الحوار المتمدن - موبايل



الخدمة الجهادية

ال يسار الطائي

2017 / 3 / 9
الادب والفن


كُنّا أنا وأنت ،
على مرمى بندقية
على فوهة كفاح مرٍّ
نحمي وطنا ، ننقذ شعبا
نمتلك وجدا لقضية ازلية
نسقط في فخ الموت
لا ننهار، رغم الرعب
رغم الخوف ،
هنا رصاصة جبن
وهناك طعنة غدر
وبقى نضالنا هوية
وعلى ثمة بقعة (خضراء)
اسموها دولارا !!
نسيت يا انت حتى الابجدية
يسيل لعابك الشبق
لمخلوقة شقراء امريكية
كشفت عن ركبتيها
فمسحت لحيتك السوداء
بكعب حذائها العسكري
وهللت عيناك...
انا وزير، انا وزير..
وفي احضانها الهجينة
اطلقت تصريحا كارثيا...
الشبق الشرقي يوجب تكريما
تحت بند نضالي اخرق
على قدر الشهوات ،
تمنح الخدمة الجهادية !!!!!
.
ال يسار الطائي







اخر الافلام

.. اعرف سبب زيارة النجمة نيللى لمركز الإبداع بدار الأوبرا


.. الشاعر العراقي الكبير طالب الصالحي .. وقصيدة الردي


.. أشرف ذكي عن مسرحية «ليلة»: النوع دة مهم من المسرحيات الكوميد




.. هذا الصباح- مهرجان للموسيقى العربية الارتجالية بألمانيا


.. هذا الصباح-الترجمة الآلية تفتح آفاقا جديدة لقطاع الفندقة