الحوار المتمدن - موبايل



كلكامش والسياب

قاسم عيدو مراد

2017 / 4 / 14
الادب والفن


كلكامش ..
لم أفكر مثلك
بالأعشابِ الخضراءِ
في جيكور
ولم أفكر برائحةِ الجبالِ
الشاهقة مثلك
ولا برقصِ الطين
لقد كنت تفكر
كيف يمسك الطين
جذور النخيل ؟
وكيف ينبت السلام
في جيكور ؟
كلكامش ..
كيف عرفتَ
إن جيكور في قيودٍ
تعاني بشدّةٍ
فقدان السياب
فلم ترقص القصيدة بعد
ولم يعد الطير يغني
في بيت السياب
بعد رحيله
كلكامش ..
أنظر جيداً
ها هو الموت
يرنو لنا
من نافذةٍ
في جيكور
فَقُل للموتِ
كيف مات السياب
وترك الشعر يتيماً ؟







اخر الافلام

.. هذا الصباح- السينما.. ساحة جديدة للتحدي يخوضها التنين الصيني


.. On screen: الهضبة عمرو دياب .. وجهة الموسيقى العربية للعالمي


.. كل يوم جمعة - الجمعة 28 أبريل 2017 - حلقة الفنان مروان خوري




.. On screen: لقاء مع فريق - M T M- حول أغنية فيلم -هبوط إطراري


.. On screen: لقاء مع فريق عمل مسرحية -يوم أن قتلوا الجميع-