الحوار المتمدن - موبايل



جاك عطالله ,سلفي أيضا ,سي متولي

عبد الحكيم عثمان

2017 / 4 / 16
العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني


جاك عطالله ,سلفي أيضا ,سي متولي?
السلام عليكم:
في مقال الكاتب سامي لبيب , قضية للنقاش
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=554519
وفي تعليق لصاحب المعرف ( سيد متولي)في تعليقه تسلسل(234)
اتهمني بالسلفية اعتراضا منه على قولي ان من الصراع بين الاقباط المسيحين في مصر مع الاقباط المسلمين فيها -سببه عدم حصولهم على حقوقهم السياسية( وكثير مايطرح القطي في حواراته مع المسلمين في مصر السؤال(هل تقبلون ان يكون قبطي مسيحي رئيسا لمصر؟) كما الصراع مع الاكراد والعرب في كل من العراق وسوريا والاكراد في تركيا مع الاتراك والاكراد في ايران مع الايرانين وحديثا الصراع بين الامازيغ والعرب في بلاد المغرب العربي- فهم ليسوا محرومين من حقوقهم المدنية في كل تلك الدول(حق التعليم,حق التملك,حق الحصول على الجنسية,الحق في التطبب, وحق المعتقد, وحرية العبادة. حق العمل في مؤسسات الدولة المدنية والعسكرية الى اخره من تلك الحقوق.
وهذا نص تعليقة الذي تهجم فيه على شخصي واتهمني بالسلفية:
-----------------------

وعلى نفس ساذجة المتأسلمين مولانا بتاع انا مش اخوانى بس لا تنكر رفض القبطي ان يقوده مسلم اي ان يكون رئيسه- لذا نجد الاقبا في مصر يسعون لأقامة اقليم خاص بهم على اقل تقدير ان لم يتمكنوا من اقامة دولة لهم في مصر وكان هذا مشروع تقدم به البابا شنودة الراحل في زمن السادات!! شوف مولانا مش اخوانى بس حاجة من اتنين يا سلفى متهافت او كان معزوم فى اجتماع السادات السرى اللى محدش حضره غير السالفين وشافوا مشروع اقامة الاقليم القبطى.... نفس الخبل ونفس تعليل الارهاب وعلى رأى اللى قال الارهابى ارهابى حتى ولو بالقلم....ودمتم.
------------------------------------------ منقول نصا من مقال الكاتب سامي لبيب(قضية للنقاش:كيف نتخلص من الإرهاب الإسلامى )
http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=554519
اوجه لسيد مدبولي سؤال,هل جاك عطالله سلفي ايضا. وهل كان معزوما في اجتماع السادات السري الي محدش حضره غير السلفيين؟
من هو الكاتب جاك عطالله, ان كان يجهله سيد متولي ولايتابع كتاباته في موقع الحوار المتمدن؟
هو مسيحي مصري كما عرف عن نفسه
وهذه مقالاته التي يطالب بها الاقباط بالسعي لتحقيق المصير, ممكن يقولي سيد متولي ما معنى حق تقرير المصير, يوضح مفهوم حق تقرير المصير الكاتب جاك عطالله في مقاله(حق تقرير المصير احد الاختيارات الصعبة للاقباط بعد مذبحة نجع حمادى ليلة عيد الميلاد)
المنشور في صفحة الحوار المتمدن,المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني , بعدد وتاريخ: 2885 - 2010 / 1 / 11 - 22:19
ورابطه:http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=198948
وجاء في مقاله اعلاه توضيحا لمفهوم حق تقرير المصير:
يحق للاقباط الحصول على حق تقرير المصير مثلما حدث لجنوب السودان و تيمور الشرقية و البوسنة اننا نطالب الاقباط بتبنى السعى لدى الامم المتحدة و الدول الصناعية الثمان الكبرى لتخيير الاقباط بين خيارين فى استفتاء دولى حر الاول البقاء بمصر موحدة مع وضع الشروط والضمانات الدولية للحفاظ على ارواحهم وممتلكاتهم وحقوقهم الانسانية والوطنية والمواطنية وتوزيع عادل للمناصب والثروات فى دولة ديموقراطية علمانية تضمن نظامها الامم المتحدة الثانى الانفصال بجزء من مصر وجزء من الثروات وتكوين دولة مستقلة يحميها المجتمع الدولى
بماذا يتضمن حق تقرير المصير
توزيع عادل للمناصب في الدولة المصرية بين الاقباط المسيحين وبين الاقباط المسلمين,يعني مطالب سياسية
ثم عاد الكاتب جاك عطالله لتوضح مفهوم حق تقرير المصير في مقاله(الاختيارات الصعبة للاقباط بعد مذبحة نجع حمادى ليلة عيد الميلاد )
المشور في صفحة الحوار المتمدن, ,المحور: العلمانية، الدين السياسي ونقد الفكر الديني , بعدد وتاريخ: بعدد وتاريخ :2885 - 2010 / 1 / 11 - 22:04
ورابطه:http://www.ahewar.org/debat/show.art.asp?aid=198941
وجاء في مقاله اعلاه توضيحا لمفهوم حق تقرير المصير:
من حق اى اقلية مضطهدة وخصوصا بحجم عشرين مليون اقباطا ومتنصرين ان يكون لهم حق تقرير مصير مثلما حدث مع جنوب السودان وتيمور الشرقية و البوسنة بالتاريخ الحديث جدا
ويطالب في مقاله اعلاه:
السياسيين و القانونيين الاقباط على الطلب من الامم المتحدة والدول الثمانى الكبرى على اجراء استفتاء باشراف دولى لتحقيق تقرير المصير لاقباط
ويقترح خياران امام الاقباط المسيحين في مصر لاغير
الاول :
البقاء في دولة موحدة بعد الحصول على ضمانات دولية اممية بتوزيع عادل للمناصب الحكومية في مصر بين المسيحيين والمسلمين فيها
الثاني:
الاستقلال بجزء من مصر واقامة دولة مستقلة محددة و بضمانات دولية
بعد ماتقدم اكرر السؤال الى سيد متولي لطلعنا هل جاك عطاالله سلفي كما اتهمتمني وكان معزوما عن السادات؟
لكم التحية
عبد الحكيم عثمان







التعليقات


1 - اعتذار
عبد الحكيم عثمان ( 2017 / 4 / 17 - 05:45 )
كتب هذا المقال ووجهته الى السيد متولي او السيد مدبولي لاني كنت اعتقد انه انسان ويمكن التحاور معه ولكن اتضح اني كنت مخطئ
لذا اعتذر عن كتابة هذا المقال

اخر الافلام

.. مصر.. إنشاء مراكز فتوى في محطات المترو


.. كل يوم - مها ناجي: أكشاك الفتوى في المترو يعتبر إهدار للمال


.. كل يوم - نهاوند سري: أكشاك الفتوى في المترو خطوة جيدة لكن لا




.. مركز لعلاج السرطان بالغوطة الشرقية رغم الحصار


.. عباس: تجميد التنسيق الأمني مستمر