الحوار المتمدن - موبايل



هو نفسه .قصيدة

كيفهات أسعد

2017 / 2 / 25
الادب والفن


هو نفسهُ

الذي ملئ الحارة ورداً 

وزرع ٓ على ابوابهِ 

الياسمين 

هو نفسهُ 

الذي حين يلاعب هاتفه اسمكِِِِ

يصير كطفل في الملاهي 

ينسى الوقت 

ويبكي حين يخرج 

هو نفسه 

الذي اذا هطل المطر 

يكون لكِ مظلّة ....

ويكون معطفك .... اذا نزل الثلج 

ويحاورُ ظلكِ كي لا يزعجك الشمس 

هو نفسه 

الذي رسم صورتك في الهواء

كالزغاريد 

وعزف على موسيقى صوتك 

آلاف الآلات 

هو الذي نقل البحر الى مدينتك 

وجعل الدجلة  يمر تحت شرفتك 

ومن الجهة الاخرى نهر الفرات 

هو نفسه 

الذي يأتي لك بالكرز من السويداء

والتفاح من الزبداني 

والتبغ من الساحل 

والزيتون من عفرين 

ومن قامشلو .. القمح والدلال 

يزين بها باحة بيتك 

ويجعلك أنت الملكة 

هو نفسه أنا  ...كيفهات اسعد 







اخر الافلام

.. هذا الصباح- عقيل أحمد.. استلهام الموسيقى والشعر العربي بالرس


.. بوكس أوفيس| تعرف على إيرادات السينما الأمريكية لهذا الأسبوع


.. دردش تاغ - ما رأيكم في الأفلام المستقلة؟




.. مهرجان الفيلم العربي بواشنطن يدخل عامه الثاني والعشرين


.. ا?سرة «الخلية»:النقيب عمرو صلاح شهيد «الواحات» دربنا علي موا