الحوار المتمدن - موبايل



فضفضة :_ شذرات من كتاب الحافظ ابن كثير في موسوعة البداية والنهاية -..؟!

خالد كروم

2017 / 3 / 21
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


فضـــفضــــــة :_ شذرات من كتاب الحافظ ابن كثير في موسوعة البداية والنهاية "..؟!

:_ خــــالد كــــــروم ...............

الحفيد الرابع لآدم (ع) .."مهلاييل" .. فى معـــركة فــاصلة مـــع ؟! شياطين الجن والمردة والغيلان؟!

ذكر الحافظ إبن كثير فى كتاب ( البداية والنهاية ) .. بعد وفاة إدم (ع) .. إن معركة بين بني آدم وبني إبليس بالجيوش الحربية.. "عن بعض الأعاجم" .... أن مهلاييل أسس جيشا من الإنس.... وكان الأول من نوعه، للدفاع عن مدينتي بابل والسوس الأقصى.... وقامت معركة بين جيشه وجيش إبليس.


ولما حاول إبليس وجنوده غزو هذه المدن... قامت معركة رهيبة بين الجيشين وانتصر الإنس....وكان من أهم نتائجها القضاء على الغيلان.... وقتل الكثير من المردة.... وعدد كبير من الجن.... وأحجم إبليس عن مواجهة مهلاييل وفر هاربا... كما ذكر الحافظ ابن كثير...؟!

معركة بين الإنس والجن !


خلق الله (سوميا) أبو الجن قبل آدم عليه وعلي نبينا السلام ب2000سنة وقال الله له: تمن، فقال: نَرَى ولا نـُرَى(بضم النون وفتح الراء) , نغيب في الثرا (الأرض) ,


وأن يصير كهلنا شابا.لبى الله أمانيه وأسكنه الأرض وكان أول من عَبَدَ الله في الأرض....لكنهم فسدوا .. وسفكوا الدماء .. فأمـر الله جنوده (الملائكة) بغزو الأرض .. فغزت الملائكة الأرض وقتلت من قتلت وشرّدت من شرّدت وهرب من الجن نفرٌ قليل .. واختبئوا في الجزر وأعالي الجبال ..وأسرت الملائكة إبليس وكان صغيرأ .. وأخذوه معهم إلى السماء ..

كبر إبليس بين الملائكة واقتدى بهم واجتهد في الطاعة ..واعطاه الله منزلةً عظيمة وتولى سلطان السماء الدنيا..إستمر إبليس في منزلته حتى خلق الله آدم-عليه السلام- ولم يسجد إبليس...( والقصة معروفة لدى الجميع) ..وأنزل الله آدم وحواء في الهند و إبليس في دستميسان (قرب البصرة) والحية في أصفهان..( المصدر البداية والنهاية لإبن كثير)..

بعد نزول إبليس إلى الأرض أخذ يبني مملكته ..وكانت الأرض مقفرة صحراء لكن الله أعطى آدم-عليه السلام- من ثمار الجنة ليزرعها بعد أن علمه صنعة كل شيء ..وبدأ آدم-عليه السلام- في النسل ..وتكاثروا وبدأ إبليس بحربـــــه لآدم وأبناءه بالوسوسة ..

لكن بعد وفاة آدم وحواء ..ظهر إبليس وجنده من شياطين الجن والمردة والغيلان للعلن ليبسطوا نفوذهم على الحياة في الأرض ..

لكن الله نصر جيش الإنس على الجيش الإبليسي على يد رجل عظيم إسمه (مهلاييل) ونسبه : مهلاييل بن قينن بن أنوش بن شيث عليه السلام بن آدم ...

وكان مهلاييل قد أسس مدينتين محصنتين هما مدينة بابل و مدينة السوس الأقصى ليحتمي بها الإنس من الجن .ثم أسس الجيش الإنسي الذى هو أول جيش عرفته البشرية ...

وقامة معركة رهيبة بين جيش مهلاييل و جيش إبليس إنتصر فيها الإنس وقــتل فيها المردة والغيلان وعدد كبير من الجن وفر إبليس من المواجهة..( المصدر البداية والنهاية لابن كثير)..

جاب إبليس الأرض للبحث عن مأوى له وللناجين من أتباعه .. إختار إبليس منطقتين بعيدتين عن تواجد الإنس وهي (مثلث برمودا . و مثلث التنين )..

بعد أن أسس عرشه على الماء بدأ يلتف حوله جيشه من الجن وأسس مملكته وهم يأتونه ويفدون إليه إلى اليوم وهو يأمرهم بإغوائنا .. كل يوم وأقربهم منه أكثرهم فتنه ..ولم ينسى إبليس أصدقاءه القدماء-الحيــات- فقد قرب الحيات من عرشه...(وعن أبي سعيد عن الرسول قال لابن صائد ماذا ترى ؟ قال أرى عرشاً على البحر حوله حيات !

قال الرسول صدق ذاك عرش إبليس )... طبعا إبليس أسس مجلس وزرائه الذين يقودون مخططاته الشيطانية في عالم الإنس ..وله من الأبناء (أي إبليس الرجيم) خمسه وهم ثبر و الاعور و سوط وداسم و زلنبور وهم وزراء للوزاراة السياديه في حكومة ابليس ف ثبر وزير المصائب والملمات و الاعور وزير الزنى وسوط وزير الكذب وداسم وزير الطلاق و الغضب اما زلنبور فهو وزير السوق والربا ..

ظلت مملكة الشياطين آمنة لعصور عدة حتى طور بني الإنس الأرض وأصبحت قرية صغيرة .. وما إن بدأت سفن وطائرات الإنس تنتهك حرمة مملكة الشياطين وتكشف أسرارهم حتى بدأوا الشياطين في إختطافها وإغراقها وهو مايحصل اليوم في مثلثي برمودا و التنين ..

انها " الاسرائيليات " في كتب تفسير القرآن الكريم القديمة. ...و "الاسرائيليات " لمن لا يعرف هي روايات مأخوذة من توراة اليهود وجدت طريقها الى دين الاسلام عن طريق يهودٍ أعلنوا اسلامهم...

ولكنهم استمروا في تعلقهم بتوراتهم وقصصها. فقام هؤلاء بدور "الاستاذ" على المسلمين ... يشرحون لهم قصص الانبياء السابقين وتفاصيل الجنة والنار وحكايات الجن والشياطين والملائكة واخبار بدء الخلق وغير ذلك الكثير مما ورد في التوراة بشكل مفصل...

بينما لم يتعرض لها القرأن الاّ بالخطوط العريضة فقط. وقد تقبل مسلمون كثيرون هذه القصص عن هؤلاء اليهود على اعتبار انهم أسلموا ومن أشهر هؤلاء أذكر وهب بن منبه وكعب الاحبار... ومن يراجع تفسير "الدر المنثور " للسيوطي يجده محشواً بهذه الاسرائيليات ...وكذلك تفسير ابن كثير والطبري....

وبالتالي أصبحت هذه الروايات والخرافات ذات المنشأ اليهودي جزءاً من تراثنا الاسلامي! والذين يروجون لها يقولون انهم يرجعون الى كتب كبار العلماء المسلمين (وليس الى توراة اليهود )...

ولكن كيف يسمح علماء كبار من امثال السيوطي وابن كثير والقرطبي بوجود مثل هذه الروايات في كتبهم التي ارادوا بها شرح كتاب الله عز وجل؟ انهم تساهلوا معها لأنها بنظرهم لا تتعلق بقضايا الحلال والحرام بل تقدم لهم تفاصيل كثيرة عن أمور ورد ذكرها بإجمالٍ وإبهام في القرآن الكريم.... فضميرهم اذن مستريح ... لأن رواياتهم هذه لا تحلل امراً حرمه الله , ولا تحرّم شيئاً حلله ! وبالتالي هي ان لم تكن صحيحة فلا تضر!

ولكن العلماء الكبار هؤلاء – سامحهم الله – لم يفطنوا انهم بتساهلهم ذاك قد ساهموا بنشر الخرافات والاساطير ..وانهم اساؤوا للاسلام من ذلك الباب حين صار الجاهلون وأهل الوهم والتضليل يتخذونهم حجة علينا ويصرون على ان سفاهاتهم تلك هي من أصل الاسلام ذاته .....

الاساطير والجن والعصافير ؟

غالبية الاساطير هناك تشابه بينها وبين أساطير أخرى في كل المجتمعات .. ولكن مع إختلافات فتعدد الإساطير عند الاغريق والفيانقة والفرس والهندوس الخ ..

هذة الإساطير يشابهه تعدد آخر في شرق آسيا ولكن ؟! بإختلاف يناسب نظرة وتقاليد الآسيويين وكذلك الإغريق القدماء والمصريون الفراعنة .. وحتي حضارات المايا .. قارة أمريكا ..والحضارة البابلية .. الحضارة الكنعانية ... الحضارة الآشورية .. الخ

حتى اساطير و حكايات الجن والعفاريتـ ....ومخلوقات ما وراء الطبيعة نجدها مذكوره في الكتب السماوية القديمة...أو ما يقال عنه العهد القديم والتوراة كذلك نجد شبيه لقصصهم في اسيا وكذلك عند شعوب امريكا الوسطى ..!!

وهنا اتطرق لعقدة ."مهلاييل"..وهي مقابل عقدة الجــن مع ان عقدة ."مهلاييل" اعطت الابن الحفيد لإدم ( خـــرق النواميـــس ؟!) .. حول إن بمقدور الجن الظهور بالجسم ؟! والتسلح ضد الإنسان .. فما الحكمة أذا" من خروجهم من الجنـــة طلما سوف يتقاتلون فى الإرض ..؟!

لانها فعلا" عكست تطور عقدة احساس الذنب لدى الإنسان ( آبن إدم ) .. بإن ما فعله إدم وحواء فى السمآ لم يأتي بنتيجة إيجابية حول الخطيئة .. بل أتي فى الواقع الملموس بنتيجة إظهارية مجردة للجــن إبناء إبليس ..؟!

انها ردود اثارت استغرابي أنظر لك بنظرة المؤمن والكافر لإيماني ... ربما احاول من خلال هذا الموضع ان امارس بأن لكل منا عقل يفكر ....و دروب يختارها لحياته .. ولكن ليس بطريقة أهانة العقل .. بل الأسفاف بالدين حرفيا" ونظريا" ..!

لن امارس فعل الكذب بالتظاهر بذلك... لكني احاول فقط ان اطرح عدة تساؤلات ربما شغلت الكثير مثلي ؟ فكيف للشيطان أن يتهيأ لمحاربة البشر ؟! مع العلم إن القرآن الكريم تحدث بأن الجن لا يستطيعون الظهور لنا .؟!

لن اتطرق هنا لموضوع الاسطورة ...ساقوم بخيانتها وخيانة المفهوم الذي اتبناه لها....وساحاول ان استعين بنماذج من الملاحم ؟... مع العلم بالفرق بين الملحمة والاسطورة ...فالاولى تعتمد على اعطاء الالهة ادوارا ثانوية وتتحدث عن شخصيات بشرية او نصف الهة ....

أن الأفكار الأسطورية في العصورالقديمة عميقة الينبوع طويلة المجرى...وخاصة أنه قد بزغ عدد كبير من المفكرين في وضع المحاورات الفكرية الحرة بين مختلف المدارس
التي سادت المجتمع في الحقبة...وهم قد أثروا تأثيرا عميقا في تاريخ الحضارات القديمة و ثقافتها...

ولم يأت من بعدهم الا وحمل كثيرا أو قليلا من أثارهم... بل وأثرت أفكارهم في حياة الاخرين .. وتركوا بصمات كثيرة لن يستطيع الأنسان الحالي فى فك طلاسمها وشفراتها ..

فعندما نقرأ لوح امنحوتب - ومرنبتاح وانتصاراته ...هذا لا يعني انها حقا وقعت في الماضي... ربما كانت تعتبر لسان حال الحكام في ذلك الزمان ..

ويجب علينا أن نقراء التاريخ جيدا" .. ونعلم مثلا" أن اسم المنقذ للبشرية من الطوفان في الاسطورة الصينية "نو وا" ....يشابه الى درجة التطابق اسم البطل الشرقاوسطي نوح... لماذا هذا التغييب لتاريخ شرق اسيا... والاهتمام والتركيز بتاريخ الغرب.؟!

تحتل الأسطورة حيزاً مهماً من تراث الإنسانية ومجتمعاتها كافة... ولا يخلو مجتمع أو حضارة من أساطير؟! ترتبط بتراثهما جنباً إلى جنب مع الأشكال الأدبية والفنية الأولى التي تميز ثقافة ذلك المجتمع كالحكايا والخرافات وقصص التراث والسير الشعبية والموضوعات الفنية المختلفة...



أخيرا" :_

الحبة تموت لتلد السنبلة .. والدودة تموت ليخرج من عبائتها فراشة زاهرة ملونة .. فهي تلك التي تسوغ شعائر تجدد الحياة ... والزمن والجنس والحياة بعد الموت... فهل نفهم مخزي ومعني الكلمات .. حتي لا ننساق وراء الإوهام .. بأن الجن والبشر تقاتلوا فى يوما" من الإيام ..







اخر الافلام

.. إسبانيا: قداس لتأبين ضحايا اعتداءي كاتالونيا والتحقيقات تترك


.. 48 عاما على حرق المسجد الأقصى


.. الجالية المسلمة في برشلونة تنظم مظاهرات تضامنية مع أهالي ضحا




.. تنظيم الدولة الإسلامية بين الحقيقة والبروباغندا--ماوراء الخب


.. عبود الزمر ونصر عبد السلام وسمك على رأس الحضور بعمومية الجما