الحوار المتمدن - موبايل



نَظرِية القَدَح

امين يونس

2017 / 3 / 12
كتابات ساخرة


( .. الأستاذ يشرح لتلاميذه " نظرية القدح " :
ملأ قدحاً بالماء وأشارَ بيدهِ القابضة على القدح وهو واقفٌ أمامَ الطلاب سائلاً أياهُم : كَمْ وزن هذا القدح ؟ أجاب الأول : حوالي 300 غم . قال تلميذٌ آخَر : أعتقد انه 350 غم . أجاب ثالِث : ربما يكون 400 غم .
قال الأستاذ : ليس المُهم وزن القدح . بل المُهم هو : " المُدّة " التي أحملُ فيها القدح ! . فإذا حملته لعشر دقائِق مثلاً ... فليست هنالك مُشكلة . ولكن إذا بقيتُ حاملاً القدح لساعتَين ، فأن ذراعي سوف تُؤلمني . أما إذا إستمر لخمس ساعات ، فأن ذراعي سوف تتخدَر ... بل لو بقيتُ حاملاً القدحَ أربع وعشرين ساعة متواصِلة ، فأن تفكيري سوف يُشَل ولا أستطيع فعل شئ .
المشاكِل والمُنغصات والعقبات التي تواجهنا في حياتنا ، هي مثل هذا القدح ... لو حملناهُ بصورةٍ مُستمرة ولوقتٍ طويل ، فَسوفَ ننكسر وننهزم ... ولكن لو وضعنا " القدح " بعد فترة قصيرة ، على المنضدة ... وأعطينا أنفُسنا وقتاً ، للمُراجعة والبحث عن أحسن البدائل والحلول ، فلن يصيبنا الإحباط واليأس ، ولا بُد من إيجاد مخارِج معقولة والعبور من مُستنقع الفساد والظُلم والإذلال .. إلى رَحابة ضِفّة الأمانِ والكرامة الإنسانية ) .
*************
نصيحة : لا تستهِن بالوزن الصغير لل " القدح " .. ضَعهُ على أقرب منضدة ! .
...........................
( .. رغم أنهما إرتبطا بعد قِصة حُبٍ طويلة .. إلا أنهما إبتعدا عن بعضهما بعد مُدّة ، نتيجة خلافاتٍ ومُشاجراتٍ متنوعة ، فزعلتْ الزوجة وذهبتْ إلى بيت أهلها . ولكن عقب شهرين ، إشتاقَ الزوج ولم يعُد يتحمَل الفراق . فإتصلَ بها ... وقبل أن يتكلَم وبمجرد أن قال ألو ، قاطَعَتْهُ قائلةً: هل أنتَ موجودٌ في البيت ؟
أجابَ : نعم أنا في البيت .
قالتْ : إذهب إلى المطبخ وإجلِب قدحاً ! .
جاء بقدحٍ وقالَ لها : القدح معي .
قالتْ : إرمهِ بِقُوة على الأرض !
رماهُ الزوج بالفعل .. فقالتْ : ان الذي كانَ بيننا ، يشبه هذا القدح .. فلا يمكن إصلاحه بعد تناثًر أجزاءه المكسورة .
قالَ الزوج : ولكنه لم ينكسِر .. لأني جلبتُ قدحاً من البلاستك !
لم تتحمل طَرافة الموقِف ، فضحكتْ الزوجة .. وتصالحا ! ) .
*************
نصيحة : إذا كانَ لا بُدّ لك ، من رَمي قدحٍ ... فليكُن من البلاستك .







اخر الافلام

.. شرح الجزء الأول من مادة اللغة الألمانية للصف الأول الثانوي


.. شرح الجزء الثاني من Unit1 في مادة اللغة الإنجليزية للصف الثا


.. بين المسيرة الفنية والمسؤولية الأسرية تنحصر اهتمامات الفنانة




.. شرح الجزء الأول من مادة اللغة الألمانية للصف الثالث الثانوي


.. انتظرونا قريبا المخرج والسيناريست أوليفر ستون فى ضيافة عمرو