الحوار المتمدن - موبايل



الأديان ونظم تشغيل الكمبيوتر Religions & Operating Systems

مصطفى فؤاد عبيد

2017 / 3 / 12
العولمة وتطورات العالم المعاصر


الأديان ونظم تشغيل الكمبيوتر Religions & Operating Systems

نظم تشغيل الكمبيوتر هي برامج تُنشئ الارتباط بين المستخدم وأجهزة الكمبيوتر، وذلك من أجل تسهيل القيام بالمهام المختلفة، سواء للقيام بمهمة واحدة أو عدة مهام على جهاز واحد، أو لتسهيل مهام عدة مستخدمين للقيام بمهمة واحدة أو عدة مهام على عدة أجهزة في البيئات متعددة المستخدمين.
أي أنها باختصار وسيلة لتنظيم استخدام أجهزة الكمبيوتر وجعلها تسير بطريقة أسهل وأسرع وبالشكل الصحيح، وبطريقة تمنع ظهور المشكلات والتعارضات والتصادمات الناتجة عن تعدد المهام أو تعدد المستخدمين.
ويمكن تلخيص مسيرة التطور التاريخي لنظم تشغيل الكمبيوتر بالمراحل التالية:

المرحلة الأولى (1960): نظم تشغيل مكتوبة بلغة الآلة Machine Language

في هذه المرحلة كان الكمبيوتر حديث العهد ويتم استخدامه لأغراض معينة، وكان كل جهاز مخصص للقيام غالباً بمهمة واحدة ومحددة وبواسطة برامج مكتوبة بلغة الآلة أو لغات أرقى قليلاً منها ولكنها شديدة التعقيد، وقد تطلب الأمر لجعله يقوم بعدة مهام التفكير في تصميم نظم تشغيل مكتوبة بلغة الآلة أيضاً، وهي اللغة التي يفهمها الكمبيوتر ويُستخدم في كتابتها الحرفين (0، 1) فقط، وهي تناظر حالتي (تشغيل، إيقاف)، والتي نستخدمها حتى اليوم لتشغيل أو إيقاف تشغيل الأجهزة الكهربائية بالفعل.

المرحلة الثانية (1980): نظم التشغيل المكتبية Disc Operating System – DOS

في هذه المرحلة ظهرت أجهزة الكمبيوتر الشخصي وبدأت بالانتشار في المؤسسات التعليمية والشركات والمصانع، وتم تصميم العديد من نظم التشغيل المكتبية من عدة شركات مختلفة، وكان أشهرها نظام مايكروسوفت دوس MS DOS، فقد كانت وسيلة لتسهيل القيام بالمهام من خلال كتابة الأوامر للكمبيوتر باستخدام لغة أرقى من لغة الآلة وأسهل في الاستخدام من قِبل المتخصصين، باعتبارها لغة مفهومة وأقرب للّغة الإنجليزية منها للغة الآلة.

المرحلة الثالثة (1990): نظم تشغيل النوافذ (ويندوز Windows)

في هذه المرحلة انتشر استخدام الكمبيوتر بشكل أكبر وظهرت نظم تشغيل النوافذ التي مكّنت جميع الناس من استخدام الكمبيوتر بسهولة وفي كل مكان وزمان، وسواء كانوا متخصصين أو غير متخصصين في علم الكمبيوتر، عن طريق استغلال خاصية النوافذ التي تتيح للمستخدم إمكانية التحكم بالكمبيوتر وإصدار الأوامر إليه بدون الحاجة لكتابتها بأية لغة، وذلك باستخدام الفأرة للتنقل بين النوافذ المختلفة التي تمثل كل نافذة منها مهمة محددة أو تطبيق معين، وفكرة هذا النوع من الأنظمة أنها تقوم بترجمة كل ضغطة أو حركة بالفأرة إلى أوامر مكتوبة بلغات البرمجة التي يمكن أن يتعامل معها الكمبيوتر، دون الحاجة لكتابتها أو حتى لمعرفتها من قِبل المستخدم، ومن أشهر هذه النظم وأكثرها شيوعاً هو نظام مايكروسوفت ويندوز Microsoft Windows والمستخدم حالياً من حوالي 90% من إجمالي المتصلين بالإنترنت حول العالم.

الأديان نظم حياة Life Systems

وعند النظر إلى الأديان السماوية باعتبارها نظم حياة شاملة ومتكاملة أنعم بها الله سبحانه وتعالى على البشر رحمة بهم ولتنظيم حياتهم اليومية والعيش بسلام والإيمان به وعبادته بعقل وقلب سليم وحل المشكلات الناتجة عن تعدد واختلاف الأمم والشعوب، فإنه يمكن تشبيه مراحل نزول الأديان السماوية الثلاثة بمراحل تطور الحاسوب الآنفة الذكر، بحيث تناظر كل مرحلة من المراحل نزول أحد الأديان كما يلي:

1 - المرحلة الأولى: اليهودية
2 - المرحلة الثانية: المسيحية
3 - المرحلة الثالثة: الإسلام

وبهذا يكون الإسلام هو الدين الذي يناظر المرحلة الأخيرة والمتمثلة بنظم التشغيل متعددة المهام ومتعددة المستخدمين، بحيث يكون هو الدين المناسب لكل الأمم والشعوب مهما تعددت وتنوعت ثقافاتهم وعاداتهم وتقاليدهم من جهة، ويناسب كل العصور والأزمنة بكا ما فيها من تطور علمي وحضاري من جهة أخرى.

والحمد لله على نعمة الإسلام الذي جاء رحمة للعالمين ورأفة بهم وتيسيراً لهم في كل مكان حول العالم وفي كل الأزمنة والعصور،،

والله أعلم،،

والله من وراء القصد وهو المُستعان،،







اخر الافلام

.. أطفال إسبانيا المختطفون | عينٌ على أوروبا


.. #ستديو_الآن | هجوم إلكتروني متقدم يستهدف #السعودية


.. أخبار عربية - حملة #اختراق إلكتروني استهدفت السعودية و5 دول




.. أخبار حصرية -  هذا الذي فشل داعش بقتله في #الموصل


.. #صحتك_تهمنا | تطوير عقاقير جديدة تساهم بـ مكافحة #الإيدز