الحوار المتمدن - موبايل



فيما مضى

كيفهات أسعد

2017 / 3 / 4
الادب والفن


فيما مضى
كنتُ أعلّق قفلاً
على جسر الأمنيات
وأشعلُ كل يوم شمعةً
في كنيسة
أسافر من غير عنوان
احفظ جميع الطرقات الى بيتك
وأقلمُ أشجارها . اجزأعشابها
أصادقُ طيورها أيضا
فيما مضى
كنت اشعر أني سأصلك
بكل هزائمي احلامي دخاني
وزجاجات الأنيقة
التي تشعر لوحدها
نعم لوحدها
إني أحبك







اخر الافلام

.. أصغر فنانة -زومبى- بالإسماعيلية


.. هذا الصباح- الموسم الرابع لمهرجان سفر السينمائي


.. الفنانة أحلام تعلن اعتزالها مواقع التواصل الإجتماعي .. والمز




.. الأولى على الدبلومات الفنية محرومة من المدينة الجامعية لكفر


.. وزيرة الثقافة: -عاش هنا- فخر للأجيال المقبلة.. وتكريم اسم عل