الحوار المتمدن - موبايل



رد على مقالة فواده العراقية ..في ..قانون تعدد الزوجات

طلعت خيري

2017 / 3 / 20
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني



رد على مقالة فواده العراقية ..في ..قانون تعدد الزوجات


المصدر

http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=551894


الكاتبة

أما بخصوص تعدد الزوجات فلقد اثبت فشله لكونه مُتعارض مع العلاقات الإنسانية فبعض البلدان الإسلامية قد أجرت تحديثات عليه وبعض منها وصلت لمنعه ووضعت عقوبات تصل للسجن في حالة الخلاف وبعضها وضعت إجراءات قانونية قيّدت من إمكانية التعدد لكونه مٌتعارض مع المصلحة العامة وأثبت فشله فعندما تتعارض المصلحة مع النص تتقدم المصلحة عليه ولكون ثقافة الشعوب هي متغيرة دوما وكذلك الحياة بها الحركة مُطلقة والسكون مستحيل لكونه نسبي فعليه ينبغي تغيير القوانين بما تخدم الإنسان ومصلحته.


تعليق..


تعبيرك بان تعدد الزوجات يتعارض مع العلاقات الإنسانية .. غير منطقي ربما قد يتعارض مع العلاقات الزوجية والعائلية والمجتمعية..ولكن لا يتعارض مع العلاقات الإنسانية .. فالإنسانيات معروفه كالجوع والتشريد الأسرى والسجناء والكوارث ..فالإنسانية تتطلب تدخل إنسان لحل أزمة الإنسان أخر بغض النظر عن الدين والعرق والطائفة....أما عن قولك أن بعض الدول الإسلامية وضعت عقوبات قد تصل الى السجن فهذا عاري عن الصحة .. لان الحريات الشخصية لا يستطع أي قانون منعها .. أما إدخالك المصلحة العامة بتعدد الزوجات فهذا التحليل نفى العقل جملة وتفصيلا ربما التعبير من وجهة نظرك له بعد سياسي يتعلق بزيادة عدد سكان المسلمين

التشدق بالإنسانية جريمة إنسانيه لأنها تضليل للحقيقية ..لا أتكلم عن الحروب ومخلفاتها من قتل واسر وتشريد كي لا نبتعد عن صلب الموضوع ..أين إنسانيتكم عن المرأة المضطهدة في السجون العراقية ..أين إنسانيتكم عن المرأة المعتقلة في السجون الإسرائيلية ..ولماذا إنسانتكم تتحول الى وحش كاسر عندما يذكر تعدد الزوجات الإسلامي .. بينما تقف مخذولة أمام المئات من القضايا التي تضطهد المرأة ..

الكاتبة...

فبالرغم من هذا نجد محاولات بين حين وآخر لإرجاع الزمن بالمرأة كلما خطت خطوة للأمام حيث صرّحت النائبة ’’جميلة ألعبيدي ’’ تصريحها المُخزي والمُهين للإنسان العراقي حيث قالت, بما معناه , بأن العدالة تقتضي في أن يُقسّم كل رجل إلى أربعة قطع لتستمتع به أربعة نساء بدلا من واحدة وكذلك العدالة لا تكتمل باستمتاع امرأة واحدة قد بلغت الخمسين من العمر برجل كاملا وعليها أن تعطي الدور لبقية النساء ليستمتعنّ بربع رجل وهذه الوسيلة هي أفضل من أن تستمتع امرأة واحدة به !!

تعليق...

لفتت نظري عبارة فواده التي تقول .. تعدد الزوجات أهانه للإنسان العراقي .. وهل.. القتل على الهوية .. والقتل الطائفي..وتهجير السنة والمسيحيين والكرد والعرب والازيديين عزه وكرامه ورفعت رأس لهم ..


رد على المقالة


بعد أن حرم الإسلام الزنا والمتاجرة بالإماء لابد من وضح حل للذين شملهم التحريم لتنظم حياتهم وتعويضهم بفرص عيش أفضل تتلاءم مع المجتمع الإسلامي الجديد الخالي من المحرمات .. فمن نتاج الزنا هو أطفال غير شرعيين وإماء تستغل لجمع الأموال عن طريقه.. الحل هو اجتماعي فاليتيم لابد من عائله تؤويه والمرأة لابد من رجل يؤويها......لو قمنا بتأسيس منظمه اجتماعيه تهتم بأحول النساء اللواتي ليس لهن أزواج بتوفير المؤوى والمأكل والملبس لهن ..ونجحت تلك المنظمة بعملها.. ولكن كيف سيتم معالجة الرغبة الجنسية لدى تلك النساء ....فتلك لرغبه لا يمكن حلها إلا بالزواج .... إذن الحل هو اجتماعي يقوم به المجتمع فقط.....ولحل مشكلة الأطفال الغير شرعيين والزانيات من والإماء وضع الإسلام المجتمع المؤمن أمام خيارين إما كفالة اليتيم الغير شرعي... وإما تعدد الزوجات بالنسبة للنساء... فمن خاف الإجحاف باليتامى فليعدد الزوجات ومن خاف الإجحاف بحق النساء فليتزوج واحده فقط... أما ملك اليمين ...هي طبقه اجتماعيه موجده قبل ظهور الإسلام كان يتعامل بها مشاركي العرب والتي تسمى طبقة العبيد ادخل الإسلام ملك اليمين ضمن التشريع .. وقال وما ملكت إيمانكم

{وَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تُقْسِطُواْ فِي الْيَتَامَى فَانكِحُواْ مَا طَابَ لَكُم مِّنَ النِّسَاء مَثْنَى وَثُلاَثَ وَرُبَاعَ فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً أَوْ مَا مَلَكَتْ أَيْمَانُكُمْ ذَلِكَ أَدْنَى أَلاَّ تَعُولُواْ }النساء3

. هذا ما طرحه الإسلام لحل تلك المشكلة الاجتماعية . فكل من لديه حل غير ما قدمناه فليقدمه لنا ..أنا مستعد على تشكيل تكتل أطالب به عدم اعتماد تعدد الزوجات الإسلام لحل مشكلة الأرامل والمطلقات والعوانس ..







التعليقات


1 - موجز رائع
سلامة شومان ( 2017 / 3 / 20 - 23:35 )
اوجزت فاحسنت استاذى الفاضل طلعت
تحياتى


2 - تعدد الزوجات حل يوافق مجتمعات بدوية اقل تعقيدا
حميد فكري ( 2017 / 3 / 21 - 10:57 )
تعدد الزوجات ،ليس حلا .إلا من وجهة نظر ذكورية ،متوافقة مع علاقات مجتمع بدوي ،أقل تعقيدا قياسا على المجتمعات المعاصرة .وهو في جوهره يخدم سيطرة الرجل ،ويبقي على علاقات طبقية استغلالية.الحل هو بخلق شروط إيجابية للندماج المراة في مجتمعها ،بتوفير الشغل وضمان حقوقها متساوية مع الرجل.كما ينبغي القضاء على فكرة ان الزواج هو كل شيء بالنسبة للمراة ،كما لو ان المراة لاتساوي شيءا بدونه.وبخصوص حياتها الجنسية ،فهي كما الرجل حرة بشانها..يبقى ان كل ماسيترتب على هذا ،من مشاكل يتعين على كل مجتمع ايجاد الحلول المناسبة له.فنحن نعيش في عالم الواقع وليس عالم المثل.


3 - حميد باشا فكري رد عليه
محمود بنجو أبو عجله ( 2017 / 3 / 21 - 13:08 )
83 - تعدد الزوجات والحوار المتمدن والرهبنة !!7
متابع بصمت ( 2017 / 3 / 21 - 08:54 )
رابعا /
أليس الأولى بالجواب هو من يعاني ؟!
وهل قدمت صحيفة الحوار المتمدن الحل البديل ؟!!
أو على الأقل طرحت المأساة النسائية والإنسانية هذه للمعالجة ومن كل الجوانب وعلى كافة الأصعدة ؟!! الجواب لا !!
للأسف ليس في الإسلام رهبنة كما في المسيحية وإلا فعلت مثل أحد الأساقفة الأرثوذكس في مصر واقترحت الرهبنة حلا للعنوسة !!

ردي لا يعني بالضرورة أنني مع تعدد الزوجات بالمطلق بل أتحدث كناشط حقوقي وخاصة في محور حقوق المرأة.


4 - التعدد ليس فرض ولكن وضع المجتمع من يفرضه احيانا
سلامة شومان ( 2017 / 3 / 21 - 13:40 )
تعدد الزوجات ليس فرض حتى الزواج بواحدة ليس فرض على المسلم
الضرورة وحدها هى التى تفرض التعدد فمثلا لو ان عدد النساء يضاعفن عدد الرجال فما هو الحل ؟

لكن اذا اصبح عدد الرجال يضاعف عدد النساء فمن اين ياتى التعدد ؟

اذن موضوع التعدد الحالة وحدها هى التى تفرضه فالاسلام وشرع الله كله خير ولصالح المجتمعات

واظن انه افضل من الصديقة والخليلة والصاحبة او اللجوء المواخير الخ


5 - الى سلامة شومان
حميد فكري ( 2017 / 3 / 21 - 16:45 )
الاية تشترط تحقيق العدل ،لحصول التعدد،و في ذات الوقت تنفي امكانية تحيقيقه .وانتم تقترحون التعدد كحل لمشكل عدم التناسب بين عدد النساء والرجال.السؤال اليس في هذا تناقض ،يعني استحالة ان يكون التعدد حلا،طالما ان المعددين عاجزين عن تحقيق شرط العدل؟


6 - السلام عليكم
طلعت خيري ( 2017 / 3 / 21 - 20:36 )
سلامه .. تحيه طيبه
شكرا لمرورك الكريم .. تحياتي


7 - السلام عليكم
طلعت خيري ( 2017 / 3 / 21 - 20:43 )
حميد فكري .. تحيه طيبه
هذا قولك
لحل هو بخلق شروط إيجابية للندماج المراة في مجتمعها ،بتوفير الشغل وضمان حقوقها متساوية مع الرجل.كما ينبغي القضاء على فكرة ان الزواج هو كل شيء بالنسبة للمراة ،كما لو ان المراة لاتساوي شيءا بدونه.وبخصوص حياتها الجنسية ،فهي كما الرجل حرة بشانها..يبقى ان كل ماسيترتب على هذا ،من مشاكل يتعين على كل مجتمع ايجاد الحلول المناسبة له.فنحن نعيش في عالم الواقع وليس عالم المثل.

كل ما تفضلت به صحيح ولكن حلك للرغبه الجنسيه غير مقنع


8 - السلام عليكم
طلعت خيري ( 2017 / 3 / 21 - 20:52 )
استاذ محمود .. تحه طيبه
شكرا على تعليقك ومرورك على الموضوع باعتبارك ناشط بحقوق المراة .. وارجوا ان يحمل ملف
المراة الارمله والمطلقه والعانسه محور اهتمامكم بالاشتراك مع مؤسسة الحوار المتمدن


9 - السلام عليكم
طلعت خيري ( 2017 / 3 / 21 - 21:01 )
حميد تحيه طيبه
العدل في اية تعدد الزوجات يقصد به العدل المادي والانفاق .... لان الايه عندما حددت الواحده من ملك اليمين قالت ذالك ادنى ان لاتعولوا .. تعولوا جمع اعاله اي لا تجعل من التعدد عالة عليك وعلى اسرتك ..


10 - حميد فكرى
سلامة شومان ( 2017 / 3 / 22 - 00:09 )
ولن تعدلوا ولو حرصتم
فى امر الميل القلبى
وهذا ما بينه النبى صلى الله عليه وسلم انه عدل فيما يملك اما مالا يملك فهو ملك لله اى الميل القلبى
والباقى بينه لحضرتك الاستاذ طلعت
تحياتى


11 - هذا يؤكد استحالة نجاح التعدد
حميد فكري ( 2017 / 3 / 22 - 16:41 )
حتى مع افتراض ان العدل في الاية مقصود به العدل المادي والانفاق ،وليس الميل العاطفي ،.اد ان كلمة العدل جاءت بصيغة المطلق .فهذا يؤكد استحالة نجاح التعدد،لعدم امكانية العدل بين النساء عل الصعيد العاطفي .وهذا امر ليس بالهين فمن منا عموما ،والنساء على الخصوص في حالة التعدد تقبل بالتمييز بينهن عاطفيا حتى لو عدل الزوج ماديا ؟ الا يفتح هذا باب العداوة والبغضاء ،داخل الاسرة ؟


12 - السلام عليكم
طلعت خيري ( 2017 / 3 / 22 - 20:27 )
حميد... تحيه طيبه .

.. العداله يمكن تحقيقها لانها من صنع الانسان فالكثير من الاشخاص ممن ليس لديهم رغبه بالتعدد غير منصفين حتى مع المراة الواحده
.. الامر متعلق باعالة المراة كونها فقدت المعيل المادي الذي كانت تحصل عليه قبل تحريم الزنا فالرجل معيل مادي وجنسي


13 - الى طلعت خيري
فؤاده العراقيه ( 2017 / 3 / 24 - 19:25 )
رغم ان موضوعك لا يستحق الرد لكونك لم ترد على نقاط مهمة وبديهية ولكن لكونه مستفز ويلغي بديهيات ان هناك تقارير صادرة عن الأمم المتحدة في أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى أنَّ عدد الرجال يفوق النساء بنسبة 62 %، وتمثِّل النساء 54% من نسبة السكان فوق سن الـ 60.

ثم اسألك ما هي العلاقات الزوجية والعائلية أليس من المفترض ان تكون علاقات انسانية بحتة ؟
وهل تتطلب العلاقات الانسانية ان تُبنى على اساس هدم العلاقة الاولى ؟
ثم تقول اين انسانيتكم عن المرأة المضطهدة في السجون !! يا سبحان الله على انسانيتك وكان المفروض بانسانيتك ان تهتم بمئات القضايا التي تضطهد المرأة قبل ان تطالب بالتعدد وان توجه السؤال للذين غفلوا عنها واهتموا بتعدد الزواجات ليزيدوا الطين بلل
اما عن القتل على الهوية فاعتقد بانها رفعة راس لكم لكونكم تتجاهلوها او هي سببا لاهتمامكم ب
التناسل وإكثار عددكم دون نوعكم
اسأل نفسك عن سبب الكوارث والاقتتال فيما بيننا والتي تلحق بنا دون غيرنا

اخر الافلام

.. حصري-الرقة: المعارك المستمرة تحول دون هرب المدنيين من تنظيم


.. حصري- الرقة: المعارك المستمرة تحول دون هرب المدنيين من تنظيم


.. توقيف أفراد من شبكة أوروبية تجنّد مقاتلين لصالح -الدولة الإس




.. ...الحرب على تنظيم -الدولة الإسلامية-.. ماذا بعد معركة ال


.. الموصل: تنظيم -الدولة الإسلامية- يشن هجوما مباغتا على حيي ال