الحوار المتمدن - موبايل



فيما مضى

كيفهات أسعد

2017 / 3 / 4
الادب والفن


فيما مضى
كنتُ أعلّق قفلاً
على جسر الأمنيات
وأشعلُ كل يوم شمعةً
في كنيسة
أسافر من غير عنوان
احفظ جميع الطرقات الى بيتك
وأقلمُ أشجارها . اجزأعشابها
أصادقُ طيورها أيضا
فيما مضى
كنت اشعر أني سأصلك
بكل هزائمي احلامي دخاني
وزجاجات الأنيقة
التي تشعر لوحدها
نعم لوحدها
إني أحبك







اخر الافلام

.. الفنان الكبير سعدي الحلي و أغنية لا يولدي


.. اغنية يصبرني للفنان الكبير أحمد نعمة


.. تعلم اللغة في بلاد اللجوء بداية الطريق نحو الاستقرار




.. بتحلى الحياة – الفنانة كارلا رميا


.. #بروح_رياضية.. لاعب #تنس يفاجئ زوجته و يطلب من الجماهير الغن