الحوار المتمدن - موبايل



لا للاعتداء على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية

اتحاد الشيوعيين في العراق

2017 / 4 / 14
اليسار ,الديمقراطية, العلمانية والتمدن في العراق





تابعنا وباهتمام بالغ وقائع الاعتداء الغاشم الذي قامت به زمرة من المليشيات المسلحة المدعومة من قبل قوى الإسلام السياسي على مقر الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية , أن هذا الاعتداء لم يكن الأول ولن يكون الأخير لقد دأبت هذه القوى ومليشياتها المسلحة على مواصلة الاعتداء على الشيوعيين والديمقراطيين والناشطين المدنيين كلما شعرت برفض أبناء شعبنا لسياساتها و ارتباطاتها وما أوصلت البلاد أليه .
أن هذا العمل الجبان يشير إلى خطورة ما ستؤول الأوضاع في البلاد بعد القضاء على عصابات داعش وتحرير الأراضي من قبضة تلك العصابات.
أننا في اتحاد الشيوعيين في العراق إذ ندين هذا الاعتداء نطالب الجهات ذات العلاقة بتحمل مسؤولياتها كاملة في الكشف عن ملابسات جريمة الاعتداء وعلى ضرورة تقديم مرتكبيه إلى العدالة لينالوا قصاصهم العادل كائنا من يكون .
كما ونعلن عن تضامنا الكامل مع الرفاق في الحزب الشيوعي العراقي في الديوانية وغيرها من محافظات العراق الأخرى ضد أي اعتداء في الوقت الذي لنا الثقة التامة على قدرة رفاقنا في الحزب الشيوعي على تجاوز نتائج ذلك الاعتداء. كما ندعو كافة القوى ا للديمقراطية والتقدمية وكافة منظمات حقوق الإنسان ومنظمات المجتمع المدني الأخرى لإعلان موقفها المتضامن ضد ذلك الاعتداء .
أن الموقف المطلوب في ظل الأوضاع التي تمر بلادنا فيها هو حشد كافة الطاقات لقوى اليسار العراقي بفصائله المتعددة وتمتين القاعدة الشعبية ومواصلة الاحتجاجات الشعبية حتى تحقيق مطالب شعبنا,

اتحاد الشيوعيين في العراق
لجنة بغداد
12نيسان 2017







التعليقات


1 - كل التضامن مع رفاقنا في الحزب الشيوعي العراقي
حميد فكري ( 2017 / 4 / 14 - 16:52 )
كل التضامن مع رفاقنا في الحزب الشيوعي العراقي ،المجد لهم وكل الخزي والعار ،للقوى الاسلامية الرجعية الظلامية المتخلفة ،حليفة الامبريالية والصهيونية .

اخر الافلام

.. بصمتي | إحياء شعلة الأمل


.. كيف عذبت الإمارات قطريين في سجونها؟


.. تيران وصنافير والتوقيع بقلم السيسي




.. هل خضعت -تيران وصنافير- للتجاذب السياسي؟


.. أخبار عربية - جنان موسى: زوجات مقاتلي داعش في الرقة يشعرن با