الحوار المتمدن - موبايل



فيما مضى

كيفهات أسعد

2017 / 3 / 4
الادب والفن


فيما مضى
كنتُ أعلّق قفلاً
على جسر الأمنيات
وأشعلُ كل يوم شمعةً
في كنيسة
أسافر من غير عنوان
احفظ جميع الطرقات الى بيتك
وأقلمُ أشجارها . اجزأعشابها
أصادقُ طيورها أيضا
فيما مضى
كنت اشعر أني سأصلك
بكل هزائمي احلامي دخاني
وزجاجات الأنيقة
التي تشعر لوحدها
نعم لوحدها
إني أحبك







اخر الافلام

.. معرض الفنون التشكيلية في القاهرة


.. #هوليوود_نيوز - كواليس فيلم Glass من بطولة صامويل إل جاكسون


.. بتحلى الحياة –الممثل محمد إبراهيم




.. فوق السلطة- كاريكاتير سعودي بالقرآن!


.. انهيار الفنان أحمد سعيد عبد الغنى من البكاء على جثمان والده