الحوار المتمدن - موبايل



فيما مضى

كيفهات أسعد

2017 / 3 / 4
الادب والفن


فيما مضى
كنتُ أعلّق قفلاً
على جسر الأمنيات
وأشعلُ كل يوم شمعةً
في كنيسة
أسافر من غير عنوان
احفظ جميع الطرقات الى بيتك
وأقلمُ أشجارها . اجزأعشابها
أصادقُ طيورها أيضا
فيما مضى
كنت اشعر أني سأصلك
بكل هزائمي احلامي دخاني
وزجاجات الأنيقة
التي تشعر لوحدها
نعم لوحدها
إني أحبك







اخر الافلام

.. بتحلى الحياة – بودي صفير – مخرج فيلم ملا علقة


.. «طربال رايح جاي» اول فيلم بحريني مصري في صالات السينما ابتدا


.. نشرة الرابعة .. لماذا أوقفت عروض السينما للأطفال في جدة؟




.. القمامة تحاصر مدرسة الزاوية الفنية بالقاهرة


.. هذا الصباح - الحرف التقليدية.. ثقافة واقتصاد ببولو التركية