - ما رأيكم في الأفلام المستقلة؟


.. مهرجان الفيلم العربي بواشنطن يدخل عامه الثاني والعشرين




.. ا?سرة «الخلية»:النقيب عمرو صلاح شهيد «الواحات» دربنا علي موا


.. الفنانة أروى تتحدث عن غنائها باللون الشعبي