الحوار المتمدن - موبايل



فيما مضى

كيفهات أسعد

2017 / 3 / 4
الادب والفن


فيما مضى
كنتُ أعلّق قفلاً
على جسر الأمنيات
وأشعلُ كل يوم شمعةً
في كنيسة
أسافر من غير عنوان
احفظ جميع الطرقات الى بيتك
وأقلمُ أشجارها . اجزأعشابها
أصادقُ طيورها أيضا
فيما مضى
كنت اشعر أني سأصلك
بكل هزائمي احلامي دخاني
وزجاجات الأنيقة
التي تشعر لوحدها
نعم لوحدها
إني أحبك







اخر الافلام

.. لاجئات على خشبة المسرح


.. نصيحة سبايك لي لصناع الأفلام


.. مسلسل أبو عمر المصري - غناء محمد الشرنوبي اغنية -ولد عترة-




.. معرض -ذاكرة حقيبة- في باريس للفنان السوري علاء حمامة


.. بي_بي_سي_ترندينغ: ردود فعل متباينة في #لبنان حول فوز المخرجة