الحوار المتمدن - موبايل



فيما مضى

كيفهات أسعد

2017 / 3 / 4
الادب والفن


فيما مضى
كنتُ أعلّق قفلاً
على جسر الأمنيات
وأشعلُ كل يوم شمعةً
في كنيسة
أسافر من غير عنوان
احفظ جميع الطرقات الى بيتك
وأقلمُ أشجارها . اجزأعشابها
أصادقُ طيورها أيضا
فيما مضى
كنت اشعر أني سأصلك
بكل هزائمي احلامي دخاني
وزجاجات الأنيقة
التي تشعر لوحدها
نعم لوحدها
إني أحبك







اخر الافلام

.. شرح الجزء الثاني من درس البدل في مادة اللغة العربية للصف الث


.. الأقصر تشهد افتتاح أسبوع الثقافة التونسى


.. عين لندن... مهرجان سينمائي يعنى بحقوق الانسان




.. فيلم “المسافر” يستعرض الازمة السورية و مشاكل اللاجئين في مهر


.. مهرجان لوميير: السينما للجميع - cinema